المنشطات الجنسية… علاج أم حل مؤقت للضعف الجنسي؟؟!!

المنشطات الجنسية… علاج أم حل مؤقت للضعف الجنسي؟؟!!

المنشطات الجنسية انتشر استخدامها في الآونة الأخيرة انتشاراً واسعاً كحل للضعف الجنسي  .

 فما هي هذه المنشطات؟ وما هي فوائدها و أضرارها؟؟ وهل هي علاج أم حل مؤقت للضعف الجنسي؟؟…

ولكن قبل كل ذلك يجب أن نعرف أولا ما هو الضعف الجنسي وما هي أسبابه؟؟ 

الضعف الجنسي:-

هو مشكلة شائعة بين الرجال تتميز بعدم القدرة على الحفاظ على الانتصاب الكافي للجماع الجنسي أو عدم القدرة على تحقيق القذف أو كليهما .

 ويمكن أن ينطوي على عدم القدرة الكاملة على تحقيق الانتصاب أو القذف أو الحفاظ علي انتصاب قصير للغاية .

وغالبًا ما يكون للضعف الجنسي تأثير سلبي على حياتك ويمكن أن يسبب الاكتئاب والضغط الإضافي وقلة الثقة بالنفس . 

ووفقا للدراسات التي أظهرت أنه يعاني ما يقدر بنحو 30 مليون أمريكي من الضعف الجنسي .

 ويزداد خطر الضعف الجنسي مع تقدم العمر ويكون أعلى بنسبة أربعة أضعاف لدى الرجال في الستينيات مقارنةً بأولئك في الأربعينيات من العمر .

 كما أن الرجال الأقل تعليما هم أكثر عرضة للإصابة بالعجز الجنسي وذلك ربما لأنهم يميلون إلى اتباع أنماط حياة صحية أقل وتناول نظام غذائي أقل صحة وممارسة الرياضة بشكل أقل حيث أن ممارسة الرياضة تعمل علي تقليل خطر العجز الجنسي. 

ويمكن أن يكون للضعف الجنسي أسباب عاطفية ولكن غالبًا ما يكون بسبب مشكلة جسدية.

وتشمل الأسباب المادية للضعف الجنسي ما يلي:-

  1. الأمراض (مثل السكري وارتفاع ضغط الدم و أمراض الغدد الصماء).
  2. الإصابات (مثل جراحة البروستاتا).
  3. الآثار الجانبية للأدوية (مثل الأدوية المستخدمة في علاج فيروس نقص المناعة البشرية).
  4. الاضطرابات (مثل تصلب الشرايين و الاضطرابات العصبية) التي تضعف تدفق الدم في القضيب.
  5. عوامل نمط الحياة والاضطرابات العاطفية. 

والجدير بالذكر أنه يمكن علاج الضعف الجنسي في جميع الفئات العمرية .

 حيث تشمل العلاجات العلاج النفسي والجراحة، وفي أغلب الأحيان اليوم العلاج بالعقاقير والتي له آثار جانبية كثيرة.

وبعد أن تعرفنا باختصار علي مفهوم الضعف الجنسي و أسبابه .. ماهي المنشطات الجنسية وهي هي علاج للضعف الجنسي؟ 

المنشطات الجنسية:-

هي عبارة عن محفز ويكون عبارة عن شكل من أشكال التحفيز المختلفة التي يعتقد أنها تثير الإثارة الجنسية .

 وهي تؤدي إلى الإثارة الجنسية وتعززها وتحافظ عليها وقد يؤدي إلى النشوة الجنسية وعلى الرغم من أن الإثارة الجنسية قد تنشأ دون التحفيز البدني  إلا أن تحقيق النشوة الجنسية يتطلب عادةً التحفيز الجنسي الجسدي .

 ويمكن تصنيف المنشطات الجنسية في مجموعتين رئيسيتين:-

  1. علم النفس الفسيولوجي (البصري، اللمسي، حاسة الشم، السمعي).
  2. المنشطات الداخلية (النابعة من الطعام، المشروبات الكحولية، المخدرات، المستحضرات الطبية). 

وغالبًا ما ينطوي مصطلح التحفيز الجنسي على تحفيز الأعضاء التناسلية، ولكن قد يتضمن أيضًا تحفيز مناطق أخرى من الجسم مثل تحفيز الحواس (مثل البصر أو السمع) .

والتحفيز العقلي (أي من القراءة أو التخيل ) وعادةً ما يؤدي التحفيز الكافي إلى تحقيق الجماع والنشوة الجنسية. 

وعلى الرغم من الاهتمام بالأدوية الجنسية إلا أنه لم يتم إجراء أي دراسات علمية عنها تقريبًا.

 حيث يقتصر البحث العلمي على الاختبارات العرضية للأدوية أو الهرمونات لعلاج الضعف الجنسي لدى الذكور.

 والجدير بالذكر أن معظم الكتابات حول هذا الموضوع ليست أكثر من مجرد تجميعات غير علمية للمواد والموارد التقليدية .

 ومن بين الأطعمة المختلفة التي تُنسب إليها القوى الجنسية بشكل تقليدي كانت الأسماك والخضروات والتوابل هي الأكثر شيوعًا عبر التاريخ .

 ومع ذلك في أي من هذه الأطعمة لم يتم تحديد أي عوامل كيميائية يمكن أن تؤثر على تفاعل فسيولوجي مباشر على الجهاز البولي التناسلي. 

أنواع المنشطات الجنسية :-

  1. الأطعمة:-

مثل البيض والكافيار وكذلك والكرفس والبصل والأطعمة الحارة والبامية والقرنفل والشوكولاتة، ويدعي المحار أيضًا بصفاته المثيرة للشهوة الجنسية حيث أنه يحتوي على نسبة عالية من الزنك وهي مادة غذائية تعمل على تحسين الصحة العامة للشخص وزيادة الدافع الجنسي له.

  1. الأعشاب:-

مثل عشب الجينسنغ واليوهمبي الموجود في أفريقيا والهند.

  1. الأدوية:-

من أكثر الأشياء المستخدمة في العالم الآن تقريبا حيث يوجد الكثير والكثير من أنواع الأدوية التي تعتبر من المنشطات الجنسية. 

ومن اهم علاجات الضعف الجنسي استخدام المقويات الجنسية التي تؤخذ عن طريق الفم والتي تصل نسبة نجاحها في علاج المشكلة اجمالا إلى 50% 

فوائد وأضرار المنشطات الجنسية:-

إن فوائد المنشطات الجنسية تعتبر بشكل أساسي في تحقيق النشوة الجنسية والقيام بالتواصل الجنسي على أكمل وجه .

 وعلى الجانب الآخر فيكون لهذا المنشطات الجنسية وخاصة المأخوذة عن طريق الفم أضرارا كثيرة منها:-

  1. كحدوث هبوط حاد في ضغط الدم للمرضى الذين لديهم الحالات المرضية التالية:-مرضى القلب، مرضى ضغط الدم المنخفض أو المرتفع.

 المرضى الذين يتناولون دواء النترات (مثل مرضى الذبحة الصدرية)، المرضى الذين لديهم خلل في وظائف الكبد، المرضى المصابون بجلطات أو أزمات قلبية في السابق.

  1. وجود بعض الآثار الجانبية مثل :-

 الصداع، احمرار بالوجه، عسر الهضم، احتقان الأنف، بعض مشاكل الرؤية المؤقتة (مثل رؤية هالة زرقاء حول مصباح الضوء وغبش في رؤية بعض الألوان).

هل هذه المنشطات الجنسية علاج أم حل مؤقت للضعف الجنسي؟؟

لا أحد ينكر أهمية المنشطات الجنسية وخاصة الأدوية في علاج الكثير من الأمراض إلا ان الكثير منها تسبب ضعفا في القدرة الجنسية عند الرجال، ولمعالجة ذلك يضع الأطباء جدولا مرحليا لمعالجة هذا الضعف. 

وهنا يضع الأطباء برنامجاً علاجياً للضعف الجنسي باستخدام المنشطات الجنسية والذي يتكون من ثلاث مراحل:-

  • المرحلة الأولى:-

ينصح الأطباء الرجال المصابين بهذا النوع من الضعف بتناول أدوية التنشيط الجنسي .

 والتي تحتوي على مواد تعمل على التقليل من تأثير الإنزيمات المسؤولة عن ضعف الدورة الدموية في الأعضاء التناسلية وما يترتب عنها من ارتخاء للقضيب .

 وأما اذا كان سبب عدم الانتصاب راجع إلى أسباب نفسية عند المريض فأن الأطباء ينصحون بمعالجة نفسية الى جانب تناول الأدوية المساعدة.

  • المرحلة الثانية:-

والتي يلجأ إليها الأطباء في حالة فشل الخطوة الأولى فهي العلاج بحقن عضلة العضو الذكري قبيل بدء الرجل بالعملية الجنسية .

وتحتوي هذه الحقن على مواد مساعدة على الانتصاب وتكون هذه الحقن مزودة بإبرة دقيقة لنقل المادة الدوائية إلى العضلة مباشرة.

  • المرحلة الثالثة:-

يلجأ الأطباء في الحالات المستعصية إلى استخدام عضلة اصطناعية يمكن تغيير شكلها يدوياً او تنشيطها هيدروليكياً. 

ولذلك فيجب على مريض الضعف الجنسي المتابعة مع الطبيب المختص، والسير بنظام تام على خطوات العلاج حيث أن أي تغيير سوف يؤدي إلى أضرار جسيمة 


المصادر:-

https://www.healthline.com/health/erectile-dysfunction/common-causes-impotence

https://www.rxlist.com/script/main/art.asp?articlekey=3946

https://en.wikipedia.org/wiki/Sexual_stimulation

https://www.webmd.com/sex-relationships/features/want-better-sex

إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright