أمراض العظام – وما هى الأعراض ؟

أمراض العظام – وما هى الأعراض ؟

العظام  توفر هيكلاً لدعم الجسم، فالأوتار والأربطة، والعضلات جميعها مرتبطة في العظام، ودون العظام لا يمكن للجسم التحرك، وتعمل بعض العظام على حماية الأعضاء .الداخلية للجسم

 العظام ما هى أهميتها ؟

تقوم العظام بدور كبير فى جسم الإنسان و منها كالاتى :

  • ينتج العظم الإسفنجي خلايا الدم الحمراء، والصفائح الدموية، وخلايا الدم البيضاء، وتدمير خلايا الدم الحمراء التالفة في نخاع العظم.
  • تعمل العظام على تخزين المعادن، خاصةً الكالسيوم والفوسفور، وتعمل على تخزين بعض عوامل النمو مثل الإنسولين، كما تعمل على تخزين الدهون، حيث يتمّ تخزين الأنسجة الدهنية في نخاع العظم.
  • موازنة درجة الحموضة، حيث يمكن للعظام إطلاق أو امتصاص الأملاح القلوية، ممّا يساعد على المحافظة على مستوى الرقم الهيدروجيني المناسب للجسم.
  • تعمل العظام على إزالة السموم، من خلال امتصاص المعادن الثقيلة وغيرها من العناصر السامة في الدم.
  • تعمل العظام على إطلاق الهرمونات التي تعمل على الكلى، وتنظيم السكر في الدم، وترسب الدهون.
  • يمكن للعظام رفع أو خفض الكالسيوم في الدم، عن طريق تشكيل العظام، أو كسرها في عملية تُسمّى الارتشاف العظمي (Resorption).

أمراض العظام والمفاصل

ألم الظهر - Back Pain

الشكوى من الم الظهر  مسألة شائعة جدًا، إذ يعتبر الم الظهر، السبب الأكثرانتشاراً للتوجه للعلاج الطبي الظهرهوأسباب ألام الظهر

التوتر العضلي: في اغلب الحالات تكون اسباب الام الظهر ناجمة عن توتر (شد) العضلات والأربطة، جراء القيام برفع وزن ثقيل بشكل غير صحيح، أو نتيجة لحركة فجائية غير صحيحة.

مشاكل في مبنى الظهر:في حالات معينة تعود أسباب ألم الظهر إلى مشاكل في مبنى الظهر نفسه، مثل الإصابة بفقرة بارزة أو ممزقة .

  • عرق النساء : في حالة قام القرص الفقري البارز أو الممزق بالضغط على احد الأعصاب الرئيسية في منطقة الظهر، يمكن للالم الناتج عن هذا الضغط أن ينتقل باتجاه الرجل والتسبب بعرق النسا، وهو ألم حاد جدا، يسبب وخزاً ابتداء من مؤخرة الإنسان وعلى امتداد الجانب الخلفي لساقه.
  • التهاب المفاصل:المفاصل الأكثر عرضة للإصابة كنتيجة لمرض الفصال العظمي هي: الحوض، اليدين، الركبتين والقسم السفلي من الظهر.
  • هشاشة العظام:من الممكن أن تظهر كسورالإجهاد في فقرات العامود الفقري في حالة هشاشة العظام ووجود ثغرات بداخلها.

:تشخيص ألام الظهر

:فقد يطلب منك بعض الفحوصات و قد تشمل

  • تصوير بالأشعة السينية (X - Ray)
  • التصوير بالرنين المغناطيسيMRI
  • مسح العظام.
  • (فحوصات اعصاب (تخطيط كهربائي للعضلات - Electromyography

علاج ألم الظهر

بعض الاحيان قد يصف الطبيب بعض الادوية لعلاج الالتهابات و فى بعض الحلات قد يصف لهم أدوية لأرخاء العضلات و هذا فى وضع الام الخفيفة و المتوسطة و قد يستغرق العلاج اسابيع .فى حالة عدم الأستجابة للعلاج بالبيت والراحة البدنية فقد يتطلب العلاج الفيزيائى أوالرياضة البدنية

التهاب المفاصل(Arthritis)

هو التهاب يمكن أن يصيب الركبتين، مفاصل كف اليد، أو قسما من العمود الفقري. النوعان الأكثر انتشارا من التهاب المفاصل هما: الفصال العظمي والتهاب المفاصل الروماتويدى .الوجع والتيبّس  في المفاصل - هي الأعراض الأساسية لالتهاب المفاصل.

أعراض التهاب المفاصل

ًوجع-تيبس-انتفاخ-احمرارا

بعض الأنواع (المحددة) من التهابات المفاصل لها أعراض وعلامات تؤثر على أعضاء :أخرى في الجسم. هذه الأعراض تشمل

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم
  • التعب
  • الطفح
  • هبوط في الوزن
  • مشاكل في التنفس
  • جفاف في العينين والفم.

النوعان الأكثر انتشارا من التهاب المفاصل يصيبان المفاصل بأشكال مختلفة:

الفـُصال العظمي Osteoarthritis

تلف وتمزّق الغضروف قد يولـّدان وضعا تتحرك فيه العظام الواحدة على ظهر الأخرى، مما يسبب تآكلهما معا، مما يسبب الألم ويحد من مدى حركة المفصل.

التهاب المفاصل الروماتويديّ (Rheumatoid arthritis)

في هذا النوع من التهاب المفاصل يهاجم جهاز المناعة الغشاءَ الزلاليّ ويسبب فيه التهاب مما يؤدي إلى انتفاخ، احمرار وألم في المفصل.

تشخيص التهاب المفاصل

من الأفضل القيام بالفحوصات المفصلة لتحديد نوع التهاب المفاصل

  • فحوصات مخبرية مثل (الدم- البول -السائل المفصلى )
  • صورة بالأشعة السينيّة (X - Ray)
  • التصوير بالرنين المغناطيسي(Magnetic resonance imaging – MRI)
  • تنظير المفصل(Arthroscopy):

:علاج التهاب المفاصل

الهدف من العلاج هو تقليل ألام التهاب المفاصل والعلاج يشمل

  • العلاج الطبيعي: يمكن أن يكون ناجعا في معالجة أنواع مختلفة من التهاب المفاصل. التمارين الرياضية يمكنها أن تزيد مدى الحركة وأن تقوي العضلات المحيطة بالمفصل. وقد يكون تثبيت المفصل بواسطة جَبيرَة مفيدا في حالات معينة.
  • الجراحة: إذا لم تساعد طرق العلاج التقليدية ولم تحقق النتائج المرجوة، يمكن أن يوصي الطبيب بإجراء عملية جراحية

الفصال العظمي (Osteoarthritis)

التهاب المفاصل التنكسي ,الذي يسمى أيضا "الفصال العظمي ًهو النوع الأكثر شيوعاً من التهابات المفاصل. يرتبط هذا المرض بتحلل الغضروف في المفاصل,

الغضروف هو مادة مستقرة ومرنة, تغطي أطراف العظام في المفاصل الطبيعية. وظيفته الأساسية هي منع الاحتكاك في المفاصل وان يشكل كابحا (عازلا) للصدمات. قدرة الغضروف الطبيعي السليم على كبح الصدمات تنبع من قدرته على تغيير شكله عند الضغط عليه.يؤدي الفصال العظميى إلى جعل الغضروف في المفصل صلباً وفاقداً لمرونته.

أعر اض الفصال العظمي

تتطور أعراض الفصال العظمي, بشكل عام، بصورة تدريجية وتشمل

  • الحساسية والأوجاع في المفاصل, وخصوصا عند الحركة.
  • الألم في أعقاب التفعيل الزائد للمفصل, أو بعد فترة طويلة من عدم تحريك المفصل.
  • التحامات عظمية متورمة في وسط وأطراف المفاصل في الأصابع (مصحوبة بألم, أو بدون ألم).
  • انتفاخ في المفاصل وتراكم سوائل في المفاصل

علاج الفصال العظمي

تتم معالجة الفصال العظمي، بشكل عام، بواسطة المعالجة الفيزيائية , مع استعمال تمارين لتقوية العضلات,استعمال أجهزة داعمة مثل العكاكيز أو عصي المشي والمحافظة على الوزن. عند عدم نجاح أي من هذه العلاجات في تخفيف الأوجاع, قد تفيد الجراحة.

ألم العضلات الروماتزمي (Polymyalgia rheumatic)

هومرض التهاب المفاصل وما يميزه هو الظهور التدريجي، أو المفاجئ لآلام في محيط الكتفين، العنق ومنطقة الفخذين والأرداف. تتصاحب هذه الآلام بإنعدام ليونة المفاصل والعضلات بمنطقة الكتفين والفخذين، ألم العضلات الروماتزمي شائع لدى النساء أكثرمن الرجال. وفي دراسة استقصائية أجريت في الولايات المتحدة  وُجِد أن واحداً من بين كل 200  شخص تزيد أعمارهم عن الخميسن, مصابً أو أصيب سابقا بألم العضلات الروماتزمي.

أعراض ألم العضلات الروماتزمي

  • تظهر أعراض ألم العضلات الروماتزمي على شكل الآم في محيط الكتفين، العنق ومنطقة الفخذين والأرداف. يرافقها انعدام ليونة في المفاصل وعضلات الكتفين والفخذين، وخاصة في ساعات الصباح الباكر. لقد بينّت الفحوصات وجود الحساسية المنتشرة في هذه الأجزاء من الجسم.
  • بالاضافة الى ذلك، يصاب بعض المرضى بآلام في المفاصل، كأكف اليدين، مما يصعب عملية التفريق بين ألم العضلات الروماتزمي وبين التهابات المفاصل الأخرى كالتهاب المفاصل الروماتويدي. وقد تظهر لدى جزء من المرضى أعراض جهازيه مثل الحمى (بشكل عام لا تتعدى ال38 درجة مئوية)، إنعدام الشهية , فقدان الوزن، الإرهاق وشعور عام بالإمتعاض

تشخيص ألم العضلات الروماتزمي

يتم تشخيص مرض ألم العضلات الروماتزمي وِفْق أعراض المرض المميزة وعن طريق نتائج فحوصات المريض. لا توجد فحوصات دم أو فحوصات تصويرية لتشخيص ألم العضلات الروماتزمي.

علاج ألم العضلات الروماتزمى

فى الوقت الحلى يتم علاجه باستخدام الادوية التى ينصح الطبيب باستخدمها و لكل دواء من المستخدم له اثار جانبة و يتم التعامل على اساسها

رضح العمود الفقري(Vertebral column, trauma)

تعتبر حوادث الطرق، المسبب الأساسي لحدوثه.تحدث قرابة نصف الرضوح في العمود الفقري في منطقة الرقبة، خاصة في الفقرات الخامسة، السادسة، السابعة وفي الفقرة الثانية. أما الرضوح القاتلة فهي تلك  التي تحدث  في المنطقة الانتقالية، بين الجمجمة والعمود الفقري والفقرتين العلويتين في الرقبة.

أعراض رضح العمود الفقري

أعراض رضح العمود الفقري هي: الألم، الإضطرابات الحسية والوهن في الأطراف. ويمكن أن يكون الضرر في العمود الفقري ناجما عن إصابة مباشرة أو إصابة في العظام، في الأنسجة الرخوة أو الأوعية الدموية.

ديسك الظهر(Degenerative diseases of the vertebra)

الإنزلاق الغضروفي او ديسك الظهر . يحدث الانزلاق الغضروفي نتيجة لزيادة الضغط عليه بسبب حمل ميكانيكي مفاجئ أو مستمر. وبانزلاقه من مكانه يضغط القرص على جذر العصب في هذا المكان.

تشخيص الديسك

  • التصوير المقطعي الحاسوبي (CT)
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).

علاج الديسك

يشمل العلاج الراحة و مع اخذ ادوية مسكنة للألم و مضادة للاتهاب وأدوية لأرخاء العضلات و قى حالة عدم الاستجابة للعلاج يتم اللجوء للجراجة .

متلازمة تيتز (Tietze syndrome)

هي  متلازمة  تظهر فيها التهابات في غضاريف الأضلاع الصدرية، تتميز بالآلام وانتفاخ المفاصل الأمامية في القفص الصدري، بين الفقرات وعظمة القفص الصدري، من دون وجود أي آثار شاملة.

أعراض متلازمة تيتز

أعراض متلازمة تيتز قد تستمر عدة أيام وحتى سنوات وتظهر على شكل نوبات متكررة، حتى تختفي  تلقائياً.

تشخيص متلازمة تيتز

 يعتمد تشخيص متلازمة تيتز على الأعراض المرضية وعلى وسائل التصوير، ومن خلال تقليص وجود التهابات المفاصل, الكسور, التلوثات والأورام الخبيثة.

الكتف المتجمدة (Adhesive capsulitis)

الكتف المتجمدة هي عبارة عن تقييد مؤلم لحركة الكتف نتيجة إصابة في مفصل الكتف نفسه، دون إصابة الأنسجة الرخوة (الأوتار، الأشرطة، العضلات) في منطقة الكتف. سبب هذه الحالة غير معروف. وتتراوح نسبة انتشارها بين 2 - 3% من السكان،

تشخيص الكتف المتجمدة

يعتمد تشخيص الكتف المتجمدة على رواية المريض وتاريخه وعلى الفحص الجسماني. لا يوجدفحص دم أو صورة أشعة نموذجية يمكن استخدامهما لتشخيص هذه الحالة.

علاج الكتف المتجمدة

يشمل العلاج تخفيف الآلام ومنع التقييد الثابت والمستديم في حركة الكتف باستخدام أدوية مسكنة لللآم و مضادة للألتهاب , استخدام المعالجة الفيزيائية هام جدًا للحفاظ على مدى حركة الكتف وللتقليل من انقباض وتقلص العضلات في المنطقة.

التهاب الغضروف(Polychondritis)

ألتهاب الغضاريف هو مرض مركب يبدأ بالتهاب حاد في النسيج الغضروفي وينتهي بتلف ثانوي لهذا النسيج. إن أكثر الأعضاء الغضروفية التي يصيبها التهاب الغضاريف هي الأذن الخارجية والأنف والقصبة الهوائية (بنسبة انتشار عالية جداً).

أعراض التهاب الغضروف

يظهر التهاب الغضاريف على هيئة نوبات مفاجئة ومتكررة لاحمرار حاد وانتفاخ وألم في العضو المصاب. خصوصا في صيوان الاذن اذ ينتقل الى الاذن الوسطى فيصيبها بالتهاب وخلل في السمع والدوار. وفي الحالات الصعبة التي لا يتم علاجها، قد يؤدي التهاب الغضاريف إلى تلف ملحوظ في صيوان الاذن.

تشخيص التهاب الغضروف

تشخيص التهاب الغضاريف يتم اعتمادًا على الصورة الإكلينيكيّة وفي حالات معيّنة بعد فحص عيّنة من العضو المصاب.

الروماتويد المفصلي(Rheumatoid Arthritis)

إن التهاب المفاصل الروماتويدي او الروماتويد المفصلي هو مرض التهابي يصيب أجهزة متعددة، ويؤثر بشكل رئيسي على المفاصل المسؤولة عن الحركة، ويمكن أن يكون له تأثيرات خطيرة خارج المفاصل.

تشخيص الروماتويد المفصلى

فحص ترسب الدم- CRP

 هي مؤشرات جيدة لمتابعة مستوى التهاب المفاصل الروماتويدي

 نتائج فحوصات أخرى قد تشمل فقر الدم (Anemia)

 فرط غامَّا غلوبولينِ الدَّم (hypergammaglobulinemi)

كثرة الصفائح الدموية وكثرة اليوزينِيات (eosinophil).

علاج الروماتويد المفصلي

يوجد تقدم ملحوظ في علاج التهاب الروماتويد المفصلي ، ويهدف إلى عرقلة الالتهاب، وإيقافه في مرحلة مبكرة بقدر الإمكان, لتجنب مضاعفات التهاب المفاصل الروماتويديّ، مثل تدمير المفاصل.

النقرس(Gout)

النقرس أو التهاب المفاصل النقرسيّ - الرجال أكثر عرضة من النساء للإصابة بالنقرس، بينما تكون النساء عرضة للإصابة بالنقرس، بشكل خاص، في سن الإياس بعد انقطاع الطمث

أعراض النقرس

تظهرأعراض النقرس، إجمالا، بشكل حاد وفجائي، بدون إنذارات مسبقة،

  • ألم حاد في المفاصل: يؤثر النقرس، بشكل عام وأساسي، على المفصل الكبير في إبهام كف القدم، لكنه قد يؤثر أيضا على مفاصل أخرى في كف القدم، الكاحلين، الركبتين، اليدين والحوض
  • التهاب واحمرار: ينتفخ المفصل المصاب (أو المفاصل المصابة)، يحمَرّ ويصبح شديد الحساسية.

ًيتكون مرض النقرس عند تراكم بلورات من حمض اليوريك حول المفصل، فتسبب التهابا وألم حاد

تشخيص النقرس

الفحوصات التي تساعد في تشخيص النقرس تشمل:

  • فحص السائل الزليليّ في المفاصل
  • فحص دم

علاج النقرس

يرتكز علاج النقرس، بشكل عام، على تناول الأدوية. يقرر الطبيب، سوية مع المريض، بشأن هذه الأدوية، وفقا لوضع المريض الصحي وما يفضله.

التهاب الوتر (tendinitis)

هو ظاهرة منتشرة في معصمي وكفي اليدين ويتميز بعملية التهابية أو تحفيز الأوتار. تحدث عملية الإلتهاب في الوتر المغلف بغلاف، بسبب مروره في طريق ضيق أو قريب لموقع اتصاله بالعظم.يتميز الاضطراب بألم وتقييد وظيفي. قد تؤدي الحالات المزمنة إلى إصابة دائمة في الوتر وحتى إلى تمزق.

علاج التهاب الوتر

يختلف علاج التهاب الوتر تبعا لخطورة الحالة ويشمل الراحة، أدوية غير ستيرويدية لتسكين الألم، حقن أدوية ستيرويدية وجراحة في الحالات المزمنة.

هشاشة العظام(Osteoporosis)

العظام المنخورة. تؤدي الإصابة بمرض هشاشة العظام إلى إضعاف العظام لتصبح هشة، إلى درجة أن مجرد القيام بأعمال بسيطة جداً تحتاج إلى أقل قدر من الضغط، كالانحناء إلى الأمام أو رفع مكنسة كهربائية أو حتى السعال، قد يسبب كسوراً في العظام. يعود سبب ضعف العظام هذا، في معظم الحالات، إلى النقص في مستوى الكالسيوم والفُسفور، أو النقص في معادن أخرى في العظام.

قد تؤدي الإصابة بمرض هشاشة العظام، في الغالب، إلى كسور في العظام، معظمها في عظام العمود الفقري، الحوض، الفخذين أو مفصل كف اليد. وبالرغم من الاعتقاد السائد بأن هذا المرض يصيب في الغالب السيدات، إلا أن هشاشة العظام قد تصيب الرجال أيضاً. وبالإضافة إلى المصابين بمرض هشاشة العظام، هنالك الكثيرون أيضاً ممن يعانون من هبوط كثافة العظام.

أعراض هشاشة العظام

  • آلام في الظهر، وقد تكون آلاماً حادة في حال حصول شرخ أو أنهيار في الفقرات.
  • فقدان الوزن مع الوقت، مع انحناء القامة.
  • حدوث كسور في الفقرات، في مفاصل كفيّ اليدين، في حوض الفخذين أو في عظام أخرى.

:هنالك ثلاثة عوامل حيوية تساهم في تحسين صحة العظام

  • ممارسة النشاط البدني بانتظام.
  • استهلاك كميات كافية من الكالسيوم.
  • استهلاك كميات كافية من فيتامين (د)، الذي يعد ضرورياً لتحفيز امتصاص الكالسيوم في الجسم.

الوقاية من هشاشة العظام

  قد تساهم بعض النصائح المدرجة هنا في تحسين الوقاية من فقدان الكتلة العظمية:

  • المواظبة على ممارسة النشاط الجسدي.
  • إضافة منتجات الصويا إلى قائمة الغذاء اليومية.
  • الأمتناع عن التدخين.
  • فحص إمكانية تلقي علاجات هرمونية.
  • الأمتناع عن تناول المشروبات الكحولية بإفراط.
  • التقليل من استهلاك الكافايين

:المراجع

 

إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright