تأثير التهاب اللوزتين على الجسم – الأعراض والعلاج

تأثير التهاب اللوزتين على الجسم – الأعراض والعلاج

تأثير التهاب اللوزتين على الجسم

يؤثر التهاب اللوزتين على الجسم تأثيرا كبيرا, فماهي أعراضها؟ وكيف يتم التخفيف من أثارها؟ 

التهاب اللوزتين يعني الإصابة بالتهاب أو عدوى في اللوزتين، وتتكون اللوزتان من أنسجة لمفاوية وتقعان على جانبي الحلق خلف اللسان

ويمكن لالتهاب اللوزتين أن يؤثر في الأفراد من مختلف الأعمار، ولكنه يكثر بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و10 سنوات

ويعد التهاب اللوزتين حالة طبية غير خطيرة, حيث إنه من النادر أن تتطور إلى أعراض شديدة أو يحدث مضاعفات للمرض 

أهمية اللوزتين

تساهم اللوزتان في مكافحة العدوى والدفاع عن الجسم نظرا لاعتبارهما جزءا من الجهاز المناعي 

الأنواع الرئيسية لالتهاب اللوزتين

وتختلف الأنواع فيما بينها في مدة استمرار أعراضها وتكرار حدوثها لدي الفرد 

التهاب اللوزتين الحاد

وتظهر فيها الأعراض بشكلٍ سريع وتستمر لمدةٍ تتراوح بين عدة أيام إلى أسبوعين 

التهاب اللوزتين المزمن

حيث تستمر أعراض هذا الالتهاب لفترةٍ طويلةٍ من الزمن 

التهاب اللوزتين المتكرر

حيث يتكرر حدوث التهاب اللوزتين لمراتٍ عديدة قد تصِل لخمس مرات أو أكثر خلال العام الواحد

وبالرغم من تشابه الأعراض في الأنواع الثلاثة إلا أنها قد تختلف في شدتها

وتشير بعض الأبحاث إلى أن التهاب اللوزتين المتكرر أكثر شيوعا لدى الأطفال، بينما يعد التهاب اللوزتين المزمن أكثر شيوعاً بين البالغين

 

تأثير التهاب اللوزتين على الجسم

أعراض عامة

  • ألم في الحلق قد يستمر لمدة يومين
  • احمرار وانتفاخ اللوزتين
  • الصداع وفقدان الشهية وألم المعدة
  • صعوبة البلع أو الشعور بالألم عند البلع
  • تغير طبيعة الصوت حيث يصبح خشنا أو مبحوحا 
  • ولا يشترط ظهور جميع هذه الأعراض في من يعاني من التهاب اللوزتين, وعادة تختفي بعد ظهور أربعة أيام 

أعراض تستدعي استشارة الطبيب

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم
  • استمرار ألم الحلق بعد ظهور الاعراض بثلاثة أيام
  • عدم القدرة على تناول الطعام أو شرب السوائل

أعراض نادرة تستدعي التدخل الفوري

  • ظهور خراج أو تجمع قيحي بين إحدى اللوزتين وجدار الحلق

ويكون مصحوبا بالأعراض التالية

  • صعوبة التنفس
  • انبعاث رائحة كريهة من الفم
  • انتفاخ داخل الفم والحلق

علاج التهاب اللوزتين

هذه عدة نصائح للتخفيف من تأثير التهاب اللوزتين على الجسم إلى جانب الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب

  • الراحة الجسدية وتجنب ممارسة الأنشطة اليومية، للحفاظ على طاقة الجسم للدفاع عنه
  • شرب كميات كبيرة من السوائل لتسكين وتهدئة الحلق والمساعدة على الشعور بالراحة
  • الغرغرة الفموية باستخدام الماء الدافئ المالح، للتقليل من الشعور بعدم الراحة
  • تجنب مهيجات الحلق, مثل تدخين السجائر وتناول المأكولات أو المشروبات الحمضية
  • تناول الأدوية التي لا تحتاج لوصفة طبية مثل الآيبوبروفين والأسيتامينوفين
  • تجنب إعطاء دواء الأسبيرين للأطفال نظرا لارتباطه باحتمالية إصابتهم بمتلازمة راي

المراجع

 Healthwise Staff (21-10-2018), "Tonsillitis"، www.healthlinkbc.ca, Retrieved 30-12-2019. Edited.

 

 

 

إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright