الأسبرين - هل يكون بداية الفرج لعلاج كورونا؟ دراسة جديدة تزعم

الأسبرين - هل يكون بداية الفرج لعلاج كورونا؟ دراسة جديدة تزعم

الأسبرين، وما أدراكم ما الأسبرين؟ واحد من أكثر الأدوية استخدامًا في العالم، لا تتوقف عجائبه، ولا تتوقف الدراسات حوله.

فالدراسات العلمية تقول إن نحو نصف المواطنين ممن هم فوق 75 عامًا في أوربا وأمريكا يتناولون الأسبرين يوميًا.

وتتوالى الدراسات العلمية في فوائده، لبعض الحالات المرضية، حين يتم تناوله تحت إشراف الطبيب؛ وإلا فقد يتسبب في مضار صحية كبرى للبعض الآخر من المرضى.

إليكَ - عزيزي القارئ – بعض نتائج الدراسات حول فوائد الأسبرين تحت إشراف الطبيب

1.  يقي من الإصابة بالجلطة والسكتة الدماغية
2. يحد الأسبرين ويقلل من الأزمات القلبية.
3. يقلل الأسبرين من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.
4. الأسبرين يقلل خطر الإصابة بتسمم الحمل المبكر.
5. يقي من الإصابة بسرطان القولون.
6. يعد أملًا جديدًا في علاج مرض السل المقاوم للأدوية.
7. يقلل من خطر الإصابة بسرطانات الجهاز الهضمي.
8. يساهم في تقليل خطر الإصابة بسرطان الكبد.
9. يحد من خطر الولادة المبكرة.

بَيْدَ أن دراسات أخرى حديثة، في المقابل، تقلل من فوائد الأسبرين، بل تحذر من نتائجه الخطيرة لبعض المرضى.

ودعونا نغض الطرف قليلا عن الجدل الدائر حول الأسبرين في أمراض عدة؛ لـ ننتقل عن دور الأسبرين مع كورونا، ذلك الوباء الذي حصد أرواح مئات الآلاف شرقًا وغربًا، وما زال مستمرًا، وبلا هواده.

الأسبرين يخفض من وفيات كورونا.. دراسة جديدة تزعم

نعم، هذه نتائج دراسة جديدة، قام بها باحثون بالولايات المتحدة الأمريكية، في جامعة ميريلاند، ونشرت نتائجها في مجلة Anesthesia and Analgesia.

أفادت الدراسة الأمريكية بأن الذين يتناولون الأسبرين بشكل يومي، هم أحسن حالا مع كورونا، من حيث الأشياء التالية:

1. أقل عرضة للوفاة بسبب كورونا.
2. أقل عرضة للإصابة بمضاعفات كورونا.
3. تقل احتمالات دخولهم إلى وحدة العناية المركزة أو الحاجة إلى الأكسجين.

وقد فحصت الدراسة حالة 412 مريضًا، وكان مائة منهم قد تناولوا جرعة صغيرة منه  قبل أن يلتحقوا بالمستشفى جراء فيروس كورونا، أو تناولوه إثر دخولهم المستشفى.

وبعد الفحص وتحليل النتائج، خلصت الدراسة إلى أن نصف الأشخاص الذين تناولوا الأسبرين ليسوا بحاجة إلى الأكسجين أو دخول العناية المركزة، كما انخفضت خطر الوفاة بالنسبة إليهم بنسبة 47%، وذلك مقارنة بمن لم يتناولونه .

ويظن أصحاب الدراسة أن الأسبرين حسن من أعراض كورونا بسبب منعه للجلطات الدموية.

وما زالت نتائج هذه الدراسة تحت الفحص والمراجعة من قبل دراسات أخرى للتأكد من النتائج.
ويبدو أن عجائب الأسبرين لا تنتهي تزامنا مع عجائب كورونا التي لم تنتهي أيضا.

عزيزي القارئ: نصيحة للتعامل مع فيروس كورونا

لا تتناول الأسبرين من تلقاء نفسك ولا تستعمله إلا بإشراف الطبيب المتخصص.

أما عن كورونا – فإلى الآن – لا يوجد علاج أو لقاح – بل هي بعض الأدوية التي يجتهد الأطباء حولها لتخفف من أعراض كورونا.

وأهم نصيحة للتعامل مع كورونا هو أخذ الحذر، والتباعد الاجتماعي، وغسل اليدين بالماء والصابون باستمرار، والابتعاد عن مناطق الوباء.

لا تتهاون في الأمر، ففيروس كورونا قد حصد إلى الآن نحو أرواح أكثر من 1.1 مليون شخص حول العالم، وأصاب أكثر من 42 مليون.

 

المراجع
www.dw.com
www.france24.com
www.alarabiya.net
www.skynewsarabia.com

 

كلمات مفتاحية

أدوية الأسبرين اللقاح فيروس كورونا كورونا
إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.



يوتيوب دكتور تواصل

نصائح غذائية في العيد.. نصائح لتناول الكعك والبسكويت والفسيخ والرنجة والملوحة

نصائح غذائية في العيد.. نصائح لتناول الكعك والبسكويت والفسيخ والرنجة والملوحة}

تخوفات الطب النفسي من ليلة الوقفة أو ليلة العيد بعد انقضاء رمضان

تخوفات الطب النفسي من ليلة الوقفة أو ليلة العيد بعد انقضاء رمضان}

صحتك بعد رمضان.. نصائح في التغذية والحيوية والتخلص من الآلام

صحتك بعد رمضان.. نصائح في التغذية والحيوية والتخلص من الآلام}

تخلص من الكسل في الصيام.. روشته غذائية للنشاط والحيوية في شهر رمضان

تخلص من الكسل في الصيام.. روشته غذائية للنشاط والحيوية في شهر رمضان}