الصابون السائل والسرطان.. ما هي العلاقة؟ وكيف الوقاية؟

الصابون السائل والسرطان.. ما هي العلاقة؟ وكيف الوقاية؟

قد يتساءل البعض، ما العلاقة الصابون السائل والسرطان، هذا ما ستكشفه السطور القادمة.

الصابون السائل و السرطان .. علاقة ليست مستحيلة:

السرطان ليس مرضًا واحدًا.  بل هو أكثر من 200 نوع مختلف وكل منهم له مسبباته الخاصة.  تتراوح نسبها المختلفة في كل سرطان، وبعد ذلك يتبقى نسبة من كل أو بعض السرطانات ليست بالقليلة التي لا يوجد لها سبب واضح، وتبقى قيد الدراسة والأبحاث.  لكن دائمًا ما نصل أن السرطان مرض ليس دائماً له سبب أو أساس واضح؛ فهو بالأساس طفرة جينية أو خلوية تجعل الخلية في وضع غير مستقر أو متوقع.  

كيف بدأت قصة الصابون السائل و السرطان ؟

بدأت القصة في أكثر من مؤتمر علمي خاص بالسرطان وتحديدًا في عام 2014. فكل مؤتمر ينشر توصياته ونتائج أبحاثه، وكانت المفاجأة هي تكرر الصابون السائل في عدة مؤتمرات كأحد مسببات السرطان المختلفة ومنها سرطانات الجهاز الهضمي! فبدأت الأسئلة المغلفة بالتعجب تتطاير في الأوساط العلمية!  

ما هو شكل العلاقة بين الصابون السائل و السرطان ؟

بالطبع كثير منا يتساءل ما هي العلاقة بين المكونين؟ فبالطبع لا يوجد أحد يتناول صابوناً سائلاً كمشروب صباحي، أو كنوع من أنواع المقبلات قبل الوجبات! كانت الإجابة صاعقة للجميع. الصابون السائل المستخدم في تنظيف الأواني والأطباق هو السبب! و لكن أليس الصابون السائل يتم شطفه وغسله بالماء جيداً قبل الاستعمال؟ للإجابة على هذا السؤال علينا أن نجيب سؤالاً آخر أولاً.  

كيف يقوم الصابون السائل بوظيفته ؟

يتكون الصابون السائل من عدة مكونات، في غالبها مواد أيونية محبة للماء وكارهة للماء.  يتم دمجها كيمائياً معاً للحصول على المركب النهائي المسئول عن التنظيف. و لكن يتم خلطها أيضاً بمواد حافظة ومواد محافظة للقوام وروائح صناعية ومؤثرات سطحية(Surfactants) وتلك هي لب المشكلة. تقوم وظيفة المؤثرات السطحية على صنع الرغوة المميزة للصابون، كما تقوم بتفتيت الدهون وتكسيرها ليسهل إزالتها بواسطة المنظف الرئيسي. و هي تمتاز بشدة الالتصاق بالمواد التي تتفاعل معها، ولعل هذا هو سبب استمرار رائحة وملمس الصابون في الزجاجة الخاصة به حتي بعد انتهائها!  

ماذا يحدث عند غسيل الأطباق والأواني؟

يقوم الصابون السائل بوظيفته على أكمل وجه بتنظيف الأواني من الدهون والأوساخ بأنواعها.  لكن يتبقى أثر بسيط من بعض مكونات الصابون السائل ملتصقة لا يتم إزالتها بسهولة. وعند تناول الطعام أو طهوه في تلك الأواني والأطباق يتفاعل معها ويتم تناوله بواسطتنا جميعاً. وعلى المدى الطويل تقوم تلك المواد بالتأثير على بطانة الجهاز الهضمي وأجهزته المختلفة مسببةً السرطان والعياذ بالله.  

ما هو الحل الشافي للوقاية من خطر الصابون السائل و السرطان ؟

بالطبع لا يمكننا التوقف عن استعمال الصابون السائل. ولكن يمكننا اختيار الأنواع الأكثر صحية من غيرها والبحث جيداً عن مصدرها وسياسات دول تصنيعها. ولكن الحل الأكثر عملية هو خلط الصابون السائل بقليل من خل الطعام. حيث يقوم خل الطعام بمنع التصاق الصابون بشدة مما يسهل من إزالته. ولكنه قد يقوم أيضاً بإضعاف قوة الصابون التنظيفية، ولكن الفائدة العائدة في المقابل أهم بكثير.


المصادر:

  1. Human health risk assessment of chloroxylenol in liquid hand soap and dishwashing soap used by consumers and health-care professionals.
  2. Ask the experts: Dish washing liquid and cancer.
أمراض مزمنة السرطان الوقاية منظفات
إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright