ارتفاع الكوليسترول … دليلك الشامل عن الأعراض والوقاية والعلاج

ارتفاع الكوليسترول … دليلك الشامل عن الأعراض والوقاية والعلاج

ارتفاع الكوليسترول

ارتفاع الكوليسترول من الأمراض المتنشرة في العالم  فما هوالكوليسترول ؟ وما هي أعراض زيادته؟ ومتى يلزم استشارة الطبيب عنه؟ وما هي الأدوية التي ينصح بها الأطباء للشفاء من أمراض الكوليسترول؟ 

 الكوليسترول:-

الكوليسترول هو نوع من أنواع الدهون، فهو عبارة عن مادة شمعية ينتجها الكبد بشكل طبيعي.

وهو حيوي لتشكيل أغشية الخلايا وبعض الهرمونات وفيتامين د، وهو لا يذوب في الماء .لذلك لا يمكنه السفر عبر الدم بمفرده

للمساعدة في نقل الكوليسترول ينتج الكبد البروتينات الدهنية . هذه البروتينات الدهنية هي جزيئات تتكون من الدهون والبروتين.

وهي تحمل الكوليسترول والدهون الثلاثية (نوع آخر من الدهون) عبر مجرى الدم، وهناك نوعان من الكوليسترول:-

  1. البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة (LDL) ، أو ما يسمي بالكوليسترول "الضار".
  2. البروتينات الدهنية عالية الكثافة (HDL) ، أو ما يسمي الكوليسترول "الجيد".

وإذا كان الدم يحتوي على الكثير من ال LDL أو  (الكوليسترول الذي يحمله البروتين الدهني منخفض الكثافة) وعند تركه بدون علاج

يمكن أن يؤدي إلى العديد من المشاكل الصحية  بما في ذلك أمراض القلب وتصلب الشرايين والنوبات القلبية أو السكتة الدماغية.

وعادة لا ينتج عن ارتفاع نسبة الكوليسترول أي أعراض. 

والمستوى الطبيعي للكوليسترول (الكلي) بالدم يجب ألا يتجاوز الـ 200 مليجرام/ديسيلتر، ولكن تحليل الكوليسترول الكلي لا يقدم نتائجا دقيقة عن حالة الجسم وعن حماية القلب.

ولذلك لابد من تحليل الكوليسترول إلى أجزائه لمعرفة مقدار الكوليسترول السيئ LDL والكوليسترول الجيد HDL في الدم، وبالتالي الحكم على حالة الشخص الصحية. 

 للكوليسترول ثلاث وظائف أساسية، والتي بدونها لا يمكننا البقاء وهي:-

  1. المساهمة في بناء جدران الخلايا.
  2. تكوين الأحماض الصفراوية الهضمية في الأمعاء مما يسمح للجسم بإنتاج فيتامين د.
  3. تمكين الجسم من إنتاج هرمونات معينة وخاصة الهرمونات الجنسية . 

ولذلك فإن مستوى الكوليسترول يجب أن يتابع أول بأول حيث أنه مركب هام جدا لكل خلايا الجسم.

 أعراض ارتفاع الكوليسترول:- 

في معظم الحالات يعد ارتفاع نسبة الكوليسترول مشكلة ليس لها أي أعراض، ولا يدرك الكثير من الناس أنهم يعانون من ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم حتى يصابون بمضاعفات خطيرة، مثل النوبة القلبية أو السكتة الدماغية.

وهناك أعرض قد تشير إلى ارتفاع نسبة الكوليسترول:-

  1. ارتفاع ضغط الدم.
  2. الذين يعانون من زيادة الوزن.
  3. المدخنين.
  4. وجود تاريخ أسرى للإصابة به.
  5. انتفاخ البطن وعسر الهضم.
  6. الدوار والصداع.
  7. مشاكل على مستوى البصر.
  8. الإمساك.
  9. آلام الصدر.
  10. التعب المزمن والوهن.
  11. تورم الأطراف.
  12. مشاكل في الجلد.
  13. حساسية تجاه الطعام. 

 متى يلزم استشارة الطبيب  ؟؟

اسأل طبيبك إذا كان يجب عليك إجراء اختبار الكوليسترول إذا ظهرت عليك اي من الأعراض السابقة.

وعادةً ما يتم اختبار الأطفال والشباب الذين ليس لديهم عوامل خطر للإصابة بأمراض القلب مرة واحدة بين سن 9 و 11 ومرة ​​أخرى بين سن 17 و 19 عامًا.

وإذا لم تكن النتائج مقبولة، فقد يوصي طبيبك بقياسات أكثر تكرارًا، قد يقترح ذلك أيضا إذا كان لديك تاريخ عائلي من ارتفاع الكوليسترول أو أمراض القلب أو عوامل الخطر الأخرى، مثل التدخين أو مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم. 

 ما هي الأدوية التي ينصح بها الأطباء للشفاء من ارتفاع الكوليسترول ؟

هناك العديد من الأدوية التي يصفها الأطباء للوقاية من هذا المرض، وفي كل يجب اتباع الإرشادات الخاصة بالدواء

من حيث مقدار الجرعة وعدد مرات الجرعة والوقت المخصص لها، حيث أن اتباع هذه التعليمات يمنح فرصة أكبر للوقاية من هذا المرض في وقت قليل. 


المصادر:-

medicalnewstoday.com

mayoclinic.org

practo.com

 

 

 

إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright