القولون العصبي - هذه هي أسبابه وكيف تتعاملون معه؟

القولون العصبي - هذه هي أسبابه وكيف تتعاملون معه؟

القولون العصبي(IBS).. هل هو متلازمة العصر؛ حيث أضحت منغصات الحياة في الآونة الكثيرة في ازدياد؟!

هل القولون العصبي هو المسؤول عن اضطرابات المزاج وعدم جودة الحياة عند البعض؟!

إن الكثيرين يشتكون من الأمر، من الرجال والنساء على حد سواء، من الشباب وكبار السن، فما هو ذلك المرض؟ وما أعراضه؟ وما العلاقة بينه وبين جدولنا الغذائي؟ وكيف يبدو الارتباط بين القولون العصبي وصحتنا النفسية؟ وهل يؤثر على ضغط الدم والسكري؟ وكيف الوقاية منه؟

إنّ هذا المقال من موقع دكتور تواصل يحاول الإجابة على هذه الأسئلة وغيرها حول القولون العصبي وتجنب مخاطره.

ما هو القولون العصبي؟

إنّ القولون العصبي هو نوع من الاضطراب الذي يؤثر على الأمعاء الغليظة في الجسم؛ فيسبب عددًا من الأعراض المزعجة، ويوصف هذا الاضطراب بأنه مزمن أحيانًا أو أنه يحتاج في علاجه إلى مدة زمنية طويلة.

ما هي مسميات القولون العصبي؟

1. القولون المنقبض.
2. متلازمة القولون المتهيج.
3. القولون العصبي.
4. الأمعاء المتوترة.
5. متلازمة الأمعاء الهيوجة.
6. التهاب القولون المخاطي.
7. القولون التشنجي.

ما هي أعراض القولون العصبي؟

تختلف أعراض القولون العصبي من شخص إلى آخر، فما يظهر عند البعض قد لا يظهر عند آخرين، وهذه هي أبرز الأعراض:
1- انتفاخ البطن وكثرة الغازات.
2- الإمساك أو الإسهال أو كلاهما معا بالتبادل.
3- ظهور مخاط في البراز.
4- آلام أو تشنجات في البطن.
5- غثيان أو انزعاج بعد تناول بعض الوجبات.
6- اضطراب التغوط.
7- الخمول والتعب.
8- القرقرة، أو صدور أصوات من البطن.
9- الخفقان وآلام الصدر أحيانا.
10- ظهور الآلام بشكل أكبر في حالة التوتر والقلق.
11- فقدان الشهية.
12- القلق والتوتر.
13- آلام المفاصل والعضلات.

ما هي نسبة انتشار القولون العصبي ؟

إنها حالة شائعة جدًا؛ فعشرات الملايين حول العالم، يعانون من هذا المرض، وتشير بعض الاحصائيات أن واحدًا من كل أربعة أشخاص في ألمانيا، عانوا من القولون العصبي أو تهيج الأمعاء، وأن 10 % من الألمان يعانون منه بشكل مستمر، كما تشير احصاءات أخرى أن نسبة انتشاره في الدول الصناعية ما بين 10 و20%.

لماذا يميز القولون العصبي بين الرجال والنساء؟

يبدو أن القولون العصبي يميز بين الرجال والنساء، ويخص النساء بنسب أكبر، فيصيبهن بنسب تصل إلى 3 أضعاف الرجال. ولكن لماذا؟
يبدو أن الدراسات العلمية لم تقف عند أساب قاطعة، لتفسير الأمر، ولكن كانت هناك دراسات سابقة تشير إلى ارتباط بين فترة الحيض عند النساء وبين القولون العصبي، وفي 2018، كشف باحثون من معهد «كارلونيسكا» السويدي، أنهم توقفوا عند خلل جيني يمكن من خلاله تفسير نسبة الإصابات المرتفعة بين النساء مقارنة بالرجال.

ما هي أسباب القولون العصبي؟

يبدو أن الوقوف على أسباب الإصابة بالقولون العصبي غير واضحة بشكل كافٍ، ولكن هناك بعض المؤشرات أن هذه الأسباب قد تكون أحد العوامل:

1. اضطراب الجهاز العصبي أو الضغوط العصبية والنفسية.
2. تناول بعض الأدوية.
3. التغيرات الهرمونية وتحديدًا عند النساء.
4. الإجهاد الزائد.
5. الوراثة.
6. التأثر ببعض المأكولات، أو عدم تنظيم وجبات الطعام.
7. الإصابة بالتهابات الأمعاء، أو بكتريا الأمعاء.

ما هي النصائح للمصابين بالقولون العصبي؟

1. التقليل من التوتر والقلق.
2. علاج الاكتئاب.
3. ممارسة الرياضة.
4. الإكثار من شرب الماء.
5. لا للمشروبات الغازية.
6. لا للتدخين.
7. نعم، للنوم الجيد.
8. التقليل من المنبهات والشاي والقهوة.
9. التقليل من الأطعمة المقلية.
10. تجنب الأطعمة المليئة بالدهون.
11. التقليل من التوابل والبهارات.
12. تناول الأطعمة التي تعمل على انتفاخ البطن باعتدال.
13. ممارسة تمارين الاسترخاء.
14. ممارسة تمارين التنفس العميق.
15. زيارة الطبيب إذا تفاقمت الأعراض.


المصادر:

  1. arabic.rt.com
  2. dw.com
  3. aawsat.com
القلق القولون القولون العصبي صحة نفسية
إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright