علاج الزغطة - اسباب الزغوطة وكيف تتخلص منها ؟

علاج الزغطة - اسباب الزغوطة وكيف تتخلص منها ؟

علاج الزغطة

تعتبر الزغطة انقباضات لا إرادية للحجاب الحاجز, قد تنتج عن تناول وجبة كبيرة أو مشروبات غازية, و لا تستمر عادةً إلا بضع دقائق

فما هو علاج الزغطة واسباب الزغوطة ومضاعفاتها؟

عضلة الحجاب الحاجز

هي العضلة التي تفصل بين الصدر والبطن, و التي تلعب دورًا هاما في عملية التنفس

  اسباب الزغطة " اسباب الزغوطة "

من الأسباب الأكثر انتشارا للإصابة بالزغطة التي تستغرق أقل من 48 ساعة ما يلي:

الافراط في تناول الطعام, و تناول المشروبات الغازية و المشروبات الكحولية

تغيرات مفاجئة في درجات حرارة الجو, و التعرض لمواقف إثارة مفاجئة, و ابتلاع الهواء مع عملية المضغ

أما الزغطة التي تستمر أكثر من 48 ساعة, فلها عدة أسباب يمكن تجميعها في المجموعات التالية:

  • اضطرابات الجهاز العصبي المركزي

حيث يمكن لتلف أو عدوى في الجهاز العصبي المركزي أن يعيق التحكم الطبيعي للجسم  في منعكس الفواق

ومن الأمثلة على هذه الاضطرابات:

الأورام, و التهاب السحايا, و التهاب الدماغ, و السكتة الدماغية, و إصابات الدماغ الرضحية, و التصلب المتعدد

  • تهيج الأعصاب

يؤدي تهيج أو تلف الأعصاب إلى حدوث الزغطة, و من العوامل التي قد تسبب تهيجًا لهذه الأعصاب ما يلي:

التهاب الحلق أو التهاب الحنجرة, و وجود شيء يلمس طبلة الأذن, و الارتجاع المعدي المريئي, و الإصابة بورم في الغدة الدرقية بالرقبة

  • الاضطرابات الأيضية و العقاقير

سوء استخدام الكحوليات, و المهدئات, و التخدير, و الباربيتورات و الستيرويدات, و داء السكر و مرض الكلى, و اختلال توازن الكهارل

و من العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بالزغطة:

الجنس

يعتبر الرجال أكثر عرضة للإصابة بالزغطة طويلة الأمد مقارنة بالنساء

الجراحة

حيث يعاني بعض الأفراد من الزغطة بعد الوقوع تحت تأثير التخدير, أو بعد العمليات التي تجرى في البطن

المشاكل العاطفية

حيث يرتبط الإجهاد و القلق ببعض حالات الزغطة قصيرة الأمد و الزغطة طويلة الأمد

و قد تؤدي الزغطة طويلة الأمد إلى صعوبات في التئام الجروح بعد العملية الجراحية, و صعوبات في الكلام و النوم و الأكل

تشخيص الزغطة

قد يجري الطبيب فحصًا عصبيًا للتحقق من ردود الأفعال و قوة العضلات, وحاسة اللمس وحاسة البصر

و قد يوصي الطبيب بإجراء عدة اختبارات, إذا اشتبه الطبيب في وجود أي حالة مرضية كامنة قد تكون سببًا في الزغطة

ومن هذه الاختبارات:

1- الاختبارات المختبرية

حيث يقوم الطبيب بفحص عينة من الدم للبحث عن أي أعراض لمرض السكر و مرض الكلي و العدوى

2- اختبارات التصوير

حيث تستخدم هذه الاختبارات في الكشف عن التشوهات التي قد تؤثر في العصب الحجابي

و من اختبارات التصوير المستخدمة: التصوير المقطعي المحوسب, و تصوير الصدر بالأشعة السينية, و التصوير بالرنين المغناطيسي

3- اختبارات التنظير الداخلي

حيث يتم تمرير أنبوبًا رفيعًا يحتوي على كاميرا دقيقة لأسفل الحلق, و ذلك لفحص مشكلات القصبة الهوائية و مشكلات المريء

علاج الزغطة

معظم حالات الزغطة تزول من تلقاء نفسها و دون الحاجة للتدخل العلاجي, بالإضافة إلى أن علاج سبب الزغطة هو من أهم العلاجات لها

العلاج بالأدوية

تشتمل الأدوية التي يمكن استخدامها لعلاج الزغطة طويلة الأمد: كلوربرومازين و باكلوفين و ميتوكلوبراميد

علاجات أخرى

و قد يوصي الطبيب بإعطاء حقنة تحتوى على مخدر, و ذلك لكبت العصب الحجابي و إيقاف نوبات الزغطة

و قد يقوم بزرع جهاز يعمل بالبطارية, وذلك لتوصيل تحفيز كهربائي بسيط إلى العصب المبهم


المراجع

www.healthline.com

www.emedicinehealth.com

 

إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright