هل ترامب ليس معديًا ولديه المناعة ضد كورونا كما يقول؟ حقيقة حصانة الرئيس الأمريكي من فيروس كورونا

هل ترامب ليس معديًا ولديه المناعة ضد كورونا كما يقول؟ حقيقة حصانة الرئيس الأمريكي من فيروس كورونا

المناعة ضد كورونا ، لدى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب؟!

هل حقًا ما يزعمه ترامب أن لديه الآن المناعة ضد كورونا ؟ في الوقت الذي فتك فيع الفيروس -حتى الآن- بأرواح 214 ألف مواطن أمريكي؟

سؤال تبدو الإجابة عليه صعبة للغاية؟ فزعيم أقوى دولة في العالم يقول بعد شفائه من فيروس كورونا: "لقد تخطّيته والآن يقولون إنّ لديّ مناعة.. لديكم رئيس يتمتع بمناعة"، زاعمًا أنه لديه حصانة "مدى الحياة" من فيروس كورونا، و "لا يمكن أن يصاب مجددًا".

وكعادته ساخرًا يضيف ترامب: "أشعر بأنّني قويّ للغاية، يمكنني أن أسير وسط هذا الحشد، وأن أقبّل الحضور أجمعين، وأن أقبّل الرجال والنساء الجميلات، وأن أعطيكم قبلة كبيرة".

ولم ينس الرئيس الأمريكي أن ينال من منافسه الديمقراطي جو بايدن من خلال فيروس كورونا، بالقول: لديكم اليوم رئيس لا يحتاج الى الاختباء في قبو منزله، مشيرًا إلى احتمال أن يكون خصمه الديموقراطي البالغ 77 عاما مصابًا بكورونا، وقال: "إذا نظرتم إلى جو بايدن، كان يعطس بشكل فظيع أمس، ثم يمسك بكمامته، ثم يعطس".

كما لم ينس ترامب أن يستغل شفائه من كورونا بالتلميح إلى الصين، بالقول: "لقد هزمت هذا الفيروس الصيني المجنون المروع... يبدو أن لدي مناعة".

هذا هو ترامب الساخر الذي يعرفه العالم!

هذا هو حديث الرئيس الأمريكي عن نفسه وتباهيه بمناعته ضد كورونا، فما هو رأي طبيب البيت الأبيض؟

لم يغرد بعيدًا أيضا، فقد قال طبيب البيت الأبيض شون كونلي في بيان رسمي: "هذا المساء يسعدني أن أعلن أن الرئيس لم يعد مصدر خطر لنقل العدوى للآخرين وأن الفحوصات أثناء مرضه أظهرت أيضا انخفاض تركيز الفيروس موضحا أنه من الآن فصاعدا، سأستمر في مراقبته سريريا مع عودته إلى جدول زمني نشط".

تويتر" لا تصدق المناعة للرئيس الأمريكي ترامب ضد كورونا "

من جهتها اتخذت منصة تويتر إجراءات عاجلة ضد تغريدة ترامب، التي قال فيها إن لديه مناعة ضد الفيروس،
ووسم تويتر تغريدته، بوضعه تشير إلى أن ما ذكره من نوعية الأخبار المُضللة، واحتمالية كونها معلومات ضارة ومؤذية.

السؤال: هل اكتسب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المناعة أو الحصانة ضد كورنا؟

هل ما يقوله دونالد ترامب صحيح؟
 يمكن تطوير مناعة ضد فيروس كورونا؟
هل بإمكانك أن تتمتع بحصانة دائمة ضد كورونا لمجرد شفائك من إصابتك؟

الإجابة: ليس هناك شيء واضح إلى الآن، ولا يزال الباحثون قلقين من درجة المناعة

التي يمكن أن يطورها الأشخاص ضد فيروس كورونا، ففيروس كورونا رغم كل هذه المحاولات العلمية والأبحاث التي لا تتوقف ليل نهار

ما زال الفيروس على درجة كبيرة من الغموض؛ بسبب تحوره وتطوره وحصاده لأرواح الآلاف كل يوم.

ويبدو أن كلام الرئيس الأمريكي حول حصانته الدائمة ضد كورونا بلا دليل علمي

وأكثر المتفائلين من الخبراء أنها حصانة وقتية من الفيروس قد تقل أو تتلاشى خلال أشهر قليلة.
فقد كشفت جامعة "أوكسفورد" في بريطانيا

تسجيل أول حالة وفاة لامرأة في هولندا، 89 عامًا، إثر إصابتها للمرة الثانية بفيروس كورونا

وذلك بعد حوالي شهرين من إصابتها الأولى بفيروس كورونا.

كما أفادت مراكز بحثية في الولايات المتحدة عن إصابة مريض، 25 عامًا، للمرة الثانية بفيروس كورونا بعد حوالي 48 يومًا من إصابته الأولى، بإصابة وأعراض أكثر حدة من الإصابة الأولى، ما تطلب حجزه في المستشقى، إلى أن تم شفاؤه

وهي أول حالة للإصابة المتكررة في أمريكا، والخامسة عالميًا.

يُذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، البالغ 74 عامًا، قد أصيب بفيروس كورونا

هو وزوجته ميلانيا، في الثاني من أكتوبر، ومكث ترامب 3 ليال في مستشفى عسكري في ماريلاند؛ بناءً على نصائح أطبائه

وقد أفاد أنه على الأغلب قد التقط فيروس كورونا خلال إحدى اللقاءات او الاجتماعات في البيت الأبيض، قائلا:

"لقد أقيمت العديد من المناسبات في البيت الأبيض، وربما حدث الأمر هناك.. لا أعلم بالحقيقة، لا أحد يعلم بالتأكيد، الكثير من الأشخاص أصيبوا به حول العالم

إن العدوى تنتقل بسرعة"، في الوقت نفسه جاءت إصابة ترامب وزوجته

بعد الإعلان عن إصابة هوب هيكس، إحدى مساعدي ترامب، والبالغة من العمر 31 عامًا.


المصادر
www.dw.com
www.france24.com
www.alhurra.com
www.bbc.com/arabic
arabic.cnn.com

إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright