الشاي الأخضر - فوائده الصحية وما يجب الحذر منه

الشاي الأخضر - فوائده الصحية وما يجب الحذر منه

الشاي مشروب يعشقه الكثيرون حول العالم، نتناوله بعد الوجبات وفي جلسات السمر  ويُقدم على مائدة الضيوف، فهو المشروب الأكثر انتشاراً على مستوى العالم بعد الماء! ولكن على الرغم من انتشاره بغزارة عالمياً إلا أن حوالي 78% من الشاي المتداول عالمياً هو الشاي الأحمر أو الداكن و 20% فقط من الشاي الأخضر والبقية لأنواع الشاي الأخرى، ولأهمية الشاي الأخضر الطبية فقد خصصنا هذا المقال لنتناوله معكم بقدر من التفصيل.

المنشأ:

يعتبر منشأ الشاي بشكل عام في دول آسيا مثل الصين والهند، وجميعها تقريباً مشتقة من أوراق عشبة (كاميليا سينينسيس) (Camellia sinensis).

ويعتبر الشاي الأخضر من أقل الأنواع تصنيعاً وتحويرًا لطبيعته؛ وبالتالي فهو الأقرب  والأكثر قيمة غذائية والأكثر غنى بمضادات التأكسد، والتي تجعله يحتل المرتبة الأولى من حيث القيمة الغذائية.

فوائد الشاي الأخضر:

استخدم الشاي الأخضر قديمًا في الطب البديل الصيني والهندي؛ فله عدة فوائد، كثير منها مثبت بالفعل مثل زيادة سرعة التئام الجروح، والمساعدة في عمليات الهضم، والحفاظ على كفاءة القلب والصحة الذهنية وتنظيم درجة حرارة الجسم.

 كما أكدت الدراسات الحديثة على قدرته المساندة في تحسين حالات السكر من النوع الثاني ومرض الزهايمر(Alzheimer's disease) ،بالإضافة إلي خفض الوزن ، و تقليل الدهون في الدم وغيرها.

كما أنه يوجد الكثير من النتائج المبشرة للعديد من الدراسات في أكثر من مجال تؤكد أهميته، ومنها:

  1.  السرطان:

في الدول والمناطق التي يزيد فيها استهلاك الشاي الأخضر لوحظ قلة عدد المصابين بمرض السرطان، ولكن لا يمكن الجزم، هل ذلك بسبب الشاي الأخضر تحديداً أم النمط الغذائي والمعيشي لسكان تلك المناطق؟ كما أنه ثبت في بعض الدراسات التي أجريت على بعض حيوانات المعمل أن الشاي الأخضر يقلل من سرعة عدة سرطانات بشكل كبير مثل:

  • الثدي.
  • المثانة.
  • المبيضين.
  • الجلد.
  • البروستاتا.
  • المعدة.
  • الشرج و القولون.
  • المريء.

وغيرها الكثير من السرطانات التي كان للشاي الأخضر أثر إيجابي على حالة المصابين بها أو الوقاية منها.

2 . الكوليسترول:

هناك عدة دراسات تم بها تناول إمكانية الشاي الأخضر على خفض الكوليسترول ذو الكثافة المنخفضة(LDL Cholesterol) أو فيم يعرف بالكوليسترول الضار بشكل ملحوظ سواء بعد تناوله كشاي أو ككبسولات.

3 .  السكتة الدماغية:

في دراسة للجمعية الأمريكية للقلب (American cardiology association)بشأن تناول الشاي الأخضر والقهوة بشكل منتظم، كانت النتائج أن إدخال الشاي الأخضر أو القهوة على النظام الغذائي و لو بشكل بسيط قد يساعد كثيراً في الوقاية من خطورة الإصابة بالسكتة الدماغية و ما يعقبها من مشاكل عديدة.

4 .  خفض الوزن:

على العكس مما قد يعتقده الكثيرين، فإن الشاي الأخضر بالرغم على مساعدته بالفعل في خفض الوزن إلا أن النسبة ضئيلة جداً ولا تذكر، وبالتالي فهو ليس له أهمية طبية كبيرة في هذا الشأن.

5 . التهابات الجلد:

في عدة دراسات طبية، ما زالت قيد التجربة، على الحيوانات، أكدت أن الأمراض الجلدية مثل الصدفية وقشرة الشعر وغيرها لاقت بطئًا غير معهود عند تناول الشاي الأخضر، فقد قلل من معدل سرعة التهاب ونمو الجلد المصاب، كما ثبط عمل بعض الجينات التي كانت مسئولة عن شراسة تلك الأمراض.

الأعراض الجانبية للشاي الأخضر:

لا يخلو مستحضر أو عشب طبيعي من بعض الأعراض الجانبية المصاحبة التي قد يصاب بها البعض وتعكر صفو تجربته مع هذا المشروب المميز مثل:

  1. الذين يعانون من حساسية مفرطة للكافيين قد يعانون من الأرق نتيجة غنى المستحضر بالكافيين.
  2. المرضي الذين يتعاطون أدوية مضادة للتجلط يجب تناولهم للشاي الأخضر بحرص؛ فهو غني بفيتامين(ك) (Vitamin K) المسئول عن سيولة الدم.
  3. ككل الأعشاب التي تزيد النشاط والطاقة فهو قد يرفع قليلا ضغط الدم ومعدل ضربات القلب.

أنظر أيضاً : دراسة جديدة تواصل كشف فوائد الشاي الأخضر

المصادر:

  1. Beneficial effects of green tea: A literature review
  2. Health-promoting effects of green tea

 

الشاى الشاى الاخضر فوائد الشاى الاخضـر
إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright