انتبه فقد تكون سبباً في خطورة حياة طفلك - كيف؟ هذه نتائج دراسة حديثة

انتبه فقد تكون سبباً في خطورة حياة طفلك - كيف؟ هذه نتائج دراسة حديثة

قد تكون سبباً خطورة حياة طفلك ! لا شك أن أطفالنا بهجة الحياة، يرسمون بابتساماتهم سعادتنا، نهتم بهم، ونخاف عليهم أكثر مما نخاف على أنفسنا، ونبعد عنهم الأذى والضرر بكل غالٍ ونفيس قدر استطاعتنا.

وحين يمرض أحدهم، نسارع في كشف الضرر عنهم، بكل وسيلة ممكنة..

ولكن هنا وقفة! فاحذر أن تؤذي طفلك وفي ظنك أنك ترفع الضرر وتزيح المرض عنه! انتبه فقد تكون سببًا في خطورة حياة طفلك.. كيف؟

هذا ما ستعرفونه من خلال نتائج هذه الدراسة الطبية الحديثة.

فقد كشفت دراسة أمريكية حديثة، نشرت نتائجها في مجلة "جي إم إي بيدياتريك" المتخصصة في طب الأطفال، إن الأطفال الذين يتناولون الكثير من المضادات الحيوية في الصغر، معرضون بشكل أكبر لإصابتهم بالحساسية من بعض الأطعمة، وأيضا الإصابة بمرض الربو، والتهاب الجلد المثي.

وحذر باحثو الدراسة أن تناول المضادات الحيوية مثل "البينيسيلين" و"سيفالوسفبورين" والـ“سولفوناميد" بشكل كبير، ينذر بالخطورة على صحة الأطفال، وأن ذلك ليس حلًا لمساعدة الصغار في علاج ما يحل بهم من أمراض.

وقال أحد الخبراء الطبيب كادي نيلوند، إنه فوجئ بعدما لاحظ صلة وثيقة بين تناول المضادات الحيوية في الصغر والإصابة بأمراض الحساسية في مرحلة لاحقة من العمر.

وشملت الدراسة عينة كبيرة من الأطفال، ضمت 798 ألفا و426 طفلًا، استفادوا من برنامج الرعاية الصحية "تريكير"، التابع لوزارة الدفاع في الولايات المتحدة الأمريكية، ممن ولدوا بين عامي 2001 و2013.

وكانت دراسات علمية سابقة أشارت إلى عدم جدوى الكثير من المضاد الحيوية في علاج الكثير من الأمراض، حيث أوضحت دراسة جديدة نُشرت في المجلة الطبية البريطانية (بي إم جي) 2019م، إلى أن الأطباء يصفون المضادات الحيوية عندما لا ينبغي لهم ذلك، فوفقًا للدراسة فإن ما يصل إلى 43 % من وصفات المضادات الحيوية الأميركية «غير مناسبة».

كما تظهر الأبحاث أنه كثيرًا ما يتم وصف المضادات الحيوية من قبل الأطباء دون حاجة طبية إلى ذلك، وذلك لأمراض مثل الإنفلونزا ونزلات البرد الشائعة.

كما كشفت دراسة أمريكية في عام 2017م، أن الأشخاص الذين يكثرون من تناول المضادات الحيوية بين أعمار 20 و60 عامًا هم أكثر عرضة في مراحل لاحقة للإصابة بأمراض سرطانية.


المصادر:

  1. www.skynewsarabia.com
  2. aawsat.com
  3. www.alarabiya.net
دراسة طبية صحة الطفل طفل مضادات حيوية
إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright