التهاب القولون العصبي..الأعراض والأسباب و طرق العلاج

التهاب القولون العصبي..الأعراض والأسباب و طرق العلاج

التهاب القولون العصبي

التهاب القولون العصبي هو إصابة في الغشاء المخاطي، نتيجة للالتهابات ونقص في الجهاز المناعي، ويصنف كأحد أمراض الالتهابات المعوية، يتميز بظهور عدد كبير من الخلايا الملتهبة، أو يظهر على هيئه تشويش في جدران الأمعاء والغشاء المخاطي

الأعراض

تتمثل أعراض التهاب القولون العصبي في الاتي:

  • خروج الدم مع البراز.
  • ارتفاع في حرارة الجسم.
  • ألم شديد في البطن.
  • حدوث تشنجات وتقلصات للقولون.
  • فقدان الوزن والناتج عن فقدان الرغبة لتناول الطعام.
  • عسر وصعوبة في الهضم
  • وجع وألم في منطقة المفاصل.
  • تناوب الإسهال والإمساك.
  • تكون الغازات.
  • الشعور بالقلق والتوتر والاكتئاب.
  • ازدياد حموضة المعدة.
  • وجود رغبة للتغوط.

الأسباب

المسببان الأكثر شيوعا للإصابة بالتهاب القولون العصبي هما:

1- الإصابة بعدوى أو مرض التهابي مزمن في الأمعاء مثل:

  • القولون التقرحي.
  • الكرون.
  • الالتهاب المجهري.

2- الإصابة الجراثيم التي تسبب التهاب القولون العصبي ومنها:

  • الشيغيلية (shigella)،
  • السلمونيلة (salmonella)،
  • القولونية (Escherichi coli)،
  • العطيفة (campylobacter)،
  • المطثية العسيرة (Clostridium difficile)
  • داء الأميبات (amebiasis)

3- هناك أسباب آخري لكنها نادرة مثل المعالجة الاشعاعية للحوض أو البروستاتا وهنا يكون الالتهاب موضعيًا وغير منتشر.

التشخيص

يتم تشخيص التهاب القولون العصبي بعد الاستماع لشكوي المريض بالآتي:

  • استخدام الصور الإشعاعية.
  • تحليل الدم والبراز.
  • التنظير الهضمي.

مضاعفات التهاب القولون العصبي

يمكن أن يُسبّب التهاب القولون العصبي العديد من المضاعفات منها:

  • ثقب الأمعاء وهو حالة طبية طارئة تسبب النزيف الشديد وألم البطن.
  • الشق، حيث يحدث تمزق في بطانة القناة الشرجية، ممّا قد يُسبّب النزيف والألم.
  • تضخُّم القولون السُّميّ وهي حالة غير شائعة لكنها خطيرة تتسبّب بانتفاخ شديد في القولون وتحتاج إلى علاج طارئ.
  • سرطان القولون؛ إذ يزداد خطر الإصابة بسرطان القولون بعد 8 إلى 10 سنوات من الإصابة بالتهاب القولون التقرحي.

علاج التهاب القولون العصبي

يعتمد علاج التهاب القولون على علاج المسبب الالتهاب حيث يتم علاج العدوى بواسطة المضادات الحيوية، أما في حال وجود مرض التهابي في الأمعاء فيتم استخدام مضادات للالتهاب.

يكمن العلاج النهائي من التهاب القلون العصبي باتباع الإرشادات والنصائح الوقائية خلال فترة تناول العلاج الدوائي من الطبيب

 النظام الغذائي لمرضي التهاب القولون العصبي

يجب علي مرضي القولون الالتزام بنظام غذائي صحي ومناسب يساعد على الحد من الأعراض فهناك بعض النصائح التي يجب اتباعها منها:

  • الابتعاد عن التوتر والعصبية التي تعتبر إحدى محفزات تهيج القولون
  • التقليل من تناول الأطعمة المقلية، والزيوت، والوجبات الدسمة التي تحتوي على كمية كبيرة من الدهون
  • الابتعاد عن التوابل والبهارات التي تُهيِّج القولون وتُسبب الألم.
  • الابتعاد عن المشروبات الغازية، والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين والمنبهات.
  • تجنب الإكثار من الأطعمة التي تُسبب الانتفاخات والغازات؛ كالملفوف، والبروكلي، والفاصولياء.
  • الابتعاد عن العلكة والحلويات المصنوعة التي يصعب هضمها، وتسبب الغازات والإسهال.
  • الإكثار من الأطعمة التي تحتوي على الألياف الغذائية التي تُعزز عملية الهضم وتُسهلها، وتتوفر في الحبوب الكاملة، وسلطة الخضار، وبعض أنواع الفواكه.
  • شرب ما يُقارب ستة أو ثمانية أكواب من الماء يومياً، إذ يلين حركة الأمعاء.
  • تناول الوجبات الصغيرة والصحية بدلاً من تناول وجبة كبيرة ودسمة.
  • مضغ الطعام جيداً حتى يسهل هضمه في المعدة.
  • الإكثار من تناول الزبادي، إذ يعتبر من أكثر الأطعمة التي تناسب مريض القولون
  • الاهتمام بشرب المشروبات العشبية التي تُخفف من أعراض القولون؛ كالنعناع، والشاي الأخضر.
  • تناول الزنجبيل باستمرار، إذ يلطف من أعراض القولون العصبي؛ لاحتوائه على مضادات أكسدة، وفيتامينات، ومواد مطهرة

المراجع:

"Picture of the Colon", www.webmd.com, Retrieved 31-10-2018. Edited

"Diverticulitis Slideshow: Causes, Symptoms, and Treatments", /www.webmd.com, Retrieved 31-10-2018. Edited.

 

إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright