طرق العلاج والوقاية من ارتفاع ضغط الدم - لنتعرف عليها

طرق العلاج والوقاية من ارتفاع ضغط الدم - لنتعرف عليها

 العلاج والوقاية من ارتفاع ضغط الدم

ذكرنا في مقال سابق أعراض الإصابة بارتفاع ضغط الدم، وكذلك الطريقة المتبعة للحصول على القراءة الصحيحة لضغط الدم . استكمالا للمقال السابق هلم بنا لنتعرف على العوامل التي تزيد من فرص الاصابة بارتفاع ضغط الدم وكذلك طرق العلاج والوقاية من ارتفاع ضغط الدم.

عوامل التى تزيد معها احتمالية الإصابة ب ارتفاع ضغط الدم، وتنقسم الى عوامل يمكن السيطرة عليها واخرى لا يمكن السيطرة عليها

 العوامل التي تزيد من خطر الإصابة ب ارتفاع ضغط الدم ، والتي لا يمكن السيطرة عليها:

  •        العمر: يزداد خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم  مع تقدم العمر.. حيث يكون الرجال في بداية منتصف العمر أكثرعرضة للاصابة بارتفاع ضغط الدم،

اما النساء فانهن يكن اكثر عرضة للاصابة بارتفاع ضغط الدم بعد انقطاع الطمث

  •        تاريخ العائلة: حيث يميل ارتفاع ضغط الدم إلى أن ينتقل جينيا ( وراثيا)ً.

 عوامل الخطر التي يمكن للمرء السيطرة عليها:

  •       السمنة: مع زيادة وزن الشخص تزداد الحاجة إلى المزيد من الدم لتزويدالجسم بالأكسجين والمغذيات المختلفة،

ومع زيادة كمية الدم المتدفقة في الأوعية الدموية ، يزداد الضغط على جدران الشرايين.

  •        التدخين: يزيد دخان التبغ على الفور وبشكل مؤقت من ضغط الدم

حيث يمكن للمواد الكيميائية المتواجدة في التبغ أن تتلف جدران الشرايين، نتيجة لذلك يمكن أن تتقلص الشرايين مما يتسبب فى ارتفاع ضغط الدم.

  •        كثرة الملح (الصوديوم) في النظام الغذائي: قد يؤدي وجود كمية كبيرة من ملح الطعام (الصوديوم) في النظام الغذائي إلى تراكم السوائل في الجسم والتسبب في ارتفاع ضغط الدم.
  •        اعتماد نظام غذائي منخفض البوتاسيوم: -يساعد البوتاسيوم على توازن مستويات الصوديوم في الخلايا

أما فى حال عدم تناول كمية كافية من البوتاسيوم ، يمكن أن تتراكم كميات كبيرة من الصوديوم في الدم.

  •        اعتماد نظام غذائي يحتوي على نسبة منخفضة من فيتامين د.
  •       الاصابة بالأمراض المزمنة مثل ارتفاع الكوليسترول والسكري وأمراض الكلى
  •        نقص النشاط البدني.
  •        شرب الكحول.
  •        التوتر والعصبية.
  •        الحمل ايضا يمكن ان يكون عاملاً مؤثرا على ارتفاع ضغط الدم .

     غالبًا ما تكون الاصابة بارتفاع ضغط الدم شائعة لدى البالغين ، ولكن في بعض الأحيان قد يكون الأطفال معرضين لخطر الإصابة به

وذلك بسبب مشاكل في الكلى أو القلب او بسبب نمط الحياة السيئة التى اعتدنا عليها مثل النظام الغذائي غير الصحي ونقص النشاط البدني .

مضاعفات ارتفاع ضغط الدم

يمكن أن يؤدي ضغط الدم المرتفع في جدران الشرايين إلى تلف العديد من أجزاء الجسم، فكلما زاد ضغط الدم كلما طالت مدة العلاج و زاد الضرر.

وتفصيلا يمكن أن تؤدي مضاعفات عدم علاج ارتفاع ضغط الدم إلى:

  •        تلف الأوعية الدموية .
  •        تمدد الأوعية الدموية .
  •        حدوث توقف في القلب .
  •        انسداد أو تمزق الأوعية الدموية في الدماغ.
  •        ضعف وتضييق الأوعية الدموية في الكلى.
  •       إصابة الأوعية الدموية في العين و تضررها .
  •       مشاكل في الذاكرة أو مشاكل في الفهم.

علاج ارتفاع ضغط الدم :

وفقا للتشخيص ، يضع الطبيب الخطة العلاجية المناسبة والتى  ستشمل:

تغييرات في نظام الحياة المتبع ، على سبيل المثال زيادة النشاط البدني والتمارين الرياضية واتباع نظام غذائي صحي.

واستخدام بعض الأدوية للسيطرة على ارتفاع ضغط الدم أو علاج المرض المتسبب في ارتفاع ضغط الدم .

الوقاية من ارتفاع ضغط الدم :

يعد نمط الحياة الصحي أحد أهم الطرق للوقاية من ارتفاع ضغط الدم والسيطرة عليه حيث

  •        يجب عليك ممارسة التمارين الرياضية .
  •        يجب عليك الحفاظ على وزن صحي.
  •         عليك اتباع نظامًا غذائيًا صحيًا.
  •       يجب عليك التحكم في الخوف والتوتر.
  •         عليك الابتعاد عن التدخين ومعاقرة الكحول.
  •       يجب عليك التقليل من تناول المشروبات الغنية بالكافيين.

المصادر

https://www.mayoclinic.org/ar/diseases-conditions/high-blood-pressure/symptoms-causes/syc-20373410

https://www.moh.gov.sa/HealthAwareness/EducationalContent/Diseases/Heartcirculatory/Pages/0011.aspx

https://www.skynewsarabia.com/technology

 

 

إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright