أجهزة جسم الإنسان – ما هى مكونات كل جهاز ؟

أجهزة جسم الإنسان – ما هى مكونات كل جهاز ؟

أجهزة جسم الإنسان كثيرة و مختلفة عن بعضها فيتكوّن جسم الإنسان من الكثير من الأجزاء والأعضاء التي تشكّل أجهزة الجسم الحيويّة المختلفة التي تكون محاطة بالجهاز اللحافي الذي يحميها من البيئة الخارجيّة، فيما ذلك سوف نستعرض تلك الأجزاء و مكونات كل جهاز.

أجهزة جسم الإنسان

الجهاز اللحافي

هو الغطاء الخارجي للجسم ويعمل على حمايته من الأضرار، والذي يشمل الجلد والشعر والحراشف والأظافر والغدد العرقية ومنتجاتها (العرق والمخاط). للجهاز اللحافي العديد من الوظائف، فهو يحفظ درجة حرارة الجسم و يحتوي على المستقبلات الحسية الخاصة بالألم والضغط والحرارة. يعد الجلد أكبر عضو في الجسم، وهو من أهم أجزاء الجهاز اللحافي.

ومن وظائف الجهاز اللحافي الأخرى تنظيم درجة حرارة الجسم، والتخلّص من الفضلات، وتخزين الماء، والدّهون، والجلوكوز، وفيتامين د.

جهاز الغدد الصماء

جهاز الغدد الصّماء هو مجموعة من الغدد التي تفرز هرمونات تنظّم معظم وظائف الجسم الحيويّة مثل: النّمو، والتّكاثر، والنّوم، والأيض و تنظم عملية التمثيل الغذائى يتكون الجهاز الغدد الصماء من مجموعة من الغدد إلى جانب البنكرياس.

تقوم هذه الغدد بإزالة الفضلات من الدم بهدف معالجتها ومن ثم تفرز المنتج الكيميائي النهائي للاستخدام في مكان ما في الجسم. ويؤثر نظام الغدد الصماء تقريبا على كل عضو في الجسم.

جهاز الغدد الصماء يتكون من:

  • الغدة الصنوبرية

غدة توجد في تجويف الدماغ، تفرز هرمون الميلاتونين الذي ينظم الإيقاع اليومي للجسم. ، وتفرز هرمونات تنظم بدورها إفراز هرمونات الغدة النخامية.

  • الغدة النخامية

 غدة توجد في الدماغ، تتكون من فص أمامي و فص خلفي، ومن هرمونات الفص الأمامي هرمون الحليب، والهرمون المحفز للغدة الدرقية، وهرمون النمو، أمّا الفص الخلفي فيفرز الهرمون المانع لإدرار البول، وهرمون الأكسيتوسين لدى الإناث.

  • الغدة الدرقية

غدة توجد في عنق الإنسان وتفرز ثلاثة هرمونات، وهي: هرمون الكالسيتونين، والثّايروكسين، وثالث يود الثيرونين.

  • الغدد جارة الدرقية

أربع غدد صغيرة توجد في الجزء الخلفي من الغدة الدرقية، وتفرز هرموناً واحداً يسمى الهرمون جار الدرقية، ووظيفته هي تنظيم تركيز الكالسيوم في الدم.

  • البنكرياس

 يفرز البنكرياس هرمون الإنسولين الذي يقلل تركيز الجلوكوز في الدم.

  • الغدة الكظرية

تتكون الغدة الكظرية من القشرة و النخاع، وتفرز القشرة هرمون الكورتيزول الذي يسبب ارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم وانخفاض النشاط المناعي للجسم، والألدوستيرون الذي يحافظ على توازن الصّوديوم والبوتاسيوم في الجسم، أما النخاع فهو الجزء الدّاخلي من الغدة الكظرية ويفرز هرمونى الأدرينالين، والنورأدرينالين.

  • الخصيتان

غدتان توجدان خارج أجسام الذكور، وتفرزان هرمونات الأندروجين التي لها دور في إنتاج الحيوانات المنوية،

  • المبيض

غدة انثوية تفرز كلاً من الإستروجين والبروجستيرون، اللذين يؤثران على إنتاج البويضات

الجهاز اللمفاوي

هو عبارة عن شبكة من الأنسجة والأعضاء التي تساعد على تخليص الجسم من السموم والنفايات وغيرها من المواد غير المرغوب فيها. الوظيفة الأساسية للنظام اللمفاوي هو نقل الليمفاوية، وهو السائل الذي يحتوي على العدوى مكافحة خلايا الدم البيضاء، في جميع أنحاء الجسم.
يتكون الجهاز اللمفاوي في المقام الأول من الأوعية اللمفاوية،

:الجهاز اللمفاوى يتكون من

  • وعاء لمفي

الهيكل العام للأوعية اللمفاوية يشبه الأوعية الدموية وفي حين أن الدم والسائل اللمفاوي هما مادتين مختلفتين، إلا أن كلاهما يتكون من نفس الماء /البلازما أو السوائل.

  • الطحال

أكبر عضو لمفاوي في جسم الإنسان علماً أن الأجهزة اللمفاوية عبارة عن الأجزاء الرئيسية للجهاز المناعي الذي يحمي الإنسان من مسببات المرض يشارك الطحال في الاستجابة المناعية الأولية لغزو البكتيريا والفيروسات والطفيليات أو الجسيمات الغريبة،

  • العقد اللمفاوية

هي جزءاً  من الجهاز اللمفاوي وتتصرف مثل المرشحات الميكانيكية. وظيفة هذه المرشحات الميكانيكية هي قتل والقضاء على الميكروبات الموجودة في مجرى الدم.

  • الغدة الزعترية

تلعب دورا هاما في أداء الجهاز المناعي للجسم. الدور الرئيسي للغدة الزعترية هو تسهيل عمل الجهاز المناعي التكيفي من جسمك. وهناك نوع معين من الكريات البيض أو خلايا الدم البيضاء،

  • نخاع العظم

هو الأنسجة النخاعية، اللينة، والهلامية التي تملأ تجاويف العظام. يكون نخاع العظم إما أحمر أو أصفر، اعتمادا على رجحان المواد المكونة للدم (الأحمر) أو الأنسجة الدهنية (الصفراء). يقوم نخاع العظم الأحمر بتصنيع جميع خلايا الدم باستثناء الخلايا الليمفاوية التي تنتج في النخاع وتصل إلى شكلها الناضج في الأعضاء اللمفاوية.

  • الجهاز الهضمي

الجهاز الهضمي هو الجهاز المختّص بهضم الطعام وتحويله إلى مواد بسيطة يمكن للجسم امتصاصها واستخلاص الطّاقة منها، ويتكوّن الجهاز الهضمي من القناة الهضمية والأعضاء الملحقة بها التي تفرز إنزيمات ومواد تساعد في عملية الهضم وهي الكبد والبنكرياس، أما القناة الهضميّة فهي أنبوب عضلي طويل يتكوّن من قسمين رئيسيين و هما

القناة الهضميّة العليا: تتكوّن من:

  • الفم

ويحتوي على أسنان ولسان وغدد لعابيّة. من أهم وظائف الفم:التنفس ,التذوق ,طحن الطعام ومضغه ,إفراز اللعاب.

  • اللسان

هو عضو عضلي موجود داخل الفم يرتبط بالفك عبر سبع عشرة عضلة تؤمن له حركته وعمله

  • البلعوم

يصل بين الفم والمريء.و هو عبارة عن أنبوب عضلي يتجه للأسفل، تتصل به سبع فتحات هي : فتحة الفم، فتحتا الانف الخلفيتان، فتحتا استاكيوس، و فتحة الحنجرة، وهو ممر مشترك للهواء والغذاء.

  • الغدة اللعابية

عبارة عن هياكل غددية موجودة في مواقع مختلفة في التجويف الفموي وحولها، وهي مسؤولة عن إفراز إنزيمات الجهاز الهضمي الهامة التي تساعد في عملية الهضم وتزييت المواد الغذائية في فمك. يفرز الأميليز أو الليباز اللعابي بواسطة هذه الغدد المجهزة والمسؤولة عن هضم الطعام عن طريق الفم.

  • المريء

هو أنبوب عضلي يشكل جزءا هاما من الجهاز الهضمي ويصل بين البلعوم والمعدة، ووظيفته الرئيسية نقل الطعام المبتلع والمهضوم جزئياً من الفم إلى المعدة.

  • المرارة

المرارة أو الحويصلة الصفراوية، كيس صغير كمثري الشكل يقع في الكبد، تقوم المرارة بتخزين الصفراء التي تفرزها الكبد .

  • البنكرياس

  • المعدة

هي عضو أساسي في الجهاز الهضمي و تقع على اليسار في منطقة البطن العليا من الجسم.
بعد تلقي الطعام من المريء، تهضم المعدة جزءاً منه، المعدة تقوم بالهضم الفيزيائي والكيميائي للطعام.

القناة الهضميّة السّفلى: تتكوّن من

  • الأمعاء الدّقيقة

أهم جزء في الجهاز الهضمي والتي تعمل على تفكيك مركبات الطعام وامتصاصها، وهي الجزء من الأمعاء الذي يقع بين المعدة والأمعاء الغليظة منتهية بفتحة الشرج. وظيفياً، الأمعاء الدقيقة ضرورية لكسر جزيئات الطعام ومعادلة الأحماض والهضم والإمتصاص تتكوّن من ثلاثة أجزاء، الإثني عشر، والصّائم، واللفائفي.

  • الأمعاء الغليظة

وتمتد بين اللفائفي وفتحة الشرج وتقسم إلى ثلاثة اجزاء رئيسية

الأعور: يقع عند منطقة اتصال الأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة.

-القولون: هو الجزء من الأمعاء الغليظة الذي تتوقف فيه الفضلات الغذائية قبل خروجها من الجسم

-المستقيم: هو الجزء الأخير من الامعاء الغليظة ويصل بالقناة الشرجية.

يمكن تلخيص وظائف الأمعاء الغليظة بالاتي :اكمال عمليات الامتصاص,تصنيع بعض الفيتامينات,تكوين البراز,التخلص من البراز.

  • الزائدة الدودية

هي حقيبة ضيّقة من الأنسجة تمتدّ أسفل الأمعاء، تُصنف كإحدى أعضاء الجهاز الهضمي، ويُعتبر عملها تكميليّاً للجهاز الهضمي وليس جزءاً رئيسياً منهُ،

  • الكبد

هو أكبر جهاز داخلي وأكبر غدة في جسم الإنسان, واحدة من وظائفه الأساسية هي لتنقية الجسم من المواد الضارة المختلفة كالسموم بعض وظائف الكبد الهامة الأخرى:تحويل الأمونيا إلى اليوريا, تدمير كرات الدم الحمراء القديمة ,تخزين السكر, ترميم مستوى الجلوكوز.

  • الشّرج

الجزء الذي من خلاله يتخلّص الجسم من فضلات عملية الهضم.

الجهاز المناعي

دور الجهاز المناعي هو الحماية ضد المرض أو مسبباته والتي يمكن أن تكون ضارة. فعندما يعمل الجهاز المناعي بشكل صحيح، يحدد مجموعة متنوعة من التهديدات، بما في ذلك الفيروسات والبكتيريا والطفيليات،

:تشمل الاجزاء الرئيسية للجهاز المناعي ما يلي

  • العقد الليمفاوية

تنتج وتخزين الخلايا التي تحارب العدوى والمرض وهي جزء من الجهاز اللمفاوي أيضاً.

  • الطحال

أكبر جهاز لمفاوي في الجسم

  • نخاع العظم

الأنسجة الصفراء في وسط العظام تنتج خلايا الدم البيضاء. هذا النسيج الاسفنجي داخل بعض العظام، مثل عظم الفخذ.  والفخذ يحتوي على خلايا غير ناضجة، تسمى الخلايا الجذعية.

  • الخلايا الليمفاوية

وهي نوعان، خلايا لمفيّة بائية تصنع أجساماَ مضادة تهاجم البكتيريا والسّموم، وخلايا لمفيّة تائيّة

الغدة الزعترية

الكريات الدم البيضاء

هذه خلايا الدم البيضاء لمكافحة المرض تحديد والقضاء على مسببات الأمراض وهي الذراع الثاني من الجهاز المناعي الفطري. ويشار إلى ارتفاع عدد خلايا الدم البيضاء باسم زيادة عدد الكريات البيضاء.

الجهاز العصبي

هو الجهاز المحتّص باستقبال المنبهات الدّاخليّة والخارجيّة والاستجابة لها، وتنسيق أنشطة أعضاء الجسم المختلفة، ويتكوّن الجهاز العصبي من قسمين رئيسيين:

 الجهاز العصبي المركزي

يتكوّن من الدّماغ والحبل الشّوكي.

الجهاز العصبي المحيطي أو الجهاز العصبي الطرفي

يتكوّن من جميع أجزاء الجهاز العصبي التي توجد خارج الدّماغ والنّخاع الشّوكي،

فالجهاز العصبى يشمل (العيون – الأعصاب-الدماغ –الأذن –النخاع الشوكى – نخاع العظم )

الجهاز الدوراني

هو شبكة واسعة من الأعضاء والأوعية المسؤولة عن تدفق الدم والمغذيات والهرمونات والأكسجين والغازات الأخرى من وإلى الخلايا. وبدون نظام الدورة الدموية، فإن الجسم لن يكون قادرا على مكافحة المرض أو الحفاظ على بيئة داخلية مستقرة - مثل درجة الحرارة المناسبة ودرجة الحموضة - والمعروفة باسم التوازن.، ويتكوّن من:

الدّم: يتكوّن الدّم من البلازما، وخلايا الدّم البيضاء والحمراء، والصّفائح الدّمويّة.

الشّرايين: الأوعيّة الدّمويّة التي تنقل الدّم من القلب إلى أجزاء الجسم المختلفة، ومن الشّرايين الرئيسيّة في الجسم:

الأورطي أو الشّريان الأبهر: ينقل الدّم الغني بالأكسجين من القلب إلى أعضاء الجسم المختلفة.

الشّريان الرّئوي: ينقل الدّم الفقير بالأكسجين من القلب إلى الرّئتين.

الأوردة: الأوعيّة الدّمويّة التي تنقل الدّم من أعضاء الجسم المختلفة إلى القلب،

الجهاز الدورانى يتكون من :

  • القلب

يعتبر العضو الأساسي في الجهاز الدوراني، يقوم بضخ الدم إلى جميع أعضاء الجسم عن طريق الإنقباض بشكل منتظم لضخ الدم وتوزيعه في الجسم خلال الاوعية الدموية.

  • الأوعية الدموية

هناك ثلاثة أنواع من الأوعية الدموية : الشرايين والشعيرات الدموية، والأوردة. 

الجهاز التنفسي

هو الجهاز المسؤول عن تزويد خلايا الجسم بالأكسجين وهو ضروري لأنشطة الجسم، وكذلك فإنّه يخلّصها من ثاني أكسيد الكربون. بواسطة عمليّة التّنفس يحصل الجسم على الأكسجين، حيث أنّ المهمة الأساسية لهذا الجهاز تقوم على تهيئة اللقاء بين الدّم والهواء، فيقوم الدّم بأخذ الأكسجين من الهواء ويطرد ثاني أكسيد الكربون.
:و يتكون الجهاز من

  • الحنجرة

تقع في الجزء العلوي من القصبة الهوائية وتلعب دورا هاما في إنتاج الأصوات. هي المسؤولة أيضا عن حماية القصبة الهوائية من دخول جزيئات الطعام.

  • الأنف

يعتبر الأنف العضو الأبرز في وجه الإنسان، فوظيفته في الجهاز التنفسي مهمة جداً، فهو يعمل على اختيار وتصفية واستنشاق الأكسجين في الغلاف الجوي، ليس هذا وحسب، بل يعد الأنف أيضاً مركز الشم،

  • قصبة هوائية- الرغامى

هو جزء لا يتجزأ من الجهاز التنفسي، يقوم بالسماح بمرور الهواء ويربط الحنجرة والبلعوم مع الرئتين

  • الحجاب الحاجز

هو بمثابة العضلات الرئيسية للتنفس كما أنه يفصل الصدر عن البطن.

  • الشعب الهوائية

هي عبارة عن مسلك هوائي رئيسي من شبكة مجاري هوائية متفرعة تنقل الهواء إلى الرئتين.

  • الفم

يساعد الفم ف عملية التنفس

  • الرئتان

هي العضو الرئيسي في الجهاز التنفسي، والتي تساعدك في الحصول على الأكسجين والتخلص من ثاني أكسيد الكربون. ويجرى التبادل الغازي في أكياس الهواء الصغيرة التي تحتوي على جدران سميكة من خلية واحدة فقط. الدم يمتص الأكسجين ويسلمها إلى كل خلية فردية في الجسم.

  • البلعوم

عبارة عن أنبوب عضلي يتجه للأسفل، تتصل به سبع فتحات هي : فتحة الفم، فتحتا الانف الخلفيتان، فتحتا استاكيوس، و فتحة الحنجرة، وهو ممر مشترك للهواء والغذاء.

الجهاز البولي

يعمل على انتاج وتخزين والتخلص من البول،

يعمل الجهاز البولي مع الرئتين والجلد والأمعاء ليحافظ على اتزان المواد الكيميائية والماء في الجسم. من وظائف الجهاز البولي الأخرى: عملية التعرق التي يساعد خلالها الجسم على التخلص من الفضلات والتنفس.

:الجهاز البولى يتكون من 

  • الكليتين

الكلى عبارة عن عضوين على شكل حبة الفاصوليا، وتتواجد جانبي العمود الفقري وفوق الخصر، إلا أن الكلية اليمنى توجد في موقع أدنى قليلاً ولها حجم أصغر حتى تترك مساحة للكبد. وتعمل الأضلاع السفلية على حماية الكليتين.
لا يقتصر عمل الكلى على التخلص من السوائل والماء الزائد الموجود بالجسم بتحويلها إلى بول، وإنما تقوم بما هو أكثر من ذلك بكثير، ومن الوظائف الأخرى:

  • تنقية وتنظيف الدم
  • الموازنة بين السوائل التي يحتوي عليها الجسم
  • إنتاج إنزيم الرينين الذي يساعد على التحكم في ضغط الدم
  • إفراز هرمون إريثروبويَتين الذي يقوم بالمساعده في انتاج خلايا الدم الحمراء
  • تنشيط فيتامين د للحفاظ على عظام صحية
  • ضبط مستوى الأملاح والمواد الكيميائية الأخرى للحفاظ على عمل الجسم على نحو ملائم.
  • المثانة

وظيفة المثانة البولية مهمة جدا في الجسم، وخاصة باعتبارها واحدة من أعضاء الجسم  الإفرازية، تقع على أرضية الحوض، وتعمل كنقطة تخزين مؤقتة.

وظيفة المثانة الأولية تتمثل في تخزين السوائل التي تفرز من الكلى لوقت قصير، كما أنها تسيطر على تدفق البول بمساعدة صمامات معينة.

  • الحالب

في جسم الإنسان حالبين متوازيين يشكلان الأنابيب البولية التي تربط الكليتين مع المثانة البولية. يساعد الحالبان في إفراز السوائل الزائدة التي تم جمعها من الجسم في الحوض الكلوي.

وظيفة الحالب الأولية هي ربط الكلى والمثانة.

  • الإحليل

هو عضو يشكل قناة تقوم بنقل البول من المثانة إلى خارج الجسم.

الجهاز التناسلي

هو عبارة عن مجموعة من الأعضاء الداخلية والخارجية التي تقوم على تحقيق عملية التكاثر لدى الإنسان، وذلك عن طريق العمل سوياً وبتكافل جميع الأعضاء في هذا الجهاز.

يختلف هذا الجهاز تبعاً للجنس، أي ما بين ذكر وأنثى على النحو التالي:

الجهاز التناسلي الذكري

يتكون من عضوين أساسيين هما القضيب والخصيتين اللتان تعملان على انتاج الحيوانات المنوية

أما القضيب والإحليل فيتشاركهما الجهاز البولي إلى جانب التناسلي.

الجهاز التناسلي الأنثوي

 يضم في القسم الخارجي منه البظر والشفرين الصغيرين والكبيرين وغدد بارثولين أما الأعضاء الداخلية فتضم المبيضين والرحم والمهبل الذين يستقبلان الحيوانات المنوية. يرتبط المهبل بالرحم من خلال عنق الرحم بينما يرتبط مع المبيضين من خلال قناتي فالوب، ونتيجة للتغييرات الهرمونية تخرج بويضة أو أكثر من المبيضين إلى قناتي فالوب خلال فترة التبويض حيث يحدث الإخصاب.

:يتكون الجهاز التناسلى من 

  • قناة فالوب

هي زوج من القنوات الضيقة طويلة تقع في تجويف بطن الإنثى التي تنقل خلايا الحيوانات المنوية الذكور إلى البويضات، وتقوم بتوفير بيئة مناسبة للتخصيب ونقل البويضة من المبيض.

  • الأسهر

هو أنبوب سميك الجدران في الجهاز التناسلي الذكري ينقل الحيوانات المنوية من البربخ، حيث يتم تخزين الحيوانات المنوية قبل القذف. قناة الأسهر أكبر قليلا من القناة البربخية .

  • المبيض

هي الأعضاء في الجهاز التناسلي للمرأة التي تنتج البويضات.

المبايض لها وظيفتان رئيسيتان: انتاج البويضات ناضجة وافراز الهرمونات الجنسية للإناث،المبايض هي المصدر الرئيسي لهرمون الاستروجين في النساء .

  • البروستاتا

تعد البروستاتا أكبر غدة تبعية من الجهاز التناسلي الذكري، والتي تقوم بتصنّيع السائل القلوي الذي يشكل حوالي 30٪ من حجم السائل المنوي.
يحتوي السائل الذي تنتجه على الكالسيوم وحمض الفوفاتاز وحامض الستريك والدهون والبروتينات.
تقع البروستاتا بين قاعدة المثانة البولية والحجاب الحاجز البولي التناسلي.

  • الرحم

هو عضو عضلي على شكل كمثرى مقلوب من الجهاز التناسلي للأنثى، ويقع بين المثانة والمستقيم. وهو يعمل على تغذية وإيواء البيض المخصب والجنين الذي لم يولد بعد.

  • القضيب

هو العضو الجنسي في الجهاز التناسلي الذكري، يمر من خلاله مجرى البول، فهو ممر مشترك للمني والبول. ينتهي مجرى البول في فتحة شق في طرف حشفة القضيب.

  • المهبل

هو أنبوب عضليّ مرن، يربط عنق الرحم مع الفرج، يقع المهبل في تجويف الحوض الخلفي بين المثانة البولية والمستقيم.

  • الخصية

 محور وظيفة الجهاز التناسلي للذكور. هي المسؤولة عن إنتاج خلايا الحيوانات المنوية

  • الفرج

الفرج هو الجزء الخارجي للجهاز التناسلي الأنثوي وهو المسؤول عن حماية الأعضاء الجنسية الأنثوية وفتحة البول والمهبل .

  • كيس الصفن

هو كيس خارجي رقيق من الجلد الذي ينقسم إلى قسمين؛ كل حجرة تحتوي على إحدى الخصيتين، والغدد التي تنتج الحيوانات المنوية، واحدة من البربخ، حيث يتم تخزين الحيوانات المنوية.
وظيفة كيس الصفن حماية الخصيتين والاحتفاظ بهما في درجة حرارة أقل من درجة حرارة الجسم العادية.

  • غدد ثدية

هي غدد توجد في صدر الثدييات، وظيفتها الأساسية إفراز الحليب لتغذية الصغار، وهي موجودة لدى الذكور والإناث، لكنها تنشط عند الأنثى بسبب هرمون الاستروجين عند البلوغ.

  • الحويصلات المنوية

هناك اثنين من الحويصلات المنوية التي تفرز محتويات السوائل في قنوات القذف لدى الذكور.
تساهم الحويصلات المنوية بمحتوى ما يقرب من 60% من السوائل المنوية أثناء القذف.

يتم التحكم في حجم ونشاط الحويصلات المنوية من خلال الهرمونات. إنتاج الاندروجين، الهرمون الرئيسي الذي يؤثر على نمو ونشاط الحويصلات المنوية، في غياب هذا الهرمون، تضمر الحويصلات المنوية وتتحلل. 

الجهاز العضلي والهيكلي

يوفر الجهاز العضلي الهيكلي الدعم للجسم ويعطي البشر القدرة على الحركة.
عظام الجسم (الهيكل العظمي)، والعضلات (الجهاز العضلي) والغضروف والأوتار والأربطة والمفاصل والنسيج الضام الآخر الذي يدعم ويربط الأنسجة والأعضاء معا تشمل الجهاز العضلي الهيكلي.

يتكون الجهاز الهيكلى من:

  • العظام

من أهم أجزاء أو أعضاء الجسم فهي تعطي الشكل والدعم الهيكلي لجسمك.

  • المفاصل

هي المناطق التي تجمع اثنين أو أكثر من العظام. معظم المفاصل تكون متحركة، مما يسمح للعظام بالحركة، وتتكون المفاصل مما يلي:

  • غضروف: نوع من الأنسجة التي تغطي سطح العظام في المفصل والذي يساعد على تقليل احتكاك الحركة داخل المفصل.
  • الغشاء الزليلي: يفرز السائل الزليلي حول المفصل لتليينها.
  • الأربطة: تقديم الدعم والحد من حركة العظام في المناطق المشتركة.
  • الأوتار: تتحكم في حركة المفصل، تربط الأوتار العضلات بالعظام.
  • السائل الزليلي: سائل شفاف لزج يفرزه الغشاء الزليلي.
  • الأوتار

الوتر شريط متين يتكون من الأنسجة الضامة الليفية التي تربط العضلات بأعضاء الجسم المختلفة،

  • العضلات

المهمة الأساسية للعضلات هي تحريك عظام الهيكل العظمي، ولكن العضلات تمكن أيضا القلب من النبض وتشكل جدران الأجهزة الهامة الأخرى.

هناك ثلاثة أنواع من الأنسجة العضلية:

  1. العضلات الهيكلية: هذا النوع من العضلات يخلق الحركة في الجسم.
  2. عضلة القلب: عضلة القلب من العضلات اللاإرادية، هذا النوع من العضلات يشكل جدران القلب ويخلق النبضات الإيقاعية الثابتة التي تضخ الدم من خلال الجسم بإشارات من الدماغ.
  3. العضلات الملساء: العضلات الملساء تشكل جدران الأجهزة الجوفاء، الممرات التنفسية، والأوعية الدموية. تحركاتها المائلة تدفع الأشياء من خلال نظام الجسم، مثل الطعام من خلال المعدة أو البول من خلال المثانة. مثل عضلة القلب.

تحدث حركة العضلات عندما تنتج الإشارات العصبية تغييرات كهربائية في خلايا العضلات. خلال هذه العملية، يتم تحرير الكالسيوم في الخلايا فيحدث الانقباض والانبساط.


المراجع:

 

 

 
إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright