البواسير - نصائح للوقاية أبرزها أن تذهب للحمام فوراً

البواسير - نصائح للوقاية أبرزها أن تذهب للحمام فوراً

إذا كنت مصابًا بالتهاب البواسير فأنت بالفعل تعلم مدى آلامها ومعاناتك معها، ولو سألك أي شخص عن أهم النصائح التي تنصحها له فأول نصيحة ستكون بتجنب عدم الإصابة بها قدر الإمكان. إن البواسير هي وسائد وريدية منتفخة وملتهبة تحيط بفتحة الشرج، قد تسبب الآلام والنزيف وكثيرًا من الأعراض المزمنة، والتي تسبب معاناة كبيرة، سواء في مرحلة الإصابة بها أو حتى بعد التدخلات العلاجية المختلفة. ولذلك كانت الوقاية منها خيرًا من العلاج، ويمكن ذلك ببساطة عن طريق تغيير بعض العادات الحياتية اليومية كما يلي:

إذا أردت الذهاب للحمام فاذهب فورًا:

قد تبدو تلك النصيحة بديهية جداً، فكل من يذهب للحمام يريد الذهاب له؛ و لكن على غير المتوقع فإن الغالبية يؤجلون عملية الذهاب إلى الحمام أطول فترة ممكنة؛ حيث يذهب الطفل متأخراً لانشغاله باللعب، وتؤخر السيدة الحمام انشغالاً بأعمالها المنزلية، ويتجاهل الرجل الرغبة في الذهاب للحمام لانهماكه في اجتماعاته وجداول أعماله. عندما يؤخر الشخص ذهابه للحمام، يقوم القولون بامتصاص السوائل من البراز وبالتالي يصبح أكثر صلابة و متحجرًا؛ مما يجعله صعبًا في مروره أثناء التبرز؛ مما يدفع البعض لبذل مجهود أكبر، وزيادة الضغط الداخلي لجسده (الحزق) ليساعد في تمرير البراز الصلب؛ مما يساهم بقوة في حدوث التهاب البواسير.   وبناءً على ما سبق، فإنه من غير المنطقي أيضًا أن تجبر نفسك علي التبرز وأنت لست في حاجة لذلك، فهو يساهم في التهاب البواسير بنفس الكيفية.  

لا تجعل من مقعد الحمام مقعدك المفضل:

كثيرون جدًا من يعتبرون وقت الحمام هو وقت للاسترخاء والراحة؛ فهناك من يصطحب الجريدة ليقرأها، وهناك من يأخذ هاتفه المحمول معه للألعاب، أو لاستعمال وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها. فإذا كنت ممن تمتلأ حمامتهم بالمجلات و الكتب وأصوات رسائل الهواتف المحمولة فلابد أن تتخلص منها كلها فورًا. إن الجلوس في الحمام لفترات طويلة، يطيل من مدة الضغط على الأوعية الدموية؛ مما يعجل بظهور التهاب البواسير.  

نقطة نظام فيما تتناول:

إذا أردت أن يمرر البراز بسهولة؛ فعليك أن تحرص أن يكون رطباً و لينًا قدر الإمكان، والطريق لهذا الهدف لا يتحقق إلا بتناول الوجبات المتزنة غذائيُا، وشرب الماء بكميات وفيرة. إن قلة الألياف في الوجبات من أهم و أكثر أسباب التهاب البواسير شيوعًا؛ فهي من ضمن الأسباب الرئيسية لمرض الإمساك. لذلك من ضمن أهم الخطوات هي أكل الخضروات والفاكهة المليئة بالألياف و شرب الماء بكميات كبيرة.  

الحركة بركة:

إن الرياضة والحركة المستمرة بشكل معتدل من أهم العوامل المساعدة في هضم الطعام بشكل سليم، فعندما يجلس الشخص لفترات طويلة يصبح كل شيء في جسمه بطيئاً حتى الهضم. إن الأنشطة البسيطة مثل ركوب الدراجات والمشي السريع والجري لمسافات قصيرة تسرع من عملية التخلص من الفضلات، وبالتالي الهضم بشكل أكثر كفاءة؛ مما يترتب عليه معدل أقل للإصابة بالتهاب البواسير.  

احمل ما تستطيع حمله:

إذا كنت بالفعل تعاني من التهاب البواسير، أو تسعي لتفادي الإصابة بها، فمن أهم النصائح التي يجب أن تعرفها هي تفادي حمل الأوزان الثقيلة، أو الأنشطة التي تزيد من الضغط الداخلي للبطن بشكل عام لأنها تساهم بشكل كبير في تدهور حالة البواسير سواء السليمة أو الملتهبة.  

رؤية الطبيب لن تضر:

لا تنتظر حتي لا تستطيع الجلوس، أو تعاني في كل مرة أثناء التبرز، أو تري الدم ينزف أمامك بغزارة من فتحة الشرج، زيارة مبكرة أو دورية للطبيب لن تضر، بل على العكس هي مفيدة للغاية، فالتهاب البواسير يمكن علاجه بعدة أنظمة علاجية غير الجراحة، ومن الوارد جدًا أن يكون التشخيص مختلفًا على الإطلاق عما تعتقد، ولا تكون التهابًا في البواسير من الأساس؛ لذا فاستشارة أهل الخبرة واجبة.


المصادر:

1.Hemorrhoids: From basic pathophysiology to clinical management 2.Simple Ways You Can Prevent Hemorrhoids

الألياف الغذائية البواسير جراحـه شرب الماء مسالك بولية
إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright