الجدل حول مستحضرات العناية بالشعر.. أين الحقيقة؟

الجدل حول مستحضرات العناية بالشعر.. أين الحقيقة؟

تعتبر مستحضرات العناية بالشعر جزءً يومياً من عالمنا فهي بداخل كل بيت، كما أن إعلاناتها تلاحقنا سواء في التلفاز أو الراديو أو في لوحات الدعاية العملاقة بالشوارع والميادين.

 

وعلي الرغم من أن جميعنا تقريباً بلا استثناء نستعملها، إلا أن هناك أسئلة تظل لغزاً في نظرنا جميعاً مثل أي المستحضرات المناسب لشعري؟ أو أيهما أفضل الشامبو المجدد للشعر أو الشامبو المقوي مثلاً؟! وهكذا العديد من الأسئلة التي تراودنا جميعاً.

 

ولكن بتتبع العديد من الأبحاث و القصص المختلفة كانت النتيجة صادمة، حيث عند سؤال بعض الأشخاص من أصحاب الشعر الجميل أو الجذاب عن أي المستحضرات يستعملون؟ كانت الإجابة الأكثر شيوعاً أنهم لا يستعملون أياً منها علي الإطلاق!!


قد يظن البعض أن هذه الإجابة هي حيلة من فتاة لتحافظ علي سر جمالها، و لكن المدهش أن هذه الإجابة هي بالفعل صحيحة..

 

فأكثر الأشخاص ذوي الشعر الجميل هم بالفعل لا يستعملون مستحضرات للشعر!


إذاً فالأسطورة الخالدة أن استعمال المنتج من شركة كذا يجعل الشعر أفضل هي موضع نظر.

 

و لكن مهلاً، ليس كل البشر ذوي شعر جميل جذاب سواء من الرجال أو النساء؛ فهناك الشعر المجعد و الجاف والدهني والأفرو(Afro) وغيرها من أنواع الشعر التي يجدها أصحابها غير جذابة وكذلك بفعل تسليط الإعلام عليها كأنواع شعر غير محببة أو دميمة.

 

إذا فالدافع الأكبر وراء استهلاك منتجات العناية بالشعر والجمال عموماً هو سعي الانسان نحو الجمال والكمال علي أمل الوصول للشكل المرضي له.

 

كيف تعمل مستحضرات العناية بالشعر؟

لكي نفهم كيف تعمل مستحضرات العناية بالشعر، علينا أولاً أن نعرف أن الشعرة الواحدة محاطة بمواد دهنية تفرزها فروة الرأس والماء وتتكون الشعرة من ثلاث طبقات:

 

الأولي وهي طبقة بروتينية تسمي الطبقة الحرشفية(Cuticle) و هي مكونة من مواد بروتينية مصطفة بعضها فوق بعض وهي تمثل الشكل الخارجي للشعرة.

 

الثانية وهي طبقة القشرة وهي مكونة أيضاً من سلاسل بروتينية معقدة لحماية الشعر وجعله أكثر صلابة وجعل صبغته أكثر وضوحاً.

 

الثالثة وهي طبقة القلب وهي طبقة شبه خالية تعمل علي مرونة الشعر  حركته بشكل طبيعي.

 

ومن المتوقع تماماً أن غالبية مستحضرات التجميل تعمل علي الطبقة الخارجية فقط.

 
فمثلاً هناك بعض المستحضرات تحتوي علي حبيبات نصفها ينجذب للماء (hydrophilic) ونصفها الآخر ينجذب للدهون (Lipophilic) والذي يلتصق بالدهون المحيطة بالشعر و يلتصق الجزء الآخر بماء الاستحمام فيتم إزالة هذه الأجزاء الدهنية من الشعر فيصبح الشعر جافاً و لكنه في نفس الوقت أكثر استقامة وأخف مما يعطي شكلاً صحياً علي عكس الواقع بالفعل.

 

هناك أنواع أخري تستعمل مكونات تسمي (المسطحات) مثل السلفات، وهي عبارة عن مواد تلتصق بالشعر وتجعل سطحه أكثر لمعاناً و استقامة ولكنها تدمر جزءاً من نسيج الشعرة نفسه وبالتالي فهو يبدو من حيث الشكل جميله و"صحي" أكثر و لكن في الواقع هو أضعف و أقل صحةً من ذي قبل.

 

لعلنا الآن جميعاً نتساءل ماذا نفعل؟

ببساطة علينا الرجوع إلي الطبيعة، فاستعمال المستحضرات الطبيعية مثل خلاصة الصبار وزيت الزيتون وغيرها من المستحضرات الطبيعية هو الحل الأفضل وعلي الرغم من أن فاعليتها من حيث المظهر قد تكون أقل من المستحضرات الصناعية و لكنها صحية أكثر وتحافظ على صحة الشعر وجودته لفترات أطول.

 

  1. Baghdadli, Nawel & Luengo, Gustavo. (2008). A Closer Look at the Complex Hydrophilic/Hydrophobic Interactions Forces at the Human Hair Surface. Journal of Physics: Conference Series. 100. 052034. 10.1088/1742-6596/100/5/052034.
  2. Zhang, Lily & Alsop, Richard & Soomro, Asfia & Yang, Fei-Chi & Rheinstädter, Maikel. (2015). Effect of shampoo, conditioner and permanent waving on the molecular structure of human hair. PeerJ. 3. e1296. 10.7717/peerj.1296.
الجمال الشامبو الشعر العناية بالشعر صحة الشعر مستحضرات
إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright