سرطان الثدي … أسبابه وأعراضه المبكرة والمتأخرة

سرطان الثدي … أسبابه وأعراضه المبكرة والمتأخرة

سرطان الثدي

سرطان الثدي هو نوع من السرطان يبدأ ويتطور في خلايا الثدي، وهو يحدث عندما يكون .هناك طفرات في الجينات التي تنظم نمو الخلايا

تسمح هذه الطفرات للخلايا بالانقسام والتكاثر بطريقة غير منضبطة، وبالتالي يوجد السرطان . 

وعادة ما يتشكل سرطان الثدي إما في الحويصلات أو في قنوات الثدي، الحويصلات  هي الغدد التي تنتج الحليب.

والقنوات هي الممرات التي تمرر الحليب من الغدد إلى الحلمة، يمكن أن يحدث السرطان أيضًا في الأنسجة الدهنية أو الأنسجة الضامة الليفية داخل الثدي.

غالبًا ما تغزو الخلايا السرطانية أنسجة الثدي الصحية الأخرى ويمكنها الانتقال إلى العقد اللمفاوية تحت الذراعين و هي عبارة عن مسار أساسي يساعد الخلايا السرطانية على الانتقال إلى أجزاء أخرى من الجسم.

تختلف نتائج الإصابة بسرطان الثدي باختلاف نوع السرطان ومدى المرض وعمر الشخص ،

حيث تتراوح معدلات البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات في إنجلترا والولايات المتحدة بين 80% إلى 90%، وفي البلدان النامية تكون معدلات البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات أقل.

يعتبر سرطان الثدي في جميع أنحاء العالم النوع الرئيسي من السرطان لدى النساء، حيث يمثل 25% من جميع الحالات،

إحصائية أجريت في عام 2018 أسفرت عن 2 مليون حالة جديدة ووفاة 627000، وهو أكثر شيوعًا في البلدان المتقدمة، وهو أكثر شيوعًا لدى النساء أكثر من الرجال بمقدار 100 مرة. 

وبهذا  فتضح لنا أهمية سرطان الثدي عند النساء وانتشاره الملحوظ في الآونة الأخيرة… ولكن ما هي الأسباب والعوامل التي أدت إلى تواجده ؟ 

أسباب سرطان الثدي:-

حدد الباحثون العوامل الهرمونية ونمط الحياة والعوامل البيئية التي قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي، ومن المحتمل أن يكون سرطان الثدي ناتجًا عن تفاعل معقد بين تكوينك الجيني وبيئتك.

العوامل المرتبطة بزيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي :-

  1. سرطان الثدي الناتج عن أسباب وراثية: يقدر الأطباء أن حوالي من5% إلى 10% من سرطانات الثدي مرتبطة بطفرات جينية تمر عبر أجيال في العائلة الواحدة . 
  2. الجنس : النساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة بسرطان الثدي.
  3. التقدم العمر: يزداد خطر الإصابة بسرطان الثدي مع تقدمك في العمر.
  4. تاريخ شخصي لسرطان الثدي: إذا كنتِ مصابة بسرطان الثدي في أحد الثديين، فأنتِ أكثر عرضة للإصابة بالسرطان في الثدي الآخر.
  1. تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الثدي: إذا تم تشخيص والدتك أو أختك أو ابنتك بسرطان الثدي، خاصة في سن مبكرة، فإن خطر الإصابة بسرطان الثدي يزداد، ومع ذلك فإن غالبية المصابين بسرطان الثدي ليس لديهم تاريخ عائلي للمرض.
  1. التعرض للإشعاع: إذا تلقيت علاجات إشعاعية على صدرك في مرحلة الطفولة أو البلوغ ، فإن خطر الإصابة بسرطان الثدي يزداد.
  1. السمنة: تزيد السمنة من خطر الإصابة بسرطان الثدي.
  1. بداية الدورة الشهرية في سن صغير : بداية الدورة الشهرية قبل سن 12 يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي.
  2. انقطاع الطمث في سن كبير : إذا بدأت سن اليأس في سن أكبر، فأنت أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي.
  1. إنجاب طفلك الأول في سن كبير : النساء اللواتي يلدن طفلهن الأول بعد سن 30 قد يكون لديهن خطر متزايد للإصابة بسرطان الثدي.
  1. النساء اللواتي لم يسبق لهن حمل:  أكثرعرضة لخطر الإصابة بسرطان الثدي من النساء اللواتي تعرضن لحمل واحد أو أكثر.
  1. العلاج بالهرمونات بعد انقطاع الطمث: النساء اللواتي يتناولن أدوية العلاج الهرموني التي تجمع بين هرمون الاستروجين والبروجسترون لعلاج علامات وأعراض سن اليأس لديهن خطر متزايد للإصابة بسرطان الثدي وينخفض ​​خطر الإصابة بسرطان الثدي عندما تتوقف النساء عن تناول هذه الأدوية.
  2. تناول المشروبات الكحولية والتدخين : يزيد شرب الكحول والتدخين من خطر الإصابة بسرطان الثدي. 

كل العوامل السابقة تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي وتعتبر هي المسببات الرئيسية  للإصابة به…

ولكن السؤال العام الان ما هي الأعراض المبكرة والمتأخرة لهذا السرطان؟ 

  • الأعراض المبكرة:-

في وقت مبكر,، قد تلاحظ المرأة تغيرًا في ثديها عندما تجري فحصًا شهريًا للثدي أو ألمًا غير طبيعي بسيط لا يبدو أنه يزول، وتشمل العلامات و الأعراض المبكرة لسرطان الثدي ما يلي:-

  1. تغيرات في شكل الحلمة.
  2. ألم في الثدي لا يختفي بعد الدورة الشهرية التالية.
  3. كتلة جديدة لا تختفي بعد الدورة الشهرية القادمة.
  4. تواجد إفرازات من الحلمة من أحد الثديين واضحة أو حمراء أو بنية أو صفراء.
  5. احمرار غير مبرر أو تورم أو تهيج في الجلد أو حكة أو طفح جلدي في الثدي.
  6. تورم أو كتلة حول الترقوة أو تحت الذراع، فمن المرجح أن تكون الكتلة الصلبة ذات الحواف غير المنتظمة سرطانية. 
  • الأعراض المتأخرة:-

تتضمن العلامات والأعراض المتأخرة لسرطان الثدي ما يلي:-

  1. تراجع الحلمة للداخل.
  2. تضخم الثدي.
  3. تخثر سطح الثدي.
  4. كتلة موجودة تكبر تدريجياً.
  5. قشرة "برتقالية" على الجلد.
  6. ألم مهبلي مستمر.
  7. فقدان الوزن غير المقصود.
  8. تضخم العقد اللمفاوية في الإبط.
  9. عروق مرئية في الثدي. 

والجدير بالذكر أن تواجد  واحداً أو أكثر من هذه الأعراض لا يعني بالضرورة الإصابة بسرطان الثدي.

فإفراز الحلمة، على سبيل المثال يمكن أن يكون ناتجًا عن تواجد عدوى، ولذلك فيجب مراجعة طبيبك لإجراء تقييم كامل إذا واجهت أيًا من هذه العلامات والأعراض. 

سرطان الثدي خطير ومنتشر جدا عند النساء عن الرجال ولكن يحدث أيضا في نسبة قليلة من الرجال

فكيف يحدث عند الرجال وأعراضه وأسبابه وهل يخالف عن النساء؟… كل هذا سوف نتناوله في المقالات القادمة.


 المصادر:-

 

https://www.healthline.com/health/breast-cancer

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/breast-cancer/symptoms-causes/syc-20352470

https://www.healthline.com/health/breast-cancer/warning-signs

 

 

 

 

إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright