يمنع الإمساك والصداع وحصوات الكلى.. اعرف 6 فوائد صحية لشرب الماء

يمنع الإمساك والصداع وحصوات الكلى.. اعرف 6 فوائد صحية لشرب الماء

شرب المياه هو سر الحياة، فهو يكون أكثر من 60% من أجسامنا ولكن السؤال الدائم: هو لماذا شرب الماء بهذه الأهمية؟ يعلم الجميع أنه يجب شرب نحو2-3 لتر من الماء بشكل شبه يومي للحفاظ على صحتنا (تقريباً 8 أكواب). ولكن هناك أساس علمي لكل هذه النصائح، وتلك بعضها:  

شرب المياه والنشاط البدني:

لعل من المهم أن نعلم أن نحو 80% من العضلات هو من الماء! وبالتالي فإن فقدان نحو 2% فقط من محتوى الجسم من المياه أثناء ممارسة الحركة أو الرياضة من خلال التعرق يؤثر بشكل سلبي جدًا على النشاط البدني والقدرة على الأداء. من جانب آخر، فإنه على سبيل المثال من الوارد جدًا للرياضيين فقدان كمية كبيرة من المياه أثناء ممارسة الرياضة تصل نحو 10% من الجسم.  لهذا قد يحتاج الرياضيين كمية كبيرة من المياه لتعويض المفقود. حيث يؤدي فقدان المياه لفقدان الكثير من المعادن الهامة للجسم واختلال نسبها ومكوناتها بشكل كبير.    

شرب المياه ومعدلات الطاقة والقدرة الذهنية:

في دراسة للفتيات الشابات كان فقدان نحو %1.3 من المياه المكونة للجسم يقلل بشدة من الحالة المزاجية. كما يزيد من معدلات الصداع بشكل كبير كذلك. وفي دراسة أخرى في الشباب كان فقدان نحو 1.6% من المياه له تأثير سلبي جدًا على الذاكرة والتركيز بشكل كبير. كما أكدت عدة دراسات، تتراوح من الأطفال حتى كبار السن، أن فقدان نحو 1-3% من المياه بالجسم يؤدي إلى اختلالات بالحالة المزاجية، والذاكرة و الأداء العقلي بشكل عام.  

شرب المياه والصداع:

أكدت عدة دراسات أن العطش قد يزيد من معدلات الصداع بشكل كبير في بعض الأشخاص. وأن شرب الماء قد يخفف من الصداع في حالة كان بسبب العطش. كما أكدت دراسة أن العطش في حد ذاته قد لا يكون مسبباً للصداع في كافة الأحوال، ولكنه قد يقلل من شدته وحدته بشكل كبير.    

شرب المياه والإمساك:

يعتبر زيادة شرب المياه من أهم الخطوات المتبعة في علاج حالات الإمساك المزمن. حيث أن قلة شرب المياه من أهم عوامل زيادة معدلات الإمساك سواء في الشباب أو كبار السن على حد سواء. كما أكدت الخبرات العملية أن المياه المكربنة لها تأثير قوي جدًا في علاج الإمساك، لكن دون معرفة آلية عملها أو السبب وراء هذا حتى الآن.    

المياه وحصوات الكلى:

لعل بعضنا أو بعض من نعرفه قد عاصر تجربة الإصابة بحصوات الكليتين. والتي تكون عبارة عن تجمع من الأملاح الصلبة التي تتصلب في الكليتين. والتي تنتج غالبًا من قلة شرب المياه بالإضافة لعدة أسباب أخرى. فهناك دراسات متعددة لكن محدودة تؤكد أن شرب المياه بكميات وفيرة يساعد على زيادة البول وبالتالي تخفيف الأملاح ومنع ترسبها وتكوين الحصوات من الأساس.  

شرب المياه وفقدان الوزن:

يساعد شرب الماء على تقليل الوزن بشكل كبير. حيث أن شرب الماء يساعد على الإحساس بالشبع، كما يزيد من معدلات الأيض. إن شرب نحو نصف لتر من المياه فقط يرفع معدلات الأيض بنسبة 25-30% لمدة ساعة ونصف تقريبًا بعد الشرب! هذا يعني أن شرب نحو 2 لتر يوميًا من المياه يزيد من معدلات الحرق نحو 97 سعر حراري يومياً. إن توقيت الشرب هام أيضاً؛ فالشرب قبل تناول الطعام بنصف ساعة هو الأفضل على الإطلاق من حيث تقليل كمية الطعام المتناول، وكذلك معدلات الحرق. في دراسة، أكدت أن شرب الماء، قبل نصف ساعة من الطعام، كان له أثر نحو 44% زيادة في فقدان الوزن في 3 شهور عن غيرهم! كما يفضل شرب الماء بارد قليلاً، حتي يتمكن الجسم من استهلاك بعض الطاقة في تحويله لدرجة حرارة الجسم.  


المصادر:

 

  1. Water consumption increases weight loss during a hypocaloric diet intervention in middle-aged and older adults.
  2. 7 Science-Based Health Benefits of Drinking Enough Water

 

الإمساك الصداع الماء حصوات الكلي شرب الماء
إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright