العادة السرية عند النساء – الخطوط الحمراء ولماذا تمارسها المرأة؟

العادة السرية عند النساء – الخطوط الحمراء ولماذا تمارسها المرأة؟

العادة السرية عند النساء خط أحمر!

 بشكل عام كل ما يخص النساء في وطننا العربي لا يجب التحدث عنه.

فالمرأة في الوطن العربي هي رمز لشرف عائلتها.

وعندما نتحدث عن مثل هذه المواضيع الحساسة، فكثير منا ينظر لصاحبات تلك العادة كفتيات أو سيدات فاقدات للشرف، غير جديرات بالاحترام.

فهي لم تخضع للتربية أو التقويم فأصبحت مصابة بإدمان هذه العادة سيئة السمعة.

الازدواجية المجتمعية:

نفس الشخص السابق ذكره قد يكون نفسه يمارس العادة السرية للرجال و يعرف أصدقاء له و أقارب يمارسونها كذلك.

و مع ذلك لا يمانع إطلاقًا و يراها بديلاً مناسبًا للانحراف أو للعلاقات الجنسية المحرمة!

ويستبعد تمامًا و يستنكر أن تكون إحدى قريباته أو حتى فتيات أسرته يمارسن تلك العادة!

فماذا يا عزيزي القارئ: لو علمت أن نسبة الفتيات(والسيدات) الممارسات للعادة السرية تقترب جدًا من نسبة الرجال.

ولكن الرجال يتحدثون عن تلك العادة أكثر 5 مرات من النساء المتكتمات عن الأمر لطبيعته الحساسة وطبيعة المجتمع الثقافية.

إذاً لابد من تنحية التعصبات الثقافية وتخفيف أعباء العادات والتقاليد والإقبال بعقل متفتح، متقبل للمشكلة، قبل أن تقرأ السطور القليلة القادمة أولاً.

التسمية:

لا يوجد مسمى للعادة السرية عند الرجال كنظيره فيما يخص الرجال مثل (الاستمناء) ولكن مع ذلك قد يطلق البعض عليها (استمناء النساء) رغم عدم منطقية المسمى.

 إلا أنه متعارف عليه في عدة مجتمعات، منها بعض المجتمعات العلمية.

ما هي العادة السرية عند النساء؟

هي ببساطة حك العضو الأنثوي للمرأة بواسطة الأصابع أو بعض الأدوات المساعدة للحصول على تجربة مماثلة -ظاهريًا- للممارسة الجنسية بغرض الوصول للنشوة الجنسية.

من هنّ المعرضات لممارسة العادة السرية عند النساء ؟

في الحقيقة أي أنثى هي ممارسة محتملة للعادة السرية.

حتى الفتيات في سن ما قبل البلوغ قد يمروا مرورًا عابرًا بذلك الفعل كجزء من استكشاف أجسادهم وأعضائهم الجنسية.

ما هي دوافع ممارسة العادة السرية عند النساء ؟

كما وضحنا من قبل، فإن كل أنثى قد تمارس العادة السرية، ولكن يختلف الهدف منها طبقًا لكل حالة، بعضها مثل:

الفتيات قبل البلوغ:

كجزء من تعرفهم الجسدي والجنسي لأنفسهن أثناء مراحل النمو المختلفة.

وبالطبع لا يكون الهدف منها الاشباع الجنسي كما قد يتبادر إلى ذهن البعض الغير واعي بطبيعة الأنثى و تغيراتها.

الفتيات في سن المراهقة:

كثيرًا ما تمر الفتيات في سن المراهقة بمشاعر عاطفية شديدة بحكم التقلبات الهرمونية المختلفة. مما يجعلها عرضة للإعجاب بمظهر بعض الشباب أو المواصفات الجسدية لبعضهم  أو الإعجاب ببعض المشاهير. وتتخيل نفسها حبيبته و تبدأ معايشة حالة ممارسة الجنس معه.

والذي يدفعها بدوره إلى ممارسة العادة السرية؛ لكي تكتمل التجربة في خيالها، للوصول للحد الأقصى من المتعة الجنسية، والتي ما تلبث أن تنتهي حتى تشعر بالذنب في بعض الأحيان لما فعلته.

الفتيات في سن الزواج:

بطبيعة الحال، فإن الفتيات في تلك المرحلة، يصبحن من حيث المظهر في أجمل وأكمل صورة جنسية، سواء بفعل الهرمونات التي أكتمل تأثيرها على نضوجها الجسدي، أو بفعل الاهتمام الشخصي منها بوضع الدهانات والمستحضرات التجميلية للوجه والشعر وغيرها.

إن الفتيات في هذه المرحلة مستعدات تمامًا لممارسة الجنس نفسيًا وجسديًا وذهنيًا ، وقد لا تتكبد الفتاة ممارسة العادة السرية إذا تم الزواج سريعًا.

ومع ذلك قد تحتفظ بعض الفتيات بتلك "العادة" من مرحلة المراهقة.

 

ولكن ماذا لو يحدث في حالة تأخر زواج الفتاة أو في حالة الزواج؟

الفتيات المتأخرات عن الزواج:

مع سطوة الحياة العملية، وانتشار التعليم الجامعي وما فوق الجامعي للفتيات في وطننا العربي، ومع ضيق ذات اليد لعدد ليس بالقليل من الشباب، ومغالاة بعض أولياء الأمور في متطلبات الزواج، أصبح هناك عدد ضخم من الفتيات اللائي لم يتزوجن، وأصبحن في سن كبيرة نسبيًا.

وللفتاة احتياجات جسدية و مشاعر تريد أن تعيشها. فتبدأ في الممارسة بشكل منتظم تعويضًا لما تفقده، أو تزيد من معدل الممارسة إذا كانت تمارسها بالفعل في مراحل سابقة من حياتها.

السيدات المتزوجات:

قد يتعجب البعض من تلك الفئة، ولكن للمفاجأة هذه الفئة ليست بالقليلة.

إن كثيرات جدًا من السيدات المتزوجات يمارسن العادة السرية، إما تعويضًا لزيادة رغبتها الجنسية عند قدرات زوجها الطبيعية، أو لدواعي سفر أو غياب الزوج، أو ضعف الزوج جنسيًا، أو كجزء من المداعبة الجنسية مع الزوج نفسه!

فوائد العادة السرية عند النساء:

للعادة السرية عدة فوائد للصحة الجنسية للأنثى.

فهي تحميها من أخطار التهابات عنق الرحم، و تساعد على تخفيف شدة آلام عدوى مجرى البول.

كما أنها محسن مزاجي جيد وتساعد على علاج الاكتئاب وتقليل التوتر بشكل كبير.

أضرار العادة السرية عند النساء:

للمفاجأة العادة السرية عند النساء أقل ضررًا وأكثر أمانًا من ممارستها عند الرجال، ولكن في الوقت نفسه لها أضرارها !

فقد تسبب في فض غشاء البكارة عند الفتيات العذارى كذلك.

كما قد تسبب التعرض لعدوى الجهاز التناسلي، وبعض الجروح في منطقة المهبل، وأحيانًا تعتاد عليها الفتاة فتؤثر سلبًا على إشباعها الجنسي بعد الزواج.

أنظر أيضاً:


المصادر:

  1. Masturbation among young women and associations with sexual health: an exploratory study.
  2. Masturbation among women: associated factors and sexual response in a Portuguese community sample.
  3. Female Masturbation: Facts, Benefits and Risks
البلوغ الجنس الرغبة الجنسية العادة السرية المرأة المراهقة
إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright