جلطة الساق - اعراضها – أسبابها –علاجها - مضاعفاتها التى قد تمثل خطرا على الحياة

جلطة الساق - اعراضها – أسبابها –علاجها - مضاعفاتها التى قد تمثل خطرا على الحياة

جلطة الساق
الجلطات الدموية ثلاثة أنواع وهي:

الجلطات القلبية، جلطة الشرايين، وجلطة الأوردة

ونحن فى هذا المقال سنتناول أحد هذه الأنواع وهى جلطة الأوردة العميقة أو الشائعة بأسم جلطة الساقين لنتعرف عليها وعلى أعراض جلطة الساق السطحية كما نتناول إسعافات جلطة الساق وعلاج جلطة الساق وما هى أسباب تكرار جلطة الساق؟

جلطة الساق:

تجلط الدم أمر معقد للغاية فلو كان هناك مصاب لم يتجلط دمه قد تصبح حياته في خطر فمن الطبيعي أن يحدث تجلط للدم مع الإصابة بالجروح حتى لا يحدث نزيف شديد وهو في الواقع علامة على صحة الجسم، ولكن حين يتجلط الدم بدون إصابة داخل  الأوردة هنا تصبح مشكلة خطيرة يجب الانتباه إليها.

 ومن أكثر هذه الجلطات شيوعاً هي مشكلة الجلطات في الساقين وبشكل عام تحدث جلطة الساق نتيجة بطء تدفق الدم داخل الأوردة أو ركود الدم فيها، بسبب عدم التحرك لفترة طويلة، مثل الجلوس لفترة طويلة سواء في الطائرة أو السيارة أو العمل أو حتى النوم في الفراش.

ما هي أعراض جلطة القدم؟

 أولاً: ألم في القدم

ألم القدم هو أحد الأعراض التي تحدث كنتيجة  لتجلط الدم في الساق. يشعر المصاب بالألم والتنميل بسبب وجود انسداد في تدفق الدم أو تباطؤ، فلا يمكن للأنسجة الحصول على ما يكفي من الأكسجين من الدم.

ثانياً: التورم

يمكن أن يكون الورم  أحد أعراض الجلطة الدموية في الساق، وقد يحدث الورم فى  أحدى الساقين أو  فى كلتاهما   كما انه يكون مؤلمًا  عند ملامسته

ثالثاً : احمرار فى الجلد وتلونه :

يسبب التجلط في منطقة الفخذ أو الساق احمرارًا في الجلد مع ارتفاع في درجة حرارته، قد تبدو منطقة الكاحل والقدم شاحبة بسبب انخفاض تدفق الدم فيها، حيث يسبب انخفاض تدفق الدم تغير في لون الجلد في المنطقة المصابة ويجعل ملمسها باردًا.

رابعاً:  ارتفاع فى درجة الحرارة

وجود جلطة دموية في الساق يسبب الالتهاب الذي يؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة أو الحمى.

خامساً: بروز الأوردة

بروز الأوردة في الساق وانتفاخها لدرجة أنه يمكن الشعور بصلابتها.

هذه الأعراض  تكون دليلا على وجود جلطة فى الساق لكنها تكون خطيرة للغاية بل وتمثل خطرا على حياة الفرد وعليه التوجه من فوره الى أقرب مركز طبي للطوارئ إذا ما كانت مصحوبة بأحد هذه الأعراض:

أ /  السعال المفاجئ المصحوب بالدم

ب  /  ضيق وألم حاد فى الصدر

ج  /  ضيق فى التنفس

د /  تسارع فى ضربات القلب

ه /  Hلم فى الرقبة أو الكتف

و  /  الشعور بالدوار الشديد

أن جلطة الساق ليست بالأمر الهين لذا لابد لنا من معرفة أسبابها والذي يجعلها متكررة لهذا الحد

أسباب جلطة الساق

1 *  البقاء مدة طويلة في وضعية الجلوس في الطائرة أو السيارة أو المكتب أو النوم في الفراش  بسبب مرض معين

2 * التدخين

3 * بعض انواع السرطان

4 * مشاكل القلب

5 * أدوية الهرمونات أو أدوية منع الحمل

6 * السمنة المفرطة

7 * التعرض لإصابة أو إجراء عملية جراحية

8  * قد يكون الحمل عامل من العوامل المسببة للجلطة نتيجة الضغط على الأوردة في الحوض والساقين.

9 * وجود تاريخ عائلي للإصابة بتجلط الدم  .

علاج جلطة الساق 

يجب الحرص على تناول  الأدوية المضادة للتجلط  لمدة 3 أشهر على الأقل، أو لمدة أخرى قد تصل الى ستة أشهر  تعتمد على احتمالية تكرار حدوث الجلطة على المدى البعيد، ما يتحكم فى تحديد مدة العلاج هو خطر التجلط  لدى المريض، وحسب وضعه الصحي بشكل عام، يجب على المريض الالتزام بتناول أدوية أخرى بعد انتهاء مدة الثلاثة أشهر لمنع حدوث أي جلطات أخرى في الساق مستقبلاً .

وتجدر الإشارة إلى أن حدوث أي جلطة على الرغم من عدم انقضاء فترة علاج جلطة الساق الأولى توجب على المريض أن يتناول علاجا لمدة عام كامل ويمكن القول بأن علاجات الجلطة هى  :

مُضادَّات التجلط : وهي الأدوية التي تُقلِّل من قابليّة الدم للتجلط، ومن الأمثلة عليها: الهيبارين - ابيغاتران - أبيكسابان - إيدوكسابان

المُرشِّحات: تُستخدَم المُرشِّحات لمنع انتقال الخثرات الدمويّة المنفصلة إلى الرئتَين، حيث يُوضَع المُرشِّح في الوريد الكبير الموجود في البطن

الأدوية المذيبة للجلطات:  تُستخدَم هذه الأدوية في الحالات جلطة القدم الشديدة، أو في حال لم تُساعد الأدوية الأخرى على الحدِّ من المشكلة.

استئصال التجلط: حيث يُزيل الجرَّاح الجلطة  الدمويّة من الوعاء الدمويّ جراحيّاً.

في ما يلي  الحالات الطبية التي تستوجب فترة علاج جلطة الساق لمدة أطول من ثلاثة أشهر:

  • وجود عامل قد  يزيد من خطورة الإصابة بجلطة الأوردة الدموية مثل: البقاء في الفراش لفترة طويلة،
  • المرضى الذين تعرضوا للتجلط  الوريدي لمرتين أو أكثر، إن تجلط الأوردة الدموية هي المسبب لجلطة الساق فهذا التجلط لا يسمح للدم بالتدفق بالشكل الطبيعي في الأوردة الدموية، مما يسبب تورم وألم في الساق.

إرشادات هامة خلال فترة العلاج

أن الالتزام بنمط صحي داخل المنزل مهم جدًا في عبور هذه الأزمة ولا يقل أهمية عن الالتزام بتناول الدواء في موعده بسبب الأثر الذي يتركه على نجاح عملية العلاج فليس العلاج بالمحصور فى الأدوية فقط بل أنه نمط حياة كاملة يجب تغييره وذلك لمنع تكون جلطات  جديدة في الدم،

 ونستعرض هنا  أهم  هذه الإجراءات:

  • الالتزام بالنظام الغذائي الذي وضعه الطبيب، إذ قد يطلب الطبيب تجنب تناول الخضار ذات الأوراق الخضراء، مثل: السبانخ، والملوخية لأنها يمكنها أن تتعارض مع الية عمل دواء الوارفارين (Warfarin).
  • الالتزام  بموعد الدواء، وبالمدة المحددة التي يجب  أخذ الدواء فيها، فالأدوية المسيلة للدم لها فحوصات مخبرية يجب أن تتم كل فترة.
  • أي حالة نزيف قد تحدث ، حتى لو كان جراء جرح صغير يجب  الاتصال بالطبيب على الفور.
  • ممارسة الرياضة المسموحة من قبل الطبيب، لأن ملازمة الفراش تزيد من خطر حدوث الجلطات مجددًا.
  • ارتد الجوارب الضاغطة فهي تمنع من تكون الجلطات ولكن يجب أن تكون بإقرار الطبيب المعالج.

إسعافات جلطة الساق

على المريض الالتزام ببعض التعليمات للتقليل من خطر حدوث النزيف الذي قد تسببه الأدوية المضادة للتجلط  كالاتي:

  • استخدام فرشاة أسنان ناعمة الشعيرات.
  • الحلاقة باستخدام آلة الحلاقة الكهربائية عوضًا عن الشفرات الحادة.
  • الحذر عند استخدام الأغراض الحادة، مثل: السكاكين.
  • تجنب الأنشطة البدنية الصعبة التي قد تؤدي إلى التعرض للإصابات.
  • الحرص على استخدام أدوات السلامة العامة أثناء أداء الأنشطة الرياضية.
  • يجب على المريض خلال فترة علاج جلطة الساق الانتباه للأماكن التي قد يحدث فيها النزيف.
  • الزنجبيل : يلعب الزنجبيل دورا هاما وحيويا في علاج جلطات الدم، بالإضافة إلى تعزيز الدورة الدموية في الشرايين والأوردة، فضلا عن دوره في منع ارتفاع الكولسترول في الدم، لذا يُنصح بتناول شراب الزنجبيل يومياً.
  • فيتامين E يحتوي فيتامين E على خصائص تساعد على منع تجلط الدم، كما أنه يمنع تراكم الصفائح الدموية ويعادي آثار عوامل تخثر الدم، وقد يقلل من خطر الإصابة بالجلطات الدموية الوريدية والذين لديهم تاريخ سابق أو الاستعداد الوراثي، وتشمل الأطعمة الغنية بفيتامين E الجوز، واللوز، والبندق، وبذور عباد الشمس، وزيت الزيتون، والسبانخ، والقرنبيط، والأفوكادو.
  • الأسماك الزيتية: تحتوي الأسماك الزيتية على أحماض الأوميجا 3 الدهنية التي تحتوي على مضاد للصفيحات التي تساعد على علاج الجلطات الدموية، بالإضافة إلى خفض ضغط الدم ومستويات الكولسترول في الجسم، ومن أهم الأسماك الدهنية السلمون والماكريل والتونة والرنجة، وكذلك بذور الكتان وبذور اليقطين وبذور عباد الشمس وزيت الكانولا والجوز.
  • العسل الأسود هو علاج فعال لعلاج الجلطة، لاحتوائها على العناصر الغذائية مثل الحديد  وفيتامين ب والكالسيوم  والبوتاسيوم، مما يساعد في الحفاظ على تدفق الدم في جميع أنحاء الجسم، كما أنه يساعد على الحد من تجلط الدم.

المصادر

Deep Vein Thrombosis

© 2021 Cleveland Clinic. All Rights Reserved.

Everything You Want to Know About Deep Vein Thrombosis

What is deep vein thrombosis

 

 

كلمات مفتاحية

أسباب جلطة الساق أعراض جلطة القدم جلطة الساق جلطة القدم علاج جلطة الساق
إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.



يوتيوب دكتور تواصل

نصائح غذائية في العيد.. نصائح لتناول الكعك والبسكويت والفسيخ والرنجة والملوحة

نصائح غذائية في العيد.. نصائح لتناول الكعك والبسكويت والفسيخ والرنجة والملوحة}

تخوفات الطب النفسي من ليلة الوقفة أو ليلة العيد بعد انقضاء رمضان

تخوفات الطب النفسي من ليلة الوقفة أو ليلة العيد بعد انقضاء رمضان}

صحتك بعد رمضان.. نصائح في التغذية والحيوية والتخلص من الآلام

صحتك بعد رمضان.. نصائح في التغذية والحيوية والتخلص من الآلام}

تخلص من الكسل في الصيام.. روشته غذائية للنشاط والحيوية في شهر رمضان

تخلص من الكسل في الصيام.. روشته غذائية للنشاط والحيوية في شهر رمضان}