التهاب الأعصاب الطرفية - ما هي أسبابه وأعراضه وطرق علاجه ؟

التهاب الأعصاب الطرفية - ما هي أسبابه وأعراضه وطرق علاجه ؟

يعد التهاب الأعصاب الطرفية أحد مضاعفات مرض السكر، وذلك لأن ارتفاع نسبة السكر في الدم يؤدي إلى تلف أعصاب اليدين والساقين، فيشعر المريض بتنميل في المنطقة المصابة

أسباب التهاب الأعصاب الطرفية

بعض الأمراض

توجد بعض الأمراض, إن لم يهتم المريض بعلاجها قد تؤدي إلى الإصابة بالتهاب الأعصاب الطرفية، ومن هذه الأمراض:

أمراض المناعة الذاتية، مثل الذئبة وأمراض الكبد والتهاب المفاصل الروماتويدي, وكذلك أمراض الكلى

قصور الغدة الدرقية, بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم, يؤدي إلى الإصابة بالتهاب الأعصاب الطرفية

سوء التغذية والذي ينتج عن نقص بعض الفيتامينات بالجسم، مثل فيتامين ب1 وفيتامين ب6 وفيتامين ب12

ادمان الكحوليات

الكحوليات من المواد الكيميائية التي تؤثر على صحة الإنسان, بل وتهدد جميع أعضاء الجسم، وخاصة الأعصاب

وبالتالي فإن الإفراط في تناول هذه الكحوليات يزيد من خطر الإصابة بالتهاب الأعصاب الطرفية

الآثار الجانبية لبعض الأدوية

قد يصاب الشخص بالتهاب الأعصاب الطرفية، بسبب تناول بعض الأدوية

ومن بين هذه الأدوية:

العلاج الكيماوي, وأدوية الضغط المرتفع, والأدوية اللازمة لعلاج نوبات التشنج

الالتهابات البكتيرية و الفيروسية

الالتهابات البكتيرية, مثل داء اللايم, والالتهابات الفيروسية: مثل فيروس الهربس البسيط و التهاب جدري الماء


أعراض التهاب الأعصاب الطرفية

الشعور بوخز وتنميل وحرقان في الأطراف, وانخفاض ضغط الدم

ارتفاع درجة حرارة المنطقة المصابة, بالإضافة إلى التعرق الشديد, والضعف الجنسي وخاصة لدى الرجال

شعور المريض وكأنه يرتدي جوارب ضيقة, وكذلك عدم القدرة على حمل الأشياء

يعاني من مجموعة من اضطرابات الجهاز الهضمي, مثل انتفاخ البطن أو الإسهال أو الإمساك

وجود عدة اضطرابات في التوازن, وضعف عضلات الجسم، والذي قد يصل إلى الإصابة بالشلل, وكذلك الحساسية الشديدة لأي لمس

مضاعفات التهاب الأعصاب الطرفية

فقد التوازن, وبالتالي زيادة عدد مرات السقوط، مما يؤدي إلى حدوث كسور بالعظام

الإصابة بعدة جروح، نتيجة عدم قدرة المصاب على الإحساس بالطرف المصاب, و عدم القدرة على الحركة, و آلام شديدة بالأطراف

وإذا  تكررت الإصابة بالجروح وأهمل المريض العلاج، تتحول هذه الجروح إلى تقرحات، قد تؤدي إلى بتر الطرف المصاب

تشخيص التهاب الأعصاب الطرفية

يقوم الطبيب بإجراء فحوصات جسدية وتوجيه بعض الأسئلة عن التاريخ المرضي للمريض ولعائلته

ثم يقوم الطبيب بعمل بعض الفحوصات وصور الأشعة, وذلك للتأكد من أسباب أعراض التهاب الأعصاب الطرفية

ومن الفحوصات الهامة التي يقوم بإجرائها الطبيب:

فحص الدم, وذلك لمعرفة معدل الفيتامينات في الجسم ونسبة السكر بالدم، وكذلك الكشف عن هرمونات الغدة الدرقية

عمل أشعة مقطعية أو أشعة الرنين المغناطيسي, حتى يتم الكشف عن أي جسم يقوم بالضغط على الأعصاب

علاج التهاب الأعصاب الطرفية

العلاج بالأدوية

يقوم الطبيب أولا بتحديد السبب الرئيسي للإصابة بالتهاب الأعصاب الطرفية

فإذا اكتشف الطبيب أن السبب وراء المرض هو سوء التغذية، فسوف يلجأ إلى المكملات الغذائية والتي تساعد في تعويض نقص الفيتامينات بالجسم

العلاج الطبيعي

حيث يعمل العلاج الطبيعي على إعادة تأهيل العضلات, وتحسين قدرتها على الحركة

ويشمل العلاج الطبيعي على بعض الإجراءات, مثل التدليك و كمادات الحرارة و الوخز بالإبر

طرق الوقاية من التهاب الأعصاب الطرفية

اتباع نظام غذائي متوازن, يحتوي على كافة العناصر الغذائية اللازمة للجسم, و ممارسة التمارين الرياضية باستمرار

تجنب التدخين, و عدم تناول المشروبات الكحولية, بل وعدم تناول الأدوية إلا بعد استشارة الطبيب المختص

الحرص على ضبط نسبة السكر في الدم، وذلك بتناول الأدوية التي يحددها الطبيب في موعدها وبالجرعات المناسبة

المراجع

https://www.healthline.com/health/peripheral-neuropathy

https://www.hopkinsmedicine.org/healthlibrary/conditions/nervous_system_disorders/peripheral_neuropathy_134,51

 

إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright