أوضاع النوم الصحية.. احذروا النوم على البطن

أوضاع النوم الصحية.. احذروا النوم على البطن

"كل واحد ينام على الجنب اللي يريحه".. هذا مثلٌ مصري معروف، ولكن انتبهوا! فقد يكون ذلك صحيًا  حسب رأي خبراء الصحة.

إنَّ وضع النوم المريح يحقق الكثير من الفوائد؛ حيث يعمل علي راحة الجسم والنوم بشكل مريح وعميق، وفي المقابل فإن  النوم غير المنتظم أو المتقطع يتسبب في كثير من الأضرار مثل ضعف التركيز والانقباضات العضلية والصداع والحموضة والتقلبات المعوية وغيرها الكثير.


أشهر أوضاع النوم المنتشرة ومزايا وعيوب كل منها:

أولًا: النوم علي الظهر

علي الرغم من أن النوم على الظهر ليس الشكل الأكثر شيوعًا للنوم، حيث إن  8% فقط من البشر هم الذين ينامون بهذه الوضعية، إلا أنها ما تزال النوع الأفضل على الإطلاق!

فالنوم في هذه الوضعية يضع فقرات الظهر والرقبة في وضعية محايدة، وبالتالي يقلل كثيرًا من الضغط على الفقرات والأعصاب مما يقلل تمامًا الآلام الناتجة بها.

كما أن هذه الوضعية قد تكون الأفضل في حالات ارتجاع المريء المزمنة، حيث تقلل من تدافع الأحماض نحو المريء والفم وتحسن من حالتها كثيرًا؛ حيث إن المعدة في هذه الوضعية تكون في مستوى تحت الرأس والمريء فتعمل الجاذبية في هذه الحالة ضد الارتجاع، ويتم ذلك بوضع وسادة أو اثنتين تحت الرأس مع النوم بتلك الوضعية، مما يعمل على تحسين أعراض هذه الحالة.

ولكن هذا الوضع من النوم، وإن كان هو الأفضل، إلا أنه لا يناسب بعض الحالات الذين يعانون من توقف التنفس الانسدادي Obstructive sleep apnea  فاللسان قد يقف كعائق إضافي ويسد فتحات التنفس الطبيعية، كما أنه قد يزيد من صوت الشخير بشدة!


ثانيًا: النوم علي أحد الجانبين

إن النوم علي أحد الجانبين هو من الأوضاع الجيدة كذلك، حيث أن الجسم والقدمين يكونان مستقيمين علي خط واحد، فيقل الضغط علي الرأس والفقرات، وكذلك فهو الوضع الأفضل للذين يعانون من توقف التنفس الانسدادي، حيث يترك مجري التنفس مفتوحًا بشكل جيد، ويقل معه الشخير كثيرًا كذلك.

إن هذا النوع من أوضاع النوم ليس منتشرًا كثيرًا؛ حيث إن نحو 15% من البشر ينامون بتلك الوضعية.

ولكن انتبهوا! فهناك فقط عيب واحد، في هذه النوعية من أوضاع النوم، فهو قد يؤدي إلي تجعدات البشرة بشكل كبير؛ بسبب أن أحد جانبي الوجه يظل ملاصقًا للوسادة طوال الليل مما ينتج عنه نتائج سلبية علي البشرة علي المدى الطويل.

ثالثًا: النوم بالوضع الجنيني

نعم! إنه يسمى كذلك! وترجع التسمية بهذا الاسم بسبب أن هذا الوضع يشبه وضع الأجنة في بطون أمهاتهم؛ حيث يكون الجسد منحني للداخل، والظهر منحني للأمام كذلك، كما أن الركبتين مضمومتان إلي البطن.

إن هذا هو الوضع الأكثر انتشارًا، حيث أن نحو 40% من البشر ينامون بتلك الوضعية بالذات علي الجانب الأيسر، وهو الوضع الأفضل للسيدات الحوامل لأنه يحسن الامداد الدموي للسيدة الحامل وجنينها و كذلك يقلل من الضغط علي الكبد للسيدة الحامل.

كما أن هذا الوضع أيضًا جيد لمن يعانون من الشخير أثناء النوم.

ولكن انتبهوا! فإن النوم بهذه الوضعية قد يقلل كثيرًا من قدرة الشخص علي التنفس؛ حيث يضغط علي الحجاب الحاجز ويحد من حركته بشكل كبير.

كما أن من عيوب ذلك الوضع أنه قد يشعرك بعد الاستيقاظ بآلام مبرحة في الظهر والركبتين، وتحديدًا إذا كنت تعاني من خشونة في المفاصل أو أي أمراض متعلقة بالفقرات و الظهر.

لذا؛ ينصح الأطباء بوضع وسادة بين الركبين في حالة النوم بتلك الوضعية للتخفيف من الضغط علي مفصل الحوض.


رابعًا: النوم علي البطن

إن نحو 7 % من البشر ينامون بتلك الوضعية.

وعلى الرغم من أن هذا الوضع جيد لتخفيف الشخير، لكنه يعتبر الأسوأ في كل شيء!

لماذا؟

الجواب: نظرًا لتأثيراته السلبية العديدة، فمن الصعب أن تضع فقراتك ورقبتك في حالة محايدة، فطوال فترة النوم تكون العضلات والفقرات تحت ضغط شديد، مما قد يؤدي إلي تنميل في الأطراف وآلام في العضلات والمفاصل والتهابات الأعصاب.

إن خبراء الصحة ينصحون بتغيير تلك الوضعية لوضعية أخري، ولكن إذا كان لابد منها، فيرجى جعل الوجه للأسفل وليس منحنيًا إلى أحد الجانبين ووضع الجبهة علي الوسادة لتوفير مساحة للتنفس من خلالها.

هل تتحيرون الآن؟! حيث إن هناك العديد والعديد من وضعيات النوم التي لا حصر لها، فماذا تختارون؟

إنّ دكتور تواصل قام بشرح وضعيات النوم المختلفة، مع إبراز مزايا وعيوب كل وضعية، وعليكم أن تختاروا الأنسب لكم، وأن تختاروا الوضعية التي تستطيعون من خلالها أن تهنئوا بنوم عميق ومريح، مع التعود قدر الإمكان على الوضعيات الأفضل التي تناسبكم، وستشعرون آنذاك بفارق كبير جدًا على مستوي راحتكم وجودة حياتكم.

النوم أوضاع النوم المرئ توقف التنفس نوم الحامل
إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright