علاج المرض النفسي العصبي – العلاج الطبي والعلاج النفسي

علاج المرض النفسي العصبي – العلاج الطبي والعلاج النفسي

علاج المرض النفسي العصبي

:تتعدد طرق علاج المرض النفسي العصبي ومنها

أولا: العلاج النفسي

التحليل النفسي

  • الكشف عن الأسباب الأصلية والحقيقة للأمراض النفسية والدوافع المكبوتة, وتصريف الكبت وحل الصراعات الداخلية
  • علاج الأسباب والعوامل التي أدت إلى تكوين هذه الأمراض النفسية

العلاج النفسي التدعيمي

  • ويهدف هذا العلاج إلى تعديل أسلوب حياة المريض, ونصح المريض بتجنب مواقف الانفعال الشديد
  • إبراز النواحي الإيجابية عند المريض, وإعادة الثقة في نفسه , وتنمية الشعور بالأمن وتشجيعه على الاعتماد على نفسه
  • إزالة عوامل الضغط الخارجي, والتخلص من الشعور بالذنب والغضب المكبوت
  • الوقوف بجانب المريض وتنمية فهمه وبصيرته بنفسه وبالمرض, والتشجيع والمساندة العاطفية

العلاج النفسي الممركز حول المريض

  • وهدف هذا العلاج ليس مجرد حل مشكلة معينة, ولكن هدفه هو مساعدة المريض على النمو النفسي السوي
  • ويهدف أيضا إلى تغيير مفهوم الذات عند المريض حتى يتوافق ويتطابق مع الواقع

ثانيا: العلاج السلوكي

  • يعتبر العلاج السلوكي محاولة لحل المشكلات السلوكية بأسرع ما يمكن, وذلك بتعديل السلوك المرضي المتمثل في الأعراض
  • ويستند العلاج السلوكي إلى النظرية السلوكية في الشخصية, وتقول بأن الفرد في نموه يكتسب السلوك السوي أو السلوك المرضي عن طريق التعلم
  • محور العلاج هو الهجوم المباشر على الأعراض, ويهتم بالسلوك المضطرب فقط ولا يهتم بالذات أو الشخصية
  • عدد المرضى الذين يمكن علاجهم بهذا العلاج كبير, لأنه يركز على إزالة الأعراض ويستغرق وقتا أقل

ثالثا: العلاج الطبي للأعراض المصاحبة

  • استخدام المنبهات لتنبيه الجهاز العصبي مثل: كافين Caffeine
  • استعمال العقاقير المضادة للاكتئاب مثل: توفرانيل Tofranil وتريبتيزول Tryptizol
  • استخدام المسكنات اللازمة لتسكين الآلام وتستخدم في حالات القلق والاكتئاب والهياج مثل: مشتقات Amphetamine 

رابعا: أنواع أخرى من العلاج 

العلاج الجماعي

  • ويمكن تعريفه بأنه علاج عدد من المرضى الذين تتشابه مشكلاتهم واضطراباتهم معا في مجموعات صغيرة

ويقوم هذا العلاج على عدد من الأسس الهامة: 

  • الإنسان كائن اجتماعي محترم له حاجات نفسية اجتماعية لابد من إشباعها في إطار اجتماعي مثل الحاجة إلى الحب والقبول والتقدير والشعور بالأمن
  • تعتبر العزلة الاجتماعية أحد أسباب المرض النفسي, ومن أهم العوامل التي تؤدي لتثبيت المرض النفسي
  • يؤثر التفاعل الاجتماعي بين المرضى في العلاج, فكل واحد من المرضى يعتبر مستقبلا ومرسلا للتأثيرات العلاجية

العلاج بالعمل

  • يهدف هذا العلاج إلى شغل وقت المريض وتحويل طاقته في مهنة نافعة بسيطة, والمساعدة في عملية التشخيص والعلاج والتأهيل

العلاج الترفيهي

  • ويكون هذا العلاج عن طريق إشاعة جو من المرح والتفاؤل, والعلاج بالموسيقى, والعلاج باللعب والعلاج بالرياضة والعلاج بالفن

 المراجع

1- الطب النفسي المعاصر دكتور/ أحمد عكاشة

2- في الصحة العقلية  دكتور/ سعد جلال

3- الصحة النفسية والعلاج النفسي دكتور/ حامد عبدالسلام زهران

 

إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright