دور المرأة في العلاقة الجنسية.. تعرف على 7 أدوار للمرأة

دور المرأة في العلاقة الجنسية.. تعرف على 7 أدوار للمرأة

يعتقد كثير من الناس أن المرأة باعتبارها الطرف السالب في العلاقة الزوجية، لا تتحمل قدراً كبيراً في الممارسة الجنسية وأن دورها يقتصر فقط على الاستسلام للزوج وتركه ليقضي وطره ويصل لشهوته بمفرده، ولكن في الواقع فإن للمرأة دورًا هامًا في العلاقة تمامًا كدور الرجل، ففهم المرأة الجيد لطبيعة العلاقة ومعرفة دورها الذي يجب أن تلعبه وأداء ذلك على الوجه الأمثل، هو مما لا يقلّ أهمية عن مساهمة الرجل في العلاقة الزوجية، وفيما يلي يخبرك دكتور تواصل ببعض النصائح التي قد تفيد في هذا الصدد.

أولًا:شاركيه إحساس أن العلاقة الحميمة هدف في حد ذاتها:

يستمتع الرجل بالعلاقة الحميمة كهدف في حد ذاته، وليس لأي أسباب أخرى، ويرغب في أن تشعر زوجته بالشعور نفسه. لذا احرصي على مشاركة زوجك متعة ممارسة العلاقة الحميمة، ولا تشعريه بأنكِ تمارسينها لإرضائه فقط.

ثانيًا:استجيبي لنداء زوجك:

يحتاج الرجل لممارسة العلاقة مع زوجته دائمًا، بل إن أغلب الأزواج ينظر للعلاقة الحميميّة على أنها نوع من الاحتفال مع زوجاتهم، ولذا فاستمتعي مع زوجك بممارسة العلاقة الحميمة لما لها من فوائد في تقوية الروابط الزوجية وتخفيف التوتر والقلق وكذلك بعض الفوائد الصحية أيضاً.

ثالثًا:كوني إيجابية:

كما ذكرنا فدور المرأة لا يجب أن يقتصر على التلقي والمشاركة السلبية فقط، بل يجب عليها أن تكون مبادرةً، وأن تمنح الزوج شعوراً طبيعياً تلقائياً بالتفاعل معه والاستجابة له، والرغبة في التواصل الجسدي معه كما يرغب هو.

رابعًا:رحبي بالتجديد:

رغب الرجل في تجديد أوضاع العلاقة الحميمة والأماكن التي يمارس فيها العلاقة، فشجعي زوجك على التجديد ولا تخافي من تجربة أيّة أوضاع جديدة.

خامسًا:اللّمس اللّمس:

حيثُ أثبتت دراسة حديثة أن حاسة اللمس لها دور كبير في إثارة الرجل وتأجيج رغبته الدائمة في إقامة علاقة جنسية مع زوجته. ذلك عن طريق مسك الأيدي والعناق الذي يساعد على توهج العلاقة بين الزوجين.

 

كما أضاف الباحثون أن التلامس الجسدي له تأثيرات إيجابية على الزوجين حيث يشعرهم بالحب والعطف والحنان والراحة النفسية ويساعد أيضًا على تحسين الحالة الصحية والمزاجية للزوجين ويحد من ارتفاع ضغط الدم.

سادسًا:كوني صريحة:

يحتاج زوجك إلى صراحتكِ فيما يتعلق بمشكلات العلاقة الحميمة، مثل عدد مرات ممارسة العلاقة، ومدى رضاك عن الأداء الجنسي، ومدى وصولك للإشباع المرغوب وما إلى ذلك.

سابعًا:التواصل:

من أكثر الأمور التي يحبها الرجل خلال العلاقة الزوجية هي التواصل معه إما عن طريق الكلام أو التواصل البصري، فالأخير تحديداً قد يكون له تأثير السحر على الزوج، الذي يميل غالباً لما يراه بعينه، عكس المرأة التي تعشق بأذنها، كما ورد في المثل المشهور.

أزواج الرجل العلاقة الجنسية المرأة المماسة الجنسية زوجات
إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright