علاج القلق والخوف والتفكير – كيف يتم ذلك بخطوات بسيطة وفعالة؟

علاج القلق والخوف والتفكير – كيف يتم ذلك بخطوات بسيطة وفعالة؟

 

علاج القلق والخوف والتفكير

الشعور بالقلق والخوف واحدة من المشكلات التي  تؤرق حياة الكثير من الناس, حتى أطلق على هذا المرض بأنه مرض العصر

فما هو علاج القلق والخوف والتفكير؟ وما هي أهم أسبابه؟ وكيف نعرف أن شخصا ما يعاني من هذا المرض؟ 

أسباب القلق والخوف 

الاستعداد الوراثي

  • وجود أحد أفراد العائلة يعاني من القلق والخوف, يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بهذه الأمراض 

أساليب التنشئة الخاطئة

  • بعض المشاكل التي يمر بها الشخص وهو في فترة الطفولة, تؤثر كثيراً في نفسيته حتى عندما يكبر
  • وينتقل خوف الكبار إلى الصغار عن طريق عدة وسائل, منها التقليد والإيحاء والمشاركة الوجدانية
  • اضطراب وعدم استقرار الجو الأسري, مثل: الحماية الزائدة وكثرة المشاكل والشجار
  • كما أن عقاب الأطفال وتخويفهم بــ (أمنا الغولة), ورواية الحكايات المخيفة لهم تساهم في ترسيخ الخوف لديهم

مشكلات طبية

  • توجد بعض المشكلات الطبية التي تساهم بدرجة كبيرة في الإصابة بالقلق والخوف
  • ومن أمثلة هذه المشكلات: مرض السكري ومرض القلب و متلازمة القولون العصبي وفرط نشاط الغدة الدرقية واضطرابات الجهاز التنفسي

مشكلات نفسية

  • الفشل المبكر في حل مشكلاته, والخوف من المرض, و الشعور بالإثم والقصور العقلي
  • الخوف من المستقبل, والخوف من عدم القدرة على تحقيق طموحاته المستقبلية
  • ارتباط المثير الطبيعي للخوف بمثير آخر شرطي, فيحدث انتقال استجابة الخوف من المثير الطبيعي إلى المثير الجديد

أعراض القلق والخوف

  • يعاني من آلام في المعدة, ومشكلات في التنفس, بالإضافة إلى سرعة ضربات القلب
  • ينتابه شعور بقرب موته ونهاية حياته
  • يشعر بالأرق ويعاني من صعوبة في النوم, كما أنه لا يستطيع التركيز
  •  دائما ما يشعر  بالصداع, وبالدوخة والدوار, بالإضافة إلى زيادة حدة التعب والإرهاق
  • يشعر بالتوتر والخوف في المواقف الاجتماعيّة, كما يبقى عصبيا لمدة طويلة, ويشعر بخوف غير معلوم السبب 

وبعد أن تعرفنا على أسباب الخوف والقلق, ووصفنا أهم اعراضه, ننتقل إلى علاج القلق والخوف والتفكير  

علاج القلق والخوف والتفكير

العلاج السلوكي

• يعمل العلاج السلوكي على تعريف المريض بالسلوكيات التي توصله إلى هذه الأفكار المزعجة، وبذلك يمتلك القدرة على تعديلها

• وتكمن أهمية هذا العلاج في أنه يعدل من طريقة تفكير المريض ليصبح أكثر قدرة على مواجهة الشعور بالخوف والقلق

العلاج التحليلي

• ويعتمد هذا العلاج على تحليل المواقف التي أدت إلى شعوره بالقلق والخوف, ثم يقوم المحلل النفسي بحلها, تمهيدا للتخلص من القلق والتوتر

• ويكون هذا العلاج عن طريق عقد جلسات مطولة مع المريض، يتحدث فيها عن ماضيه والعوامل التي أدت إلى هذا الارض

العلاج بالأدوية

  • وينبغي التأكيد على أن هذه الأدوية لا تعالج الشعور بالقلق والخوف, ولكن تخفف من أعراضه, وبذلك يتمكن الشخص من ممارسة حياته بشكل طبيعي
  • ويجب التواصل مع الطبيب حتى يصف العلاج المناسب للشخص المناسب, فلكل حالة تشخيص معين ودواء مناسب

 

المراجع

https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/9536-anxiety-disorders/management-and-treatment

https://www.healthline.com/health/anxiety-drugs

 

إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright