أعراض نقص الكالسيوم تستوجب التعويض والعلاج لا التراخي والإهمال

أعراض نقص الكالسيوم تستوجب التعويض والعلاج لا التراخي والإهمال

إن الحديث عن الكالسيوم أشبه بالحديث عن الحياة ذاتها، فهناك العديد من الأجزاء التي لا يصلح الكل بدونها، نعم عزيزي القارئ، فالقلب ما هو إلا عضو في جسد الإنسان، ولكن هل تستطيع العيش بدونه، بالطبع لا، ولعلك تقول ما وجه الشبه بين الحديث عن الكالسيوم والقلب، بل نقص هذا العنصر يحدث العديد من المشاكل في القلب والأوعية الدموية، وهذا في حد ذاته ليس عجيباً، بل الأعجب أن هذا ما هو إلا عرض واحد فقط من أعراض المتعددة لنقص الكالسيوم


أهمية الكالسيوم للجسم

يعد الحديث عن أعراض هذا العنصر عبثاً إذا لم نعلم سوياً ما أهميته، أي ما الاستفادة التي تعود على الجسم من هذا العنصر، وإلا فكيف نزعم بأهميته؟!

نعم عزيزي القارئ، هناك العديد من العناصر بجسم الإنسان غاية في الأهمية، فالإنسان يحتوي على عدة عناصر يمد كلاً منها الجسم بمجموعة من الاحتياجات التي لا تستقيم الحياة بدونها، فالله سبحانه وتعالى ما جعل في جسد الإنسان ذرة واحدة إلا ولها وظيفتها التي خلقت من أجلها.

ومن باب التفصيل والتفسير، فسنتناول أهمية هذا العنصر، حيث تتمثل أهميته في:

  1. إفراز الهرمونات، وتحريك العضلات، ونقل الإشارات من الدماغ إلى باقي أجزاء الجسم.
  2. الحفاظ على صحة الأسنان والعظام.
  3. تحفيز العديد من الإنزيمات لأداء وظائفها.
  4. يتحكم بانقباض العضلات وانبساطها.

ومن خلال العرض الموجز سابق الذكر، يتبين لنا الحاجة الماسة إلى هذه المهام التي يؤديها الكالسيوم، فبدونه لا نستطيع أبداً أن نتخيل العيش والحياة، فهل سنقدر على العيش كأجسام صلبة لا تتحرك، أم سنتمكن من الطعام بدون أسنان، كيف سنتحرك، بل كيف ستنتقل الإشارات من الدماغ إلى باقي أجزاء الجسم؟! نعم إن هذا كله من المهام الملقاة على عاتق هذا العنصر.

أعراض نقص الكالسيوم

الأمور مستقرة إلا حد ما ولا شيء يدعو للقلق طالما أننا نمتلك نسبة مناسبة وطبيعية من الكالسيوم، ولكن من الممكن أن أثير توترك عزيزي القارئ إذا كنت لا تهتم بهذا العنصر، فنحن اتفقنا على أهميته.

 ولكن ما دام الأمر هكذا، وتتعدد هذه الأهمية، فمن البديهي أن يكون هناك آثار تتمثل في شكل مجموعة من الأعراض التي لا يحمد عقباها في حالة نقص هذا العنصر ذو الأهمية البالغة.

وتجدر الإشارة إلا أنه قد لا تظهر أعراض نقص الكالسيوم في فتراته الأولى، وذلك لأن جسم الإنسان يستمر في تزويد نفسه من الكالسيوم عن طريق العظام، وتجدر الإشارة إلى أن أعراض نقص الكالسيوم تزداد سوءاً مع التقدم في السن، وتشمل أعراض نقص الكالسيوم ما يلي:

  1. الخمول وفقدان الذاكرة.
  2. التعب الشديد وتشنجات العضلات.
  3. مشاكل في القلب والأوعية الدموية.
  4. ضعف جهاز المناعة.
  5. الإرهاق أو النعاس.
  6. الاكتئاب.
  7. الإصابة بمرض الكساح وجفاف البشرة.
  8. صعوبة في البلع.
  9. والشلل الرعاش.

نقصه يستوجب التعويض والعلاج لا التراخي والإهمال.

لعلك عزيزي القارئ قبل أن تقرأ ما مضى من المقال كان يدور في ذهنك ما الذي أقصده بهذا العنوان، قد تصادفك أشياء كثيرة لا يمكن تعويض النقص الذي يحدث بها، وقليل من الأشياء يمكن أن يتم تعويض ما يعتريها من نقص.

لدي ثقته أنك الآن أدركت ما أقصده من هذا العنوان، فالكالسيوم لا يدل نقصه على فوات الأوان، بل يجب مراجعة أنفسنا والبحث عن كيفية تعويض هذا النقص وعلاجه.

فالنقص الذي يحدث في هذا العنصر يمكن أن يتم تعويضه من خلال تناول العديد من الأغذية التي تحتوي عليه، كما أن هذه الأغذية سهلة المنال ويمكن الحصول عليها بكل سهولة كما سنعرف في السطور القادمة.

فدعونا نقول هذا العنوان مجدداً بعد أن اقتنعت به وأدركت مدى صحته، نقص الكالسيوم يستوجب التعويض والعلاج لا التراخي والإهمال.

أسباب نقص الكالسيوم

لعل هذا الذي يدور بخلد كل واحد منا الآن، ما الذي يسبب نقص الكالسيوم، فالإجابة على هذا السؤال تعد بالغة الأهمية، فإذا تعرفنا على السبب، تمكنا من معالجته قبل تفاقم الأمور وتمحورها، ولذلك سنعرض بعض الأسباب التي تؤدي إلى نقص هذا العنصر في فيما يلي:

  1. من الممكن أن يكون نقص الكالسيوم نتيجة نقص فيتامين د.
  2. انخفاض نسبة هرمون الجار درقي.
  3. انخفاض نسبة الماغنسيوم.
  4. عدم امتصاصه في الجسم بشكل جيد.
  5. تناول بعض الأدوية التي تعمل على تقليل نسبة امتصاص الكالسيوم.
  6. قد يكون العامل الوراثي من أسباب نقص هذا العنصر.
  7. التهاب البنكرياس الحاد.
  8. الإصابة بنقص فوسفات الدم.
  9. الفشل الكلوي والإصابة بأمراض الجهاز الهضمي التي تعمل على عدم امتصاص الكالسيوم.

مضاعفات نقص الكالسيوم

قد لا تهتم إذا كان نقص الكالسيوم لا ينتج عنه العديد من المضاعفات، بل من المؤسف أن تعلم أن هذه الأعراض قد تكون في قمة الخطورة، وذلك في حد ذاته يدفعنا إلى الاهتمام بهذا العنصر، والعمل على اكتسابه بشتى الطرق والوسائل الممكنة.

وتتمثل مضاعفات نقص الكالسيوم في:

  1. تضرر العيون.
  2. اضطراب في نبض القلب.
  3. الإصابة بهشاشة العظام.
  4. الإعاقة.
  5. تضرر وكسور العمود الفقري وكسور العظام.
  6. صعوبات في المشي. 

علاج نقص الكالسيوم بالأغذية

لعل البعض يظن أن نقص الكالسيوم لا يعتبر داء، بل هو كارثة في حد ذاته، ولعل مجموعة المضاعفات سالفة الذكر تدعم هذا الرأي، ولكن لكل داء دواء، بل تتعدد سبل علاج نقص هذا العنصر، وعلى الرغم من تعددها إلا أن أفضل طريقة للتخلص من هذا النقص تكمن في تناول الأغذية التي تحتوي على هذا العنصر، ومن أهم مصادر الكالسيوم الغذائية ما يلي:

  1. المكسرات والبذور.
  2. الفاصولياء.
  3. أوراق الهندباء.
  4. حليب الصويا.
  5. قشر البيض المطحون، ويمكن اضافته لبعض أنواع الأطعمة.
  6. الأعشاب البحرية.
  7. التين.

عزيزي القارئ.. في النهاية لابد أن تكون حريصاً على المتابعة المستمرة للتعرف على مدى وجود نسبة كافية من عنصر الكالسيوم، وفي حالة نقص هذا العنصر لابد أن تبحث عن طرق تعويض هذا النقص، فأنت الآن على علم بأعراض ومضاعفات هذا النقص، فكن على حذر واسبق المرض بخطوة قبل أن يسبقك بأميال.


المراجع

www.medicalnewstoday.com

health.clevelandclinic.org

www.news-medical.net

 

كلمات مفتاحية

أطفـال الحديد الكالسيوم المعادن فيتامينات هشاشة العظام
إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.



يوتيوب دكتور تواصل

نصائح غذائية في العيد.. نصائح لتناول الكعك والبسكويت والفسيخ والرنجة والملوحة

نصائح غذائية في العيد.. نصائح لتناول الكعك والبسكويت والفسيخ والرنجة والملوحة}

تخوفات الطب النفسي من ليلة الوقفة أو ليلة العيد بعد انقضاء رمضان

تخوفات الطب النفسي من ليلة الوقفة أو ليلة العيد بعد انقضاء رمضان}

صحتك بعد رمضان.. نصائح في التغذية والحيوية والتخلص من الآلام

صحتك بعد رمضان.. نصائح في التغذية والحيوية والتخلص من الآلام}

تخلص من الكسل في الصيام.. روشته غذائية للنشاط والحيوية في شهر رمضان

تخلص من الكسل في الصيام.. روشته غذائية للنشاط والحيوية في شهر رمضان}