العادة السرية عند الرجال - الحقائق و الخرافات

العادة السرية عند الرجال - الحقائق و الخرافات

إن جميع الرجال و خاصةً في سن المراهقة بدأت حياتهم الجنسية في التطور بطبيعة الحال. ووجدوا أنفسهم يكتشفون عالمًا جديدًا تمامًا ومشاعر جديدة لم يكونوا يعلموا عنها شيئًا. ومع هذا الواقع الجديد، فمنهم من لجأ إلى الفهم السليم للمرحلة التي مرت عليه بسلام، و منهم من قرر الاختلاط الجنسي بالفتيات، ومنهم -وهم الغالبية- لجأوا إلى العادة السرية !  

ما هي العادة السرية؟

العادة السرية هي بشكل مباشر الاستمناء، وهو استثارة الأعضاء التناسلية للشخص نفسه عن طريق اللمس بطريقة تشبه طريقة ممارسة الجنس. سواء في وجود مواد إباحية للمساعدة في عملية الاستثارة أو لا؟ حتى الوصول إلى مرحلة النشوة. وسميت تلك العادة بالسرية لما يصاحبها من اختفاء عن الأعين وخصوصية المكان والوقت التي تمارس فيه، وكذلك اخفاؤها عن أي أحد حتى أقرب الأقربين.  

هل العادة السرية مضرة؟

من الناحية الطبية، لا، ليست مضرة؛ هو فعل طبيعي يمر به الشخص ولو مرة واحدة في حياته و يعد جزءاً من اكتشافه لذاته. بل إنّ بعض الأطفال في أعمار ما قبل المدرسة يمرون به -مع الفارق- أثناء اكتشاف أعضاء جسمهم المختلفة. أما الاستمرار في ممارستها بشكل منتظم؛ لاعتبارات، فهي خيار شخصي لكل فرد، بما يتناسب مع أفكاره ومسارات حياته ومعتقداته المختلفة.  

هل يكون صحيًا للرجال ممارستها بشكل يومي؟

لا يوجد إجابة واحدة صحيحة لهذا السؤال. فما يناسب أحد الأشخاص ويعتبر ممارسة معتدلة، بالنسبة لشخص آخر يكون مبالغًا فيه. والمبالغة قد تؤدي لفقدان الطاقة، وتؤثر على أنشطة الحياة المختلفة.  

ما هو رأي الخبراء في ممارستها المنتظمة؟

يعتبر بعض الخبراء في الشئون الجنسية أن الممارسة اليومية للعادة السرية هو أمر مبالغ فيه. بل ويؤثر على الشخص ويصيبه بالضعف والإجهاد العام وسرعة القذف ويؤثر على سير الحياة الجنسية مع الجنس الآخر. ومن جانب آخر يؤكد بعض العلماء أن افتقاد الإحساس بالنشوة الجنسية لفترات طويلة يؤدي إلي شعور عام بالتعاسة والغضب والعصبية ويقلل من معدل الإنجاز الشخصي للفرد. لذا، بين هذه الآراء وتلك، فهي حتى الآن مسألة جدلية طبيًا، وليست لها إجابة واضحة تصلح للجميع.  

هل يمكن أن تحل العادة السرية محل الممارسة الجنسية البشرية الطبيعية؟

من الناحية النظرية هما أمران مختلفان تمامًا، كل منهم له تجربته الخاصة، ولكن عمليًا ما الذي قد يدفع الشخص لممارسة العادة السرية في وجود الشريكة الجنسية؟! على الرغم من أن ذلك قد يبدو غير منطقي، إلا أنه في الواقع هناك أشخاص متزوجون ويمارسون الجنس مع زوجاتهم بانتظام، و لكنهم ما زالوا يمارسون العادة السرية أيضاً! ويرجع ذلك لعدة أسباب منها:

  • هي لا تحتاج مجهودًا كبيرًا وفي الوقت نفسه تحقق إشباعًا جنسيًا سريعًا.
  • قد تكون حلا عند البعض في حالة مرور الزوجة بالدورة الشهرية.
  • إذا كانت الرغبة الجنسية للزوجة أقل كثيرًا من الرجل.
  •  كانت الزوجة مريضة مثلاً.
  • في كانت الزوجة غير متاحة سواء لدواعي السفر أو الوفاة أو غيرها.

 

حقائق و خرافات عن العادة السرية:

  • هل يمكن أن تصيب العادة السرية صاحبها بسرعة القذف؟

في الحقيقة: من الممكن جدًا حدوث ذلك؛ لأنها تؤثر على الأعصاب والشرايين الخاصة بالانتصاب والقذف، ولأن غالباً من يمارسها يريد الانتهاء منها سريعًا مما يجعله يعتاد القذف مبكرًا جدًا.  

  • هل تؤثر العادة السرية على عدد الحيوانات المنوية؟

    هذه خرافة: فإنتاج الحيوانات المنوية يتم بشكل دوري منتظم ومهما تم القذف بشكل متكرر يتم إنتاجها مرة ثانية، ولكن من الممكن أن يقل عدد الحيوانات المنوية إذا تم قياسه بين مرتين تم فيهما القذف بطبيعة الحال.

 

  • هل يمكن أن تجعلك العادة السريعة تفقد الوزن؟

    هذه خرافة: حيث إنها تقريبا ليس لها تأثير يذكر على الوزن؛ فهي ذات مجهود بدني عادي. فإذا اعتبرناها تمريناً رياضياً فسيكون لها نفس التأثير للتمارين الرياضية المماثلة فقط ليس إلا.

 

  • هل العادة السرية تقلل هرمونات الذكورة(التستوستيرون)؟

في الحقيقة هي خرافة في حالة الممارسة المعتدلة، ولا تؤثر على مستويات هرمونات الذكورة. و لكن كما ذكرنا سابقاً الاعتدال هو الأهم في كل شيء؛ فالممارسة المبالغ فيها بالطبع ستقلل من هرمونات الذكورة.


المصادر:

العادة السرية خاص بالرجال صحة جنسية
إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

1 تعليق

Ahmad

2020-03-06 10:21:50

2

انا شاب عمري ٢٠ عام استمنيت مع صديقي و عندما خرج المذي منه لامس قضيبي ، هل يوجد مخاطر على صحتي ؟

لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright