سرطان الرئة في المرحلة الأخيرة – الأسباب والأعراض والعلاج

سرطان الرئة في المرحلة الأخيرة – الأسباب والأعراض والعلاج

سرطان الرئة في المرحلة الأخيرة – الأسباب والأعراض والعلاج 

يشير مصطلح سرطان الرئة في المرحلة الأخيرة إلى المرحلة الرابعة من سرطان الرئة ذي الخلايا غير الصغيرة، حيث ينتشر السرطان من الرئة إلى أماكن أخرى من الجسم مثل الكبد أو العظام

أسباب سرطان الرئة في المرحلة الأخيرة

يعتبر التدخين السبب الرئيسي لمعظم حالات سرطان الرئة, سواء في المدخنين أو في الأشخاص الذين يتعرضون للتدخين السلبي

ولكن هل يحدث سرطان الرئة للمدخنين فقط تدخينا حقيقيا أو تدخينا سلبيا؟

يحدث سرطان الرئة أيضا للأشخاص الذين لم يقوموا بالتدخين, بالإضافة إلى الأشخاص الذين لم يتعرضوا للتدخين السلبي في حياتهم

ففي هذه الحالات، لا يوجد هناك سبب واضح للإصابة بسرطان الرئة

ولكن كيف يتسبب التدخين في الإصابة بسرطان الرئة؟

عند استنشاق دخان السجائر المليئة بالمواد المسرطنة، يحدث تلف للخلايا المبطنة لجدار الرئة, بالإضافة إلى تغيرات سريعة في أنسجة الرئة

في بداية الأمر يستطيع الجسم إصلاح هذا التلف, إلا أنه مع تكرار التعرض لأدخنة السجائر, يتزايد التلف الواقع على الخلايا المبطنة للرئة

ومع مرور الوقت، تسلك الخلايا سلوكا غير طبيعي, يؤدي في نهاية الأمر إلى الإصابة بالسرطان

أعراض سرطان الرئة في المرحلة الأخيرة

أولا: أعراض مرتبطة بالرئة

السعال المستمر, وأحيانا يكون السعال مصحوبا بخروج الدم, أو ما يعرف بنفث الدم

الإصابة بالالتهاب الرئوي والتهابات القصبات الهوائية بشكل متكرر, وآلام في الكتف والصدر

ضيق التنفس, وسماع صوت صفير عند التنفس أو ما يسمى بالأزيز, بالإضافة إلى بحة في الصوت

ثانيا: أعراض مرتبطة بانتشار الورم إلى أجزاء أخرى بالجسم

الإصابة باصفرار لون الجلد أو ما يعرف باليرقان, بسبب انتشار الورم إلى الكبد

الشعور بآلام في العظام بصفة عامة, وخاصة في الظهر والحوض والأضلاع, وذلك بسبب انتشار الورم في العظام

صعوبة البلع, بسبب انتشار الورم إلى المريء

حدوث تغيرات في الرؤية, والشعور بالصداع, بسبب وصول الورم إلى الدماغ

فقدان الوزن بشكل غير مبرر, بالإضافة إلى فقدان الشهية, والإعياء والضعف العام

ما هي العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان الرئة؟

هناك العديد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان الرئة, ومن المهم أن نعرف أنه يمكن ضبط بعض هذه العوامل مثل الإقلاع عن التدخين

وفي المقابل هناك بعض العوامل التي لا يمكن ضبطها مثل التاريخ العائلي

عوامل خطر الإصابة بسرطان الرئة

التاريخ العائلي

يزداد خطر الإصابة بسرطان الرئة بين الأشخاص الذين لديهم أقارب مصابون بسرطان الرئة

التدخين

كلما زادت عدد السجائر التي يتم تدخينها يوميا, وكلما زادت عدد سنوات التدخين, يزداد خطر الإصابة بسرطان الرئة

وفي المقابل يقلل الإقلاع عن التدخين من خطر الإصابة بسرطان الرئة بشكل كبير

التدخين السلبي

التدخين السلبي يزيد من خطر الإصابة بسرطان الرئة, حتى ولم يكن الشخص مدخنا

التعرض لمسببات السرطان

 تعتبر من العوامل التى تؤدى الى  خطر الإصابة بسرطان الرئة, وخاصة إذا كان  الشخص مدخنا هى التعرض للأسبستوس والكروميوم والنيكل وغيرها من المسرطنات

التعرض لغاز الرادون

ينتج غاز الرادون من التحلل الطبيعي لعنصر اليورانيوم في الصخور والمياه، حتى يصبح جزءا طبيعيا من الهواء

علاج سرطان الرئة في المرحلة الاخيرة

العلاج الكيميائي

يعتبر العلاج الكيميائي هو العلاج الامثل الذي يتم استخدامه في المرحلة الأخيرة من سرطان الرئة

حيث يتم إعطاء المريض علاجا مركبا من دواء جيمسيتابين مع دواء السيسبلاتين

العلاج الإشعاعي

ويستخدم هذا العلاج لغير القادرين على تحمل العلاج بالمواد الكيميائية

العلاج بالجراحة

يتم هذا العلاج في المرحلة الأخيرة من سرطان الرئة, عندما ينتشر في أجزاء أخرى من الجسم مثل الكبد والدماغ

المراجع

www.medicalnewstoday.com

www.cancer.ca

إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright