العناية باللأسنان-المشاكل المعرضة لها- الوسائل التجميلية فى مجال الاسنان

العناية باللأسنان-المشاكل المعرضة لها- الوسائل التجميلية فى مجال الاسنان

العناية باللأسنان و تنظيفها بانتظام أمر ضروري لصحة الفم. فسلامة الأسنان واللثة ليست من الأمور التي تحدث تلقائيًا فكذلك الأمر بالنسبة لنوع النظام الغذائي الذي تتبعه على مدار مراحل عمرك المختلفة فهذا له دور على صحة اسنانك .

العناية باللأسنان و التغذية

 عوامل اساسية للصحة العامة أحدى الطرق الاساسية لرعاية الفم والاسنان هي اتباع نمط غذائي سليم. حيث بامكانك تخطي أو تقليل مشكلة تسوس الاسنان ومشاكل اللثة باتباعك لنمط غذائي سليم، ومن المعروف أن سوء التغذية مرتبط بحدوث العديد من الامراض، فمثلا نقص أي عنصر أو فيتامين معين بالطبع سيؤدي الى حدوث مشكلة ما في صحتك. ولقد أثبتت العديد من الابحاث ان ثمة علاقة بين ضعف الجهاز المناعي وبين التعرض لالتهابات وأمراض اللثة . كما وأثبت انه ثمة علاقة لبعض الاطعمة عالية الحموضة والسكريات البسيطة بحدوث تسوس الاسنان عن طريق تاكل طبقة المينا والطبقة الخارجية للأسنان، أو عن طريق زيادة نسبة الاحماض التي تفرزها البكتيريا وتؤدي الى التسوس.

:العناية باللأسنان من الضرورى الألتزام بها لعدة اسباب 

  1. 90% من الأمراض التي تصيب أجهزة الجسم المختلفة لها مظاهر على الأسنان واللثة، ما يعني أن الاهتمام الدوري بفحصهما قد يساعد في الكشف المبكر عن الأمراض.
  2. قد يسبب ألم الأسنان أو فقدانها بسبب التسوس أو غيره من أمراض الفم صعوبات في المضغ وبالتالي هضم الطعام.
  3. قد يسبب ألم الأسنان أو فقدانها بسبب التسوس أو غيره من أمراض الفم مشكلات في النطق والكلام.
  4. علاج الأسنان عال التكلفة: لذا فمن الأفضل العناية بنظافة الفم والأسنان وصحتهما بشكل وقائي، لتجنب أي مضاعفات صحية خاصة بهما.
  5. تشوه الأسنان وقلة نظافة الفم: يؤثران سلباً على المظهر الجمالي لأي رجل أو امرأة.
  6. الإهمال في العناية بنظافة الفم والأسنان وعلاجهما قد يؤدي إلى بعض العواقب :الصحية أو الإصابة ببعض الأمراض مثل
  • التهاب الشغاف: وهو يحدث عندما تنتقل البكتريا أو الجراثيم من أي مكان في الجسم، بما في ذلك الفم والأسنان، عن طريق الدم وتصيب الأجزاء الضعيفة في القلب.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية: تشير بعض الأبحاث العلمية إلى أنه قد يكون هناك ارتباط بين أمراض وجلطات القلب وانسداد الشرايين والالتهاب والعدوى الناتجة عن البكتريا الفموية.

:امراض الاسنان و علاجها

 العناية باللأسنان و حمايتها من الامراض يحمى الجسم من امراض خطيرة قد تتعرض لها بسبب الأهمال.

تسوس الأسنان(Cavities)

تسوس الاسنان هو عبارة عن أجزاء من أسنان مصابة بالتعفن الذي قد يتطور إلى ثقوب صغيرة أو كبيرة بشكل تدريجي وفي حال عدم معالجة تسوس الاسنان، فإن الثقوب قد تكبر وتتسع مما يسبب آلاما شديدة، التهابات، وحتى فقدان أسنان ومضاعفات أخرى.

أعراض تسوس الأسنان

  • آلام الأسنان
  • حساسية الأسنان
  • آلام طفيفة أو حادة عند تناول أطعمة ساخنة أو باردة أو مشروبات محلّاة (وهي آلام تستمر حتى بعد الانتهاء من الأكل أو الشرب)
  • ثقوب أسنان يمكن ملاحظتها بالعين

أسباب تسوس الأسنان

  • عدم الاعتناء بنظافة الأسنان
  • تناول حلويات ونقارش مشروبات تحتوي على السكّر

أنوع التسوس

  1. تعفّن - على سطح السن: هذا النوع يصيب السطح الخارجي للسنّ، حيث تستطيع الجراثيم البقاء لوقت طويل، بينما تهاجم الأحماض طبقة "المينا". يظهر، غالبا، على الجانب الخارجي من السن، أي المتجه نحو الخدّ، في الخط القريب من اللثة. وهذا النوع ممكن الوقاية منه ومعالجته بسهولة إلا إذا ظهر في مناطق ما بين الأسنان.
  2. تسوس أسنان الطواحن (الأرحاء): تسوس أسنان من هذا النوع يهاجم الفجوات والتقعرات في الأسنان الطاحنة، على سطح الجزء الماضغ. وهذا النوع قد يتطور بشكل سريع إذا ما لم نهتم بنظافة الفم والأسنان، أو إذا لم نعالج تسوس الاسنان بشكل فوري لدى ظهوره.
  3. تسوس أسنان من جذر السن: تسوس أسنان من هذا النوع يظهر في منطقة جذر السن. وهو منتشر، بالأساس، بين الكهول الذين يعانون من تراجع اللثة.

علاج تسوس الأسنان

  • العلاج بالفلوريد
  • علاج جذر السن أو علاج العصب
  • التاج -غطاء كامل للسن يستخدم لترميم وإصلاح الأسنان التالفة
  • خلع -قلع الأسنان.

التهاب اللثة(Gingivitis and Periodontal Disease, Gum Disease)

، الذي يطلق عليه أحيانا اسم مرض اللثة (Gum Disease) أو مرض دواعم السن (Periodontal disease) – تصف حالات من تراكم الجراثيم في جوف الفم .

أعراض التهاب اللثة

  • نزف اللثة عند فرك الأسنان بالفرشاة
  • احمرار اللثة، انتفاخها (تورمها) وحساسيتها الزائدة
  • انبعاث رائحة كريهة، أو طعم كريه، من الفم بشكل دائم
  • تراجع (انسحاب) اللثة
  • ظهور فجوات / جيوب عميقة بين اللثة (Gingiva) وسطح السن (Tooth surface)
  • فقد الأسنان أو تحرك الأسنان
  • تغيرات في مواقع الأسنان وفي شكل التقائها والتصاق الواحدة بالأخرى عند إحكام إغلاق الفكّين، أو تغيرات في مكان البدلات السنية (الأسنان الاصطناعية - Dental prosthesis) أو في مكان تيجان الأسنان(Crown Tooth).

أسباب وعوامل خطر التهاب اللثة

  • تغيرات هرمونية
  • تناول بعض الأدوية
  • عادات النظافة الخاطئة
  • التاريح الصحى للعائلة

الوقاية من التهاب اللثة

  • التوقف عن التدخين.
  • عدم التعرض إلى ضغوطات نفسية.
  • المحافظة على نظام غذائي متوازن.
  • الامتناع عن الشد على الاسنان بقوة

رائحة الفم (Bad Breath)

أسباب رائحة الفم

  • جفاف الفم: يساعد اللعاب على تنظيف الفم ويشكل مادة مُزَلِّقَة (Lubricant) في الفم. وعند جفاف الفم، تتراكم الخلايا الميتة على اللسان، اللثة وعلى الجزء الداخلي من الخد. هذه الخلايا تتعفن وتسبب رائحة فم كريهة
  • عادة ما يعاني المصابون بمرض السكري (Diabetes) غير المتوازن من رائحة فم شبيهة برائحة الفواكه.
  • أمراض في الفم، الأنف والحلق: يرتبط نتن النـَفـَس، أيضا، بالتلوثات في الجيوب الأنفية، الإفرازات من الأنف والجيوب الواصلة إلى الجزء الخلفي من الحلق -  وكلها من الممكن أن تسبب رائحة كريهة في الفم.
  • منتجات التبغ: يسبب التدخين جفاف الفم، بالإضافة إلى الرائحة الكريهة النابعة من التبغ نفسه. الأشخاص الذين يدخنون التبغ هم أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بأمراض دواعم السن، التي تسبب نتن النفس.

الوقاية من رائحة الفم

  • فرك الأسنان بعد تناول الطعام يساعد على التخلص من رائحه الفم.
  • فرك اللسان وتنظيفه بالادوات المعدة لذلك يساعدنا على التخلص من رائحة الفم الكريهة.
  • تنظيف اللثة من اهم الاجرائات التي يجب اتباعها للتخلص من رائحة الفم الكريهة.
  • الإكثار من شرب الماء يساعد ايضا في التخفيف او التخلص من رائحة الفم.
  • الخضوع لفحص عند طبيب الأسنان بشكل دوري ثابت: تساعد زيارة طبيب الاسنان كل فترة على معرفة الطرق المتبعة والحديثة للتخلص من رائحة الفم الكريهة.

العناية باللأسنان والوسائل التجميلية فى مجال الاسنان

الوسائل التجميلية المستخدمة فى مجال الأسنان من ضمن البروتوكول العناية باللأسنان و الحفاظ على سلامتها او تصليح العيوب التى قد تسببت من الأهمال.

تبيض الاسنان

يتغير عادة لون الأسنان نتيجة عدة عوامل مثل:

  • التدخين
  • شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين
  • الأصباغ التي تلتصق بالأسنان
  • مواد مختلفة موجودة في الهواء الذي نستنشقه أثناء العمل أو أثناء وجودنا في الشارع.

علاج تبييض الأسنان هو ذاك الذي يتم فيه تنظيف طبقة العاج من السن، من البقع والألوان المختلفة، التي استقرت على الأسنان على مر السنين، ومن ثم دهنها باللون الأبيض. هكذا تكتسب الأسنان مظهرًا جديدًا، أبيض ونظيفًا.

يتم علاج تبييض الأسنان في العيادة، بواسطة مادة التبييض التي يتم دهنها على الأسنان. تبدأ هذه المادة العمل على الأسنان بمساعدة أشعة الليزر أو الإضاءة القوية، التي يتم الحصول عليها من ضوء الهالوجين المسلط عليها.

برد الأسنان

إعادة تشكيل السن (odontoplasty) عبارة عن عملية يتم خلالها التخلص من جزء من مينا السن وذلك من أجل برد الأسنان، تغيير شكلها أو تعديل سطح السن.

تركيب الأسنان

يتم اللجوء الى تركيب الاسنان الاصطناعية لتعويض الاسنان المفقودة او المتضرر،

انواع التركيبات الاسنان الصناعية

التركيبات الثابتة

وهى التركيبات التى يتم تثبيتها في الفم ولا يمكن إزالتها إلا بمساعدة الطبيب وتتكون من عدة أشكال:

  1. التيجان : هي تلبيس أو تغليف للسن او الضرس المتضرر بهدف ترميمه وضمان بقائه أطول فترة ممكنة.
  2. الجسورالثابتة: هي تعويض فقدان ضرس أو أكثر من خلال الصاق جسر بمواد طبية خاصة وتثبيته في الفك. تتم هذه بمساعدة الأسنان المجاورة للسن المخلوع حيث يتم برده وتصغيره ويشترط أن تكون قوية حتى تصبح قادرة على تحمل الضغط الذي سيقع عليها.

التركيبات المتحركة

الأطقم الجزئية المتحركة: عبارة عن جزئية يتم صنعها من مادة (الأكريل) وبها أسنان صناعية، يقوم الطبيب بعمل تخطيط الشكل المراد ليسلمه الى المختبر بالمقاسات المطلوب تنفيذه بها. يتم تثبيت هذه الجزئية لتساعد المريض على المضغ لتميزها بثبات أكثر وهي تستخدم لتعويض فقد بعض أسنان الفك، كما انها تمتاز بقدرتها على توصيل الحرارة والبرودة.

 الأطقم الكاملة المتحركة: تعد أحد طرق تركيب الأسنان حيث الهدف من استخدامها هو حماية عظام الفكين من الذوبان مع الوقت ويتم اللجوء لها لاستعاضة فك أسنان كامل أو الفكين معاً حيث يوجد طقم كامل للفك السفلي والعلوي.

زراعة الاسنان

تهدف زراعة الاسنان إلى غرس زرعات (Implants) معدنية جديدة مكان الأسنان، عن طريق استبدال الأسنان التالفة أو المعطوبة، أو لتعويض الأسنان المفقودة، وذلك نتيجة لأمراض تتسبب في تلف الأسنان المتقدم.

قد ينجم تلف وعطب الأسنان عن الإصابة بعدوى جرثومية مزمنة، في الأنسجة المحيطة بالسن (المسؤولة عن توفير الدعم للسن)، أولاً عن طريق تكون لويحة جرثومية على الأسنان، ولاحقاً عن طريق التسبب بحدوث إلتهاب بالأنسجة المحيطة.

يتم تثبيت الزرعات في الفك، وتستخدم لخلق قاعدة قوية لبناء هيكل فوق السن عن طريق وضع تاج، أو مبنى بديل آخر للسن من أجل إعادة بناء تجويف الفم.

تقويم الأسنان

 هو عبارة عن نوع خاص من الأدوات التي يستخدمها أطباء الأسنان لأغراض تجميلية وطبية عديدة. وهذه أهم الأهداف التي يستعمل تقويم الأسنان لتحقيقها:

  • تحريك الأسنان من مكانها بشكل تدريجي، والحصول على ابتسامة تصطف فيها الأسنان بشكل منتظم.
  • تحسين إطباق الفكين وإطباق أسنان الفك العلوي والفك السفلي على بعضهما.
  • توسعة الفكين أو إرجاع الأسنان الأمامية البارزة إلى الخلف.

أنواع تقويم الأسنان

  •  المعدني التقليدي
  •  الخزفي
  •  الداخلي
  •  الشفاف

 

المراجع:

إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright