تخفيضات الجمعة البيضاء.. هل هناك عوامل نفسية؟ 17 نصيحة كيلا تقع في الفخ

تخفيضات الجمعة البيضاء.. هل هناك عوامل نفسية؟ 17 نصيحة كيلا تقع في الفخ

الجمعة البيضاء/ موعد الجمعة البيضاء/ تخفيضات الجمعة البيضاء/ عروض الجمعة البيضاء/ موعد البلاك فرايدي/ الـ “Black Friday".. ما أكثر البحث عن هذه الكلمات على محرك البحث جوجل؛ حين يقترب الموعد.

فهل هناك خدعة في الأمر؟ وما هي أسرار هذه الجمعة من الناحية النفسية؟ تابع معنا هذا المقال من دكتور تواصل.

عروض الجمعة السوداء كانت هي البداية

يُعرف يوم الجمعة السوداء بأنه اليوم الأكثر سنويًا لتزاحم الناس فيه بالشراء والتسوق، وخاصة في الولايات المتحدة الأمريكية وأوربا.

وفي أمريكا تكون هذه الجمعة هي اليوم التالي لعيد الشكر الأمريكي والذي يصادف آخر يوم خميس في شهر نوفمبر/تشرين الثاني.

ما هو سبب تسميتها بالجمعة السوداء أو الـ"Black Friday"؟

ليس هناك سبب مؤكد معروف، ولكن بإمكاننا أن نذكر العديد من الأسباب لتسمية هذا اليوم بالجمعة السوداء:

1) يذكر البعض أن الشرطة الأمريكية وخاصة شرطة المرور هي التي أطلقت هذا الاسم؛ وذلك عام1966، عندما خرج المواطنون للتسوق في فيلادلفيا بأعداد كبيرة جدًا مما خلقت أزمة مرورية كبيرة، فأطلقت الشرطة هذا الاسم وهو الجمعة السوداء؛ لترهيب الناس وتخويفهم من هذا اليوم؛ طمعًا في تقليل الازدحام.

2) يشير البعض الآخر إلى أن تسميتها بهذا الاسم يرجع إلى أزمة مالية في الولايات المتحدة عام 1869م؛ بسبب انهيار أسواق الذهب؛ حيث تسبب شخصان من رجال الأعمال وهما: جاي غولد وجيم فيسك، إلى الاستحواذ على الذهب في أمريكا؛ بأن قاما بشرائه بكميات كبيرة؛ وذلك لاحتكاره ثم رفع أسعاره.

وفي اليوم التالي لهذا اليوم، وكان يوم الجمعة، وبعد تكشف ما قاما به، انهارت البورصة، وأفلس الكثيرون من رجال الأعمال، فأطلقوا عليها الجمعة السوداء؛ لتأثيرها السلبي على الكثيرين.

3) يدعي البعض أيضا أن سبب تسميتها بالجمعة السوداء يعود إلى ثمانينيات القرن التاسع عشر في أمريكا؛ حيث يقوم تجار العبيد – في هذا اليوم - بعمل خصومات على العبيد؛ عقب عيد الشكر.

4) ويقول البعض أن الشرطة الأمريكية سمتها بهذا الاسم؛ في منتصف القرن العشرين؛ بسبب الفوضى التي تحدث بعد عيد الشكر.

وأيًا كان السبب، فقد استغل التجار في أمريكا هذا اليوم؛ لكي يكون يومًا تجاريًا بامتياز، ثم انتشر هذا اليوم (الجمعة السوداء) في أنحاء أوربا والعالم.

موعد الجمعة السوداء

موعدها يكون في نهاية نوفمبر من كل عام، في اليوم الذي يلي عيد الشكر مباشرة في الولايات المتحدة.

ما هي قصة الجمعة البيضاء؟

نظرًا لأن الجمعة السوداء، لا تتوافق وأبجديات المسلمين الذين يعتزون بيوم الجمعة ويجعلونه عروس أيامهم الأسبوعية..

فقد بادرت مواقع تسويقية كبرى – في عام 2014م - على تغيير الاسم إلى يوم الجمعة البيضاء بدلا من الجمعة السوداء؛ وذلك رغبة في محاكاة الجمعة السوداء في التسويق والربح من المستهلكين.

وأصبح هذا اليوم هو يومًا تسويقيا بامتياز في مصر دول الخليج وباقي العالم العربي.؟

وتُقدم الكثير من المحلات التجارية والمواقع التسويقية الكبرى – في هذا اليوم – تخفيضات متميزة – لجذب المشترين والمستهلكين.

موعد الجمعة البيضاء

توافق الجمعة البيضاء آخر جمعة من شهر نوفمبر كل عام، ولا يمكنك تحديدها بتاريخ معين في شهر نوفمبر، بل اليوم الذي يتوافق مع الجمعة الأخيرة، فمثلا في عام 2020 تكون الجمعة البيضاء هي الموافقة لـ 27 نوفمبر 2020م.

الجمعة البيضاء.. هل هناك أسرار نفسية وخدعة كبرى؟!

هل أنت ممن ينخدعون في عروض الجمعة البيضاء؟
أم انت ممن يستغل الفرص وتعرف كيف تتفوق وتحصل على فريستك في هذا اليوم؟
هل تشتري بكامل حريتك كما تظن؟ أم أنك تكون مجبرًا على الشراء لعوامل قد لا تفطن لها؟

دعونا نذكر لكم ما أشارت إليه دراسة علمية، نشر موقع «سكاي سبورتس»، نتائجها، عن مفاجأة كبرى، وهو أن بعض المنتجات التي يتسوقها البعض في هذا اليوم، يحصلون عليها بأسعار مماثلة أو أعلى من سعر الأيام العادية من نفس العام.

في حين أوضح خبراء بريطانيون وألمانيون، متخصصون في سلوكيات المستهلك وعلم النفس؛ أن عروض ما يعرف بالجمعة السوداء تؤثر على المخ بشكل غير مباشر..

حيث يتراجع التفكير المنطقي إلى الوراء قليلا؛ خاصة في وسط عوامل عديدة مؤثرة، ودون أن يفكر في السعر قليلا، ودون أن يسأل نفسه: هل هي بالفعل تشملها التخفيض أم أنها بالسعر العادي أو ربما أغلى؟

فكثير من المستهلكين حين يرون منتجًا مكتوبًا فوقه أنه في التخفيضات، يتهافت الناس حوله.

فهناك بعض الكلمات تثير إحدى مناطق الدماغ حين يرى المستهلك كلمات (خصم/ تخفيض).

وقد أثبتت إحصاءات أن بعض المنتجات والتي قد عرضتها بعض المحلات بكتابة تخفيض وهمي وليس حقيقي، قد ازاد معدل شرائها بأضعاف، ودون أن يتثبت أحد من سعرها قبل التخفيض.

17 نصيحة في الجمعة البيضاء للتسوق الآمن ولكيلا تقع في الفخ

عزيزي القارئ: يسوق إليك موقع دكتور تواصل 20 نصيحة لكيلا تقع في الخداع النفسي للجمعة البيضاء وتتسوق بشكل آمن:

1. لا تنخدع واحذر إغراءات الدعاية.

2. "إذا وجدت شيئا مناسبًا قم بشرائه، وإذا لم تجد فلا تشتر".. هذه إحدى قواعد التسويق في الجمعة البيضاء.

3. هل أنت بحاجة إلى هذه البضاعة أم لا؟

انتبه وجهز قائمة متطلباتك واحتياجاتك بدقة، قبل أن تضيع أموالك في أشياء لا تريدها؛ بسبب الإغراء.

 عزيزي القارئ، أو عزيزي المستهلك:

  4. اجعل لك ميزانية محسوبة؛ حتى لا تندم، بسبب ضراوة الإغراءات.

5. حدد مكانًا للشراء تضمن قيامه بخصومات حقيقية وليست وهمية.

6. قبل الشراء وإتمام الصفقة..

قارن الأسعار في أكثر من مكان، وقارنها في يوم العرض مع باقي أيام السنة

حاول أن تتجول بين المواقع الإلكترونية المختلفة قبل أن تتخذ قرارك

وتشتري المنتج.
7. تحقق من مواصفات المنتج الذي تشتريه بدقة، فهذا اليوم قد يكثر فيه الغش.

8. لا تشتري منتجًا سيئًا ولو بأقل الأسعار، فأنت الخاسر.

9. اعرف تقييمات المستهلكين حول المنتج الذي ترغب بشرائه، لكيلا لا تقع فريسة الإغراء في هذا اليوم.

10. لا بد أن يكون هناك سياسة استرجاع المنتج الذي ستحصل عليه؛ وإن لم يكن ففكر ألف مرة.

11. احصل على ضمان المنتج الذي اشتريته، واحتفظ بفاتورة الشراء.

12. لا تتسوق إلكترونيًا عبر الموقع المشكوك فيها أو غير المعروفة؛ لكي يكون تسوقك آمنًا، احذر المواقع المغشوشة والمحتالة.

13. في التسوق الإلكتروني اعرف بدقة شروط البيع وخدمات التوصيل والحصول على ضمان المنتج وكيفية الاسترجاع.

14. حين تتسوق إلكترونيًا.. اهتم بحفظ نسخة من أوردر شراء المنتج، فقد تحتاج إليه.

15. انتبه إلى معلومات بطاقتك الائتمانية حين الشراء إلكترونيًا، ولا تستعمل أكثر من بطاقة ائتمانية واحدة للشراء إلكترونيًا؛ وذلك لسهولة متابعتها لو تم سرقتها.

16. انتبه جيدًا للدفع المسبق لو اشتريت إلكترونيًا؛ حتى لا تقع في فخ الاحتيال والسرقة.

17. عزيزي المستهلك إليك حيلة نفسية قد تبدو طريفة: ربما يكون الدفع النقدي في الجمعة البيضاء يجعلك أكثر ترويًا وحكمة، فالدفع الإلكتروني لا يؤلم وقد لا تشعر به، بخلاف أن تدفع المال وأنت تعده.


المراجع

www.dw.com
www.france24.com
www.bbc.com

كلمات مفتاحية

الجمعة البيضاء تخفيضات الجمعة البيضاء عروض الجمعة البيضاء
إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.