سرطان الغدد الليمفاوية - الأنواع و الأعراض و الأسباب

سرطان الغدد الليمفاوية - الأنواع و الأعراض و الأسباب

 

سرطان الغدد الليمفاوية ما هو؟

يمكن لبعض أنواع السرطان في الجسد أن تنتشر عبر الأوعية الليمفاوية لتصيب الغدد الليمفاوية بالسرطان، وتعرف هذه العملية بالثانويات، ولكن الآن سنتحدث عن سرطان الغدد الليمفاوية أو ما يُعرف بالليمفوما.

سرطان الغدد الليمفاوية هو سرطان ينشأ بشكل أساسي في الجهاز اللمفاوي.
يشمل الجهاز اللمفاوي العقد اللمفاوية (الغدد اللمفاوية)، والطحال، والغدة الصعترية، ونخاع العظام.

إن سرطان الغدد الليمفاوية يمكن أن يؤثر على جميع تلك المناطق وكذلك الأعضاء الأخرى في جميع أنحاء الجسم.
يوجد العديد من أنواع الأورام اللمفاوية.
ولكن الأنواع الرئيسية هي:

• ليمفوما هودجكين (التي كانت تسمى سابقًا مرض هودجكين).
• الليموفما اللاهودجكينية.

أولًا: ليمفوما هودجكين

ليمفوما هودجكين - المعروف سابقًا باسم مرض هودجكين - هو سرطان الجهاز الليمفاوي، الذي يعد جزءًا من الجهاز المناعي.
قد يصيب الأشخاص من أي عمر.
ولكنه أكثر شيوعًا بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و40 عامًا والذين تزيد أعمارهم عن 55 عامًا.

إن ليمفوما هودجكين هي أحد نوعين شائعين من سرطانات الجهاز اللمفاوي.
النوع الآخر، ليمفوما اللاهودجكين، وهو أكثر شيوعًا.
ساعدت التطورات في تشخيص وعلاج سرطان الغدد الليمفاوية وخصوصاً ليمفوما هودجكين على إعطاء المصابين بهذا المرض فرصة الشفاء التام.

ما أسباب ليمفوما هودجكين؟

إن الأطباء ليسوا متأكدين من أسباب ليمفوما هودجكين بشكل قاطع.
لكنها تبدأ عندما تتطور الخلية الليمفاوية في طفرة جينية. تحث تلك الطفرة الخلية على أن تتكاثر بسرعة، مما تسبب في العديد من الخلايا السرطانية التي تستمر في التكاثر.
يتسبب هذا التحور في تراكم عدد كبير من الخلايا اللمفاوية الضخمة غير الطبيعية في الجهاز اللمفاوي، حيث تتجمع وتسبب علامات وأعراض سرطان الغدد الليمفاوية في هودجكين.

قد تشمل علامات وأعراض ليمفوما هودجكين:

تورم غير مؤلم في الغدد الليمفاوية في الرقبة أو الإبطين أو الفخذ.
التعب المستمر.
ارتفاع درجة الحرارة.
التعرق الليلي.
فقدان الوزن بشكل ملحوظ وغير مبرر بسبب طبي آخر.
حكة شديدة.

ثانيًا: الليمفوما اللاهودجكينية

إن الليمفوما اللاهودجكينية أكثر شيوعًا من ليمفوما هودجكين.
وعلى النقيض من طريق حدوث ليمفوما هودجكين فإنه لحدوث الليمفوما اللاهودجكينية يحدث التالي:
عادة، تمر الخلايا اللمفاوية خلال دورة حياة يمكن التنبؤ بها.
تموت الخلايا اللمفاوية القديمة، ويخلق جسمك خلايا جديدة لتحل محلها.
في الليمفوما اللاهودجكينية، لا تموت الخلايا اللمفاوية لديك، بل تستمر في النمو والانقسام.

إن الليمفوما اللاهودجكينية يمكن أن تبدأ في:

الخلايا البائية: تحارب الخلايا البائية العدوى عن طريق إنتاج أجسام مضادة تقاوم الميكروبات والجراثيم وأي جسم غريب قد يدخل لجسم الإنسان.
معظم الليمفوما اللاهودجكينية تنشأ من الخلايا البائية.

الخلايا التائية: وتشارك الخلايا التائية في قتل الميكروبات والجراثيم وأي جسم غريب قد يدخل لجسم الإنسان بشكل مباشر.
الليمفوما اللاهودجكينية تحدث بشكل أقل في الخلايا التائية.

الليمفوما اللاهودجكينية تتضمن عمومًا وجود الخلايا اللمفاوية السرطانية في العقد اللمفاوية.
لكن يمكن أن ينتشر المرض أيضًا إلى أجزاء أخرى في الجهاز اللمفاوي.
وتشمل هذه الأوعية اللمفاوية، اللوزتين، اللحمية، الطحال، الغدة الصعترية ونخاع العظام. في بعض الأحيان، تتضمن الليمفوما اللاهودجكينية أعضاء خارج الجهاز اللمفاوي.

بعض العوامل التي قد تزيد من خطر ليمفوما اللاهودجكين تشمل:

الأدوية التي تثبط الجهاز المناعي.
إذا كنت قد أجريت عملية زرع أعضاء، فأنت أكثر عرضة للإصابة بالليمفوما اللاهودجكينية.

العدوى ببعض أنواع الفيروسات والبكتيريا.
يبدو أن بعض الإصابات الفيروسية والبكتيرية تزيد من خطر الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية اللاهودجكيني. تشمل الفيروسات المرتبطة بزيادة خطر الليمفوما اللاهودجكينية عدوى فيروس العوز المناعي البشري "الإيدز" وفيروس إبشتاين-بار.
تشمل البكتيريا المرتبطة بزيادة خطر الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية اللاهودجكيني جرثومة المعدة المسماة بهيلكوباكتر بايلوري.

المواد الكيميائية.
بعض المواد الكيميائية، مثل تلك المستخدمة لقتل الحشرات والأعشاب الضارة، قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية اللاهودجكيني.

كبار السن.
يمكن أن تحدث ليمفوما اللاهودجكين في أي عمر، لكن الخطر يزداد مع تقدم العمر.
إنه الأكثر شيوعًا عند الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 60 عامًا أو أكثر.

تشمل أعراض الليمفوما اللاهودجكينية نفس أعراض الليمفوما الهودجكينية وهي:

تورم غير مؤلم في الغدد الليمفاوية في الرقبة أو الإبطين أو الفخذ.
التعب المستمر.
ارتفاع درجة الحرارة.
التعرق الليلي.
فقدان الوزن بشكل ملحوظ وغير مبرر بسبب طبي آخر.
حكة شديدة.
مع إضافة بعض الأعراض الخاصة بهذا النوع تحديداً وهم:
ألم في البطن أو تورم.
ألم في الصدر أو السعال أو صعوبة في التنفس.

كيف يتم تشخيص سرطان الغدد الليمفاوية ؟

الفحص الجسدي: يقوم الطبيب بفحص الغدد الليمفاوية المتورمة، بما في ذلك في الرقبة والإبط والفخذ، وكذلك الطحال أو الكبد المنتفخ.
إزالة العقدة الليمفاوية لتحليل الباثولوجي.
تحاليل الدم.
إزالة عينة من نخاع العظام لتحليل الباثولوجي.
اختبارات التصوير بالأشعة المقطعية أو الرنين المغناطيسي.

كيف يتم علاج سرطان الغدد الليمفاوية ؟

يعتمد علاج سرطان الغدد الليمفاوية على نوع السرطان بشكل خاص وأيضاً على مرحلة المرض والصحة العامة للمريض.
وهناك طرق متعددة للعلاج كالعلاج الكيماوي أو الإشعاعي أو العلاج المناعي بالأدوية، ويحدد الطبيب طريقة العلاج الأفضل لحالة المريض.

الغدد الليمفاوية سرطان الغدد الليمفاوية
إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright