رمضان في الصين.. بطيخ وأرز مسلوق في الإفطار و 20 ركعة في صلاة التراويح

رمضان في الصين.. بطيخ وأرز مسلوق في الإفطار و 20 ركعة في صلاة التراويح

رمضان في الصين.. متشابه في بعض المعالم مع طقوس رمضان في كثير من بلاد العالم، في الشرق والغرب، ومتميز ببعض الطقوس الخاصة بمسلمي الصين فقط.
وفي هذا التقرير يسرد لكم دكتور تواصل الكثير من مظاهر الاستعدادات للشهر الفضيل ومظاهر الاستقبال وأهم العادات الغذائية للشهر الكريم في الصين.

الاستعداد للشهر الكريم في الصين

يسمى شهر رمضان في الصين باسم (باتشاي)، وهو شهر كريم يستعد له المسلمون الصينيون مثل باقي المسلمين في جميع أنحاء العالم اجتماعيا واقتصاديًا.

ويبدأ الاستعداد الاجتماعي بتجمع الأسر الصينية المسلمة, حيث تحرص هذه الأسر على قضاء رمضان مع بعضها البعض.

ويقوم المسلمون بتقديم الهدايا والأطعمة التقليدية من الحلوى والبلح والشاي واللحوم لأقاربهم وجيرانهم احتفالا بالضيف الكريم.

ويكون الاستعداد الاقتصادي بجمع الأموال اللازمة لشراء مستلزمات العادات المتبعة في الشهر الفضيل.

مظاهر استقبال الشهر الكريم في الصين

من مظاهر استقبال الشهر الكريم في الصين: تنظيف المنازل بشكل كامل حتى الأسقف والجدران, ثم تزيينها بلوحات جدارية قرآنية.

وبعد ذلك يقومون بتنظيف المساجد من الداخل وفرش السجاد الجديد, ثم تزيينها بالأعلام الملونة.

وقبل حلول شهر رمضان تنشط جهود التوعية الدينية المُتعلِقة بالصيام، حيث يبدأ الدعاة وأئمة المساجد في إلقاء الدروس حول تعاليم القرآن وآداب السنة، خصوصاً تلك التي ترتبط بالصيام.

ويخبرونهم بموعد بدء شهر الصيام، ومواقيت الإفطار والإمساك وصلاة التراويح وغيرها من المسائل الشرعية الهامة.

هذا وتقوم (الجمعية الصينية الإسلامية في بكين) بتحديد مطلع شهر رمضان الكريم وِفق الحسابات الفلكية، لا برؤية الهلال كباقي البلدان العربية، حيث يتوجب عليهم إتمام الصيام ثلاثين يوما.

وأما بالنسبة لصوم الصغار, فيلزم المسلمون الصينيون أبنائهم بصوم رمضان منذ مراحل العمر المبكرة، حيث يلزمون الإناث بأداء الصيام في التاسعة من العمر، ويلزمون الذكور في سن الثانية عشرة.

ومن يخرج عن هذه القاعدة دون عذر واضح يقابل بالاستهجان والتوبيخ.

عبادات شهر رمضان في الصين

يصلي المسلمون في الصين صلاة التراويح عشرين ركعة، ويحرصون على أداء الصلوات في أوقاتها وتلاوة القرآن وإحياء ليلة القدر.

هذا وقد تم تحديد ليلة 27 من رمضان للاحتفال بليلة القدر، حيث يتجمع المسلمون الصينيون في المساجد لإحياء هذه الليلة المباركة بذكر الله تعالى وعبادته.

لذلك يكثرون فيها من الصلاة والذكر وتلاوة القرآن وعمل الخيرات، ويدعو المسلم بما شاء من طلب الخيرات في دنياه وآخرته لنفسه ولوالديه ولأهله وللمسلمين أجمعين.

ومن عادات مسلمي الصين خلال شهر رمضان عدم زيارة القبور، وذلك لإيمانهم بأن الله تعالى قد رحم جميع الأرواح المسلمة خلال هذا الشهر الكريم.

ولهذا يقومون بزيارة القبور قبل رمضان, حيث يقرأون القرآن على أرواح موتاهم, ثم ينظفون المقبرة ويترحمون على الموتى.

كما يقوم الأغنياء بالإنفاق بسخاء من أموالهم، ويعطون فقراء المسلمين، وتمتلئ المساجد بالموائد الرمضانية الغنية بشتى أنواع المأكولات.

حيث يأتي مسلمو الصين إلى المسجد وقد أحضر من بيته ما يستطيع حمله من المأكولات والمشروبات، وذلك من أجل مشاركة إخوانه والاستمتاع بتناول الإفطار بينهم، وبعد ذلك ينصرف المسلمون إلى صلاة التراويح.

أهم العادات الغذائية لشهر رمضان في الصين

يتم تصميم مائدة الطعام الصينية الشهيرة بشكل دائري، وتتنوع أصناف الطعام المعروضة عليها، ولكن بكميات محدودة بحيث لا تزيد عن حاجة الصائمين.

ويحتفظ المسلمون الصينيون بطقوسهم العادية في أطباقهم الرئيسية، إلا أنهم في شهر رمضان يلزمون أنفسهم بوجود البطيخ الأحمر على مائدة الإفطار باعتباره فاكهة تساعدهم على الصمود ومقاومة الجوع.

عند دخول وقت الإفطار، يبدأون بتناول قليل من التمر والحلوى ويشربون الشاي الأخضر أو الأحمر ثم البطيخ.

وبعد ذلك يتوجهون إلى المساجد القريبة من منازلهم لأداء صلاة المغرب، وبعد الانتهاء من الصلاة يعودون لاستكمال بقية وجبة الإفطار مع أفراد العائلة.

وتعتمد أغلب الأطباق بشكل رئيسي على الأرز المسلوق بعملية التبخير، هذا ويعتبر لحم الضأن المشوي من أهم الأطعمة المشهورة بين مسلمي الصين خلال شهر رمضان.

أما بالنسبة للحلويات، فتعتمد أغلب الحلويات على التمر والفواكه الاستوائية، مثل: الكيوانو و دوريان والمانجوستين وسالاك.

وتعتبر الكعكة الغنية من أشهر الحلويات الإسلامية بالصين, وهي عبارة عن كعكة من الزبيب والتمر والمشمش المجفف والسكر والسمسم.

ويوجد أيضاً حلوى الأذن الشبيهة بالحلويات الشامية، وهي عبارة عن عجين بالعسل والسكر.

وتنتشر المساجد في الصين وتحيط بها المطاعم الإسلامية التي تنشط في رمضان، وتقوم بتقدم الوجبات الشامية والشرقية والحلويات الرمضانية المشهورة في الدول العربية والإسلامية.

وذلك بجانب الأكلات والحلويات الصينية والتي تخلو من الكولسترول، لأنهم لا يستعملون الدهون في طعامهم.

المراجع
www.msn.com
al-ain.com

كلمات مفتاحية

رمضان في العالم الإسلامي شهر رمضان صحتك في رمضان طقوس رمضان
إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.



يوتيوب دكتور تواصل

تخلص من الكسل في الصيام.. روشته غذائية للنشاط والحيوية في شهر رمضان

تخلص من الكسل في الصيام.. روشته غذائية للنشاط والحيوية في شهر رمضان}

نصائح لمرضى آلام المفاصل والروماتيزم والروماتويد في رمضان

نصائح لمرضى آلام المفاصل والروماتيزم والروماتويد في رمضان}

كيفية التعامل مع مرض السكر خلال شهر رمضان من خلال تغذية صحية سليمة؟ 

كيفية التعامل مع مرض السكر خلال شهر رمضان من خلال تغذية صحية سليمة؟ }

روشته غذائية للحامل في شهر رمضان لصحتك وصحة طفلك

روشته غذائية للحامل في شهر رمضان لصحتك وصحة طفلك}