العلاج الكيميائي والنباتي لمرضى السرطان.. من أبرز الإصدارات العلمية الجديدة

العلاج الكيميائي والنباتي لمرضى السرطان.. من أبرز الإصدارات العلمية الجديدة

 

انطلاقًا من أهمية الثقافة الطبية والصحية في إنشاء أفراد ومجتمعات تتمتع بالصحة، حرص دكتور تواصل على أن ينقل لراغبي هذه الثقافة والباحثين ولخبراء الطب، كل ما هو جديد في هذا الشأن، وفي هذا التقرير يُقدم لكم دكتور تواصل تقريرًا مفصلًا عن كتاب "العلاج الكيميائي والنباتي لمرضى السرطان"، من إصدارات دار اليازوري، بالأردن، بقلم د. مظفر أحمد داود الموصلي، ودكتورة فاطمة قاسم محمد.

 

يشير المؤلفان في مقدمة كتابهما أن السرطان هو مجموعة من الأمراض ( أكثر من ١٠٠ مرض) تتشابه في بعض الخصائص فيما بينها، وقد سميت بالسرطان لأن الأوعية الدموية المنتفخة حول الورم تشبه أطراف سرطان البحر، لافتين إلى أن هذا المرض أو الأمراض تنتج عن خروج الخلية عن السيطرة.

 

ويلفت المؤلفان إلى ارتفاع عدد المصابين بالأمراض السرطانية حيث يتسبب في وفاة أكثر من ٤ مليون حالة وفاة سنويًا ويشغل المرتبة الثانية في الوفيات بعد أمراض القلب، ورغم التطور الكبير في طرق العلاج، لكن هذا التطور لم يحقق النتائج المثلى؛ مما أدى بالباحثين إلى طرق أبواب جديدة للعلاج مكملة للعلاج الكيميائي، أو أحيانا بديلة عنه، فبدأ الخبراء المتخصصون يبحثون في الطبيعة عن منجى من هذا المرض الخبيث، فوجد معظمهم الضالة في عناصر الأرض، فهي المقر والمستودع، ومصدر قوتنا وغذائنا، فوجدوا الحل في نباتها وأعشابها، وعاد الطب التكميلي والبديل للتطور من جديد.

 

ويُقسم المؤلفان كتابهما إلى خمسة فصول، الأول بعنوان "السرطان" ويشتمل على نبذة تاريخية عن السرطان، نشوء السرطان، العوامل المسببة للسرطان وراثيًا ونفسيًا وبيئيًا، تأثير السرطان، اعتلالات السرطان، أعراض وعلامات السرطان، أنواع السرطان (سرطان الفم والبعلوم والحنجرة، سرطان المريء، سرطان المعدة، سرطان الكبد، سرطان المرارة والبنكرياس، سرطان القولون والمستقيم، سرطان الجهاز التناسلي للأنثى، سرطان الجهاز التناسلي للرجل، سرطان الجهاز البولي، سرطان الدماغ، سرطان الغدد الليمفاوية، سرطان العظام، سرطان الغدة الدرقية، سرطان العين، سرطان الجلد، سرطان الدم).

 

ويأتي الفصل الثاني ليناقش علاج السرطان، واشتمل على المباحث الآتية: الوقاية خير من العلاج، الكشف المبكر، الاستعداد لتلقي علاج السرطان، العلاج المناعي، العلاج الجراحي، العلاج الإشعاعي، العلاج المستهدف، العلاج بالتقو الضوئي، العلاج الهرموني، العلاج الجيني، العلاج الإكلينيكي، العلاج العاطفي، العلاج بسم العقرب، العلاج بماء زمزم، العلاج بالرقية الشرعية، نصائح للمصابين بالسرطان.

 

أما الفصل الثالث فخصصه المؤلفان للعلاج الكيميائي، واشتمل على المباحث الآتية: ما هو العلاج الكيميائي؟ الأدوية الكيميائية المضادة للسرطان، سرطان الثدي وعلاجاته وطرق تسخيصه، سرطان الرئة وعلاجاته وطرق تشخيصه.

 

أما العلاج بالنباتات فهو محتوى الفصل الرابع من الكتاب ويشتمل على المباحث الآتية: غذاء مريض السرطان، لماذا العلاج بالنبات؟، النباتات الطبية المضادة لمرض السرطان. أما الفصل الخامس والأخير من الكتاب، فقد خصصه المؤلفان عن النباتات الطبية، مفصلان القول عن النباتات ودورها العلاجي والغذائي.

السرطان العلاج الكيميائى معرض الكتاب
إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright