أمراض الكبد… الالتهاب الكبدي أسبابه وعلاجه والتغذية المناسبة له

أمراض الكبد… الالتهاب الكبدي أسبابه وعلاجه والتغذية المناسبة له

إن الالتهاب الكبدي من أكثر الأمراض شيوعاً وانتشارا في العالم… فما هو هذا المرض؟ وما هي أسبابه؟ وما هي طرق علاجه؟ وفي النهاية ما هي التغذية المناسبة له؟…

ولكن قبل ذلك ما هو الكبد وما هي وظيفته وأهميته؟ 

الكبد:-

 .الكبد هو أكبر عضو وأكبر غدة في جسم الإنسان فهو ينفذ أكثر من 500 مهمة أساسية

وتصنف أدوار الكبد كجزء من ملحقات الجهاز الهضمي، وتشمل إزالة السموم، وتخليق البروتين، وإنتاج المواد الكيميائية التي تساعد على هضم الطعام وغيرها. 

ويزن الكبد بين 1.44 إلى 1.66 كجم، ويكون الكبد بني محمر ويقع فوق المعدة وعلى يسارها وتحت الرئتين. 

ويصنف الكبد كغدة ويرتبط بالعديد من الوظائف، ومن الصعب إعطاء رقم دقيق حيث لايزال الجهاز قيد الاستكشاف  ولكن يُعتقد أن الكبد يقوم بـ 500 دور مميز.

حيث تشمل الوظائف الرئيسية للكبد ما يلي:-

  1. إنتاج الصفراء.
  2. امتصاص البيليروبين واستقلابه.
  3. دعم جلطات الدم.
  4. استقلاب الدهون.
  5. استقلاب الكربوهيدرات.
  6. تخزين الفيتامينات والمعادن.
  7. يساعد على استقلاب البروتينات.
  8. يقوم بتصفية الدم.
  9. وظيفة مناعية.
  10. إنتاج الألبومين.
  11. تخليق الأوعية الدموية. 

وتكمن أهمية الكبد في قيامه بكل هذه الوظائف، فبدون الكبد لا يقدر الإنسان على العيش. 

Hepatitis الالتهاب الكبدي :-

يشير  إلى حالة التهابية في الكبد، وعادةً ما يحدث بسبب عدوى فيروسية، ولكن هناك أسباب أخرى محتملة لالتهاب الكبد .

وهي تشمل :-

التهاب الكبد المناعي الذاتي والتهاب الكبد الذي يحدث كنتيجة ثانوية للأدوية والسموم والكحول .

التهاب الكبد المناعي الذاتي هو مرض يحدث عندما يصنع جسمك أجسامًا مضادة ضد أنسجة الكبد. 

ويحدث التهاب الكبد في الغالب بسبب فيروسات التهاب الكبد A و B و C و D و E وتشمل الأسباب الأخرى  :-

الاستخدام المفرط للكحول، وبعض الأدوية، والسموم، والعدوى الأخرى، وأمراض المناعة الذاتية .

وينتشر التهاب الكبد A و E بشكل رئيسي عن طريق الطعام والماء الملوثين وينتقل الالتهاب الكبدي B بشكل أساسي عن طريق الاتصال الجنسي

ولكن يمكن أيضًا أن ينتقل من الأم إلى الطفل أثناء الحمل أو الولادة وينتشر عن طريق الدم المصاب .

وينتشر الالتهاب الكبدي C بشكل شائع من خلال الدم المصاب كما قد يحدث أثناء مشاركة الإبر من قبل متعاطي المخدرات عن طريق الوريد .

ويمكن أن يصيب التهاب الكبد D الأشخاص المصابين بالفعل بالتهاب الكبد B.

ومن خلال الدراسات فإنه ما يقرب من 4.4 مليون أمريكي يعيشون حاليًا مع التهاب الكبد المزمن B و C ويقدر التهاب الكبد A يحدث في حوالي 2500 شخص سنويًا ويؤدي إلى حوالي 75 حالة وفاة

وهناك العديد من الأشخاص لا يعرفون حتى أنهم مصابون بالتهاب الكبد، وفي جميع أنحاء العالم في عام 2015 حدث التهاب الكبد A في حوالي 114 مليون شخص .

وأصيب التهاب الكبد B المزمن حوالي 343 مليون شخص والتهاب الكبد C المزمن حوالي 142 مليون شخص.

وينتج عن التهاب الكبد أكثر من مليون حالة وفاة سنويًا يحدث معظمها بشكل غير مباشر بسبب سرطان الكبد.

أنواع الالتهاب الكبدي :-

تشمل العدوى الفيروسية للكبد المصنفة على أنها التهاب كبد التهاب الكبد A و B و C و D و E

  • Hepatitis A:-

يحدث التهاب الكبد A بسبب عدوى بفيروس التهاب الكبد (HAV) وينتقل هذا النوع من التهاب الكبد بشكل شائع عن طريق تناول الطعام أو الماء الملوث بالبراز من شخص مصاب بالتهاب الكبد A.

    • Hepatitis B:-

ينتقل التهاب الكبد B من خلال ملامسة سوائل الجسم المعدية مثل الدم أو الإفرازات المهبلية أو السائل المنوي، والتي تحتوي على فيروس التهاب الكبد (HBV

وتزداد الإصابة به بسبب تعاطي المخدرات بالحقن، أو ممارسة الجنس مع شريك مصاب، أو مشاركة شفرات الحلاقة مع شخص مصاب.

    • Hepatitis C :-

يأتي التهاب الكبد C من فيروس التهاب الكبد (HCV)، وينتقل الالتهاب الكبدي C من خلال الاتصال المباشر بسوائل الجسم المصابة .

وعادة عن طريق تعاطي المخدرات بالحقن والاتصال الجنسي، ويعد التهاب الكبد (سي) من أكثر أنواع العدوى الفيروسية المنقولة بالدم شيوعًا في الولايات المتحدة.

    • Hepatitis D :-

هو التهاب كبدي خطير يسببه فيروس التهاب الكبد (HDV)، وهو شكل نادر من التهاب الكبد يحدث فقط بالتزامن مع عدوى التهاب الكبد B.

.  لا يمكن أن يتكاثر فيروس الالتهاب الكبدي "D" دون وجود التهاب الكبد "B"، وهو أمر غير شائع جدًا في الولايات المتحدة.

    • Hepatitis E :-

هو مرض ينتقل عن طريق الماء، وهو ناجم عن فيروس التهاب الكبد (HEV)، ويتواجد التهاب الكبد E بشكل رئيسي في المناطق ذات الصرف الصحي الضعيف .

و ينتج عادةً عن تناول مادة ملوثة بمصدر برازي  يحتوي علي الفيروس، هذا المرض غير شائع في الولايات المتحدة.  

أسباب الألتهاب الكبدي :-

يوجد العديد من المسببات والرئيسية منها يشمل الآتي:-

  1. الكحول والسموم الأخرى:-

الإفراط في تناول الكحول يمكن أن يسبب تلف والتهاب الكبد، ويُشار إلى هذا أحيانًا باسم التهاب الكبد الكحولي .

حيث يصيب الكحول خلايا الكبد مباشرة وبمرور الوقت يمكن أن يسبب تلفًا دائمًا ويؤدي إلى فشل الكبد وتليف الكبد وتسمم الكبد وفي النهاية سرطان الكبد. 

تشمل الأسباب السامة الأخرى لالتهاب الكبد الإفراط في تناول الأدوية والتعرض للسموم.

  1. استجابة نظام المناعة الذاتية:-

 في بعض الحالات يخطئ الجهاز المناعي في الكبد ويعد كجسم ضار ويبدأ في مهاجمته  .

ويسبب ذلك التهابًا مستمرًا يمكن أن يتراوح من معتدل إلى شديد مما يعوق وظائف الكبد في كثير من الأحيان .

ومن الجدير بالذكر إنه أكثر شيوعًا في النساء ثلاث مرات منه عند الرجال.

  1. العديد من المسببات الأخرى مثل الاتصال الجنسي مع شخص مصاب بالفيروس أو شرب مياه بها الفيروس أو انتقال الفيروس من دم الأم إلى دم الطفل.

 

أعراض الألتهاب الكبدي :-

إذا كان هناك أشكال معدية من التهاب الكبد المزمن مثل التهاب الكبد B و C فقد لا تكون لديك أعراض في البداية ولكنها تطور بعد ذلك .

وقد لا تحدث الأعراض حتى يؤثر الضرر على وظائف الكبد، والجدير بالذكر أن علامات وأعراض الالتهاب الكبدي  الحاد تظهر بسرعة وتشمل الآتي:-

  1. إعياء.
  2. أعراض تشبه اعراض الإنفلونزا.
  3. البول الداكن.
  4. البراز الشاحب.
  5. وجع في البطن.
  6. فقدان في الشهية.
  7. فقدان الوزن غير المبرر.
  8. الجلد الأصفر والعيون الصفراء.

ويتطور التهاب الكبد المزمن ببطء، ولذلك قد تكون هذه العلامات والأعراض خفية جدًا بحيث لا يمكن ملاحظتها في البداية. 

علاج الالتهاب الكبدي :-

يتم تحديد خيارات وطرق العلاج حسب نوع الالتهاب الكبدي لديك وما إذا كانت العدوى حادة أو مزمنة ومع ظهور أي أعراض من الأعراض السابقة…

    • Hepatitis A :-

عادة لا يتطلب التهاب الكبد A علاجًا وذلك لأنه مرض قصير المدى، وقد يوصى بالراحة في الفراش إذا تسببت الأعراض في قدر كبير من الانزعاج .

وفي حلة إذا كانت هناك أعراض أخرى مثل القيء أو الإسهال فيجب التوجه إلى الطبيب المختص، ويتوفر أيضاً لقاح تجاه هذا الفيروس.

    • Hepatitis B :-

لا يتطلب التهاب الكبد الحاد علاجًا محددًا، بينما يتم علاج التهاب الكبد المزمن B بالأدوية المضادة للفيروسات.

يمكن أن يكون هذا النوع من العلاج مكلفًا لأنه يجب أن يستمر لعدة أشهر أو سنوات .

يتطلب علاج التهاب الكبد B المزمن أيضًا تواصل منتظم ومستمر مع الطبيب المختص لتحديد ما إذا كان الفيروس يستجيب للعلاج، ويتواجد أيضا لقاح مضاد له.

    • Hepatitis C :-

يتم استخدام الأدوية المضادة للفيروسات لعلاج كل من الأشكال الحادة والمزمنة من التهاب الكبد C، حيث يتم العلاج عادةً بمزيج من العلاجات المضادة للفيروسات .

وقد يحتاج المصاب أيضًا إلى مزيد من الاختبارات لتحديد أفضل شكل من أشكال العلاج، وحاليا لا يوجد لقاح ضد التهاب الكبد C.

    • Hepatitis D :-

لا توجد أدوية مضادة للفيروسات لعلاج التهاب الكبد D في هذا الوقت، ووفقًا للدراسات التي أجريت  .

فإنه يمكن استخدام دواء يسمى الإنترفيرون ألفا لعلاج التهاب الكبد D.

ولكنه لا يظهر سوى تحسن في حوالي من 25% إلى 30% من الأشخاص .

 يمكن الوقاية من التهاب الكبد D عن طريق الحصول على اللقاح المضاد لالتهاب الكبد B، حيث أن الإصابة بالتهاب الكبد B ضرورية لتطور التهاب الكبد D.

    • Hepatitis E :-

في الوقت الحالي لا توجد علاجات طبية محددة متاحة لعلاج التهاب الكبد E، وذلك لأن العدوى غالبًا ما تكون حادة فإنها عادة ما تختفي من تلقاء نفسها.

وغالبًا ما يُنصح الأشخاص المصابون بهذا النوع من العدوى بالحصول على قسط كافٍ من الراحة .

وينصحون ايضاً بشرب الكثير من السوائل والحصول على ما يكفي من العناصر الغذائية وتجنب الكحول.

ومع ذلك فإن النساء الحوامل اللواتي يصبن بهذه العدوى تتطلب مراقبة ورعاية دقيقة من قبل الطبيب المختص. 

التغذية المناسبة لمرضى الاتهاب الكبدي:-

في حين أن معظم المصابين بالتهابات الكبد لا يحتاجون إلى نظام غذائي خاص، إلا أن هناك بعض الأطعمة التي يمكن للأشخاص تناولها للحفاظ على صحة الكبد. 

يجب أن يتضمن النظام الغذائي الصحي والمتوازن الكثير من الفاكهة والخضروات.

حيث أن هذه المجموعات الغذائية مليئة بالفيتامينات والمعادن الضرورية التي تمكن الكبد من العمل بشكل صحيح.

وتعتبر الفواكه والخضروات الطازجة مثالية، ولكن يمكن أيضًا  استخدام االفواكه المجففة  .والمعلبة

ولذلك فيجب أن يهدف الناس إلى استهلاك 5 حصص على الأقل من الفاكهة والخضروات يوميًا. 

يمكن أن تقلل الخضراوات الورقية من تكوين الأحماض الدهنية في الكبد .

لذلك فهي مفيدة بشكل خاص للأشخاص الذين يعانون من التهاب الكبد C، وتشمل الأمثلة الجيدة اللفت والسبانخ والملفوف.

ومن المهم أيضا الحصول على كميات كافية من البروتين حيث انه صحي للكبد، والأشياء التي تحتوي على بروتين بنسبة جيدة ما يلي:-

  1. الديك الرومي.
  2. السمك.
  3. البيض.
  4. الجبن.
  5. الفاصوليا.
  6. المكسرات والبذور.

 

وتوفر منتجات الألبان أيضًا البروتين والكالسيوم وفيتامين د، وتعد الإصدارات قليلة الدسم أو الخالية من الدهون من أفضل منتجات الألبان للأشخاص المصابين بالتهاب الكبد الوبائي C. 

ويجب أيضا تناول الكربوهيدرات المعقدة مثل الحبوب والخبز وذلك لاحتوائها على فيتامين ب ومعادن أخرى وكذلك الزنك والألياف.

والامثلة الأخرى للسكريات المعقدة تشمل:-

  1. أرز.
  2. دقيق الشوفان.
  3. الشوفان الكامل.
  4. الدقيق.

 المصادر:-

https://www.medicalnewstoday.com/articles/305075

https://www.healthline.com/health/hepatitis

https://www.medicalnewstoday.com/articles/320727

https://en.m.wikipedia.org/wiki/Hepatitis

 

 

إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright