فوائد الأفوكادو .. نتائج دراسة جديدة قد تجبرك على تناوله يوميًا

فوائد الأفوكادو .. نتائج دراسة جديدة قد تجبرك على تناوله يوميًا

فوائد الأفوكادو أو الزبدية.. ربما تُدهشك ما تكتشف عنه هذه الدراسة من فوائد تتعلق بالأمعاء وصحة القلب وامتصاص الدهون وخفض الأحماض الصفراوية.

قبل الحديث عن نتائج الدراسة الجديدة .. ما هو الأفوكادو؟

الأفوكادو أو الزبدية واسمها العلمي Persea Americana هي إحدى النباتات من فصيلة الغاريات، وموطنها الأصلي أمريكا الاستوائية، ويتم زراعتها بشكل محدود في بعض الدول العربية.

فوائد الافوكادو وفقاً لدراسة جامعة إلينوي بأمريكا

كشفت دراسة أمريكية، قام بها علماء من جامعة إلينوي، بحسب ما نشرته "ديلي ميل" البريطانية نقلًا عن Journal of Nutritionأن لـ الأفوكادو نتائج مدهشة في صحة الأمعاء والحفاظ على ميكروبات الأمعاء المفيدة.

وأوضح باحثو الدراسة أن الأفوكادو يقوم بحماية الأمعاء عن طريق تقليل الأحماض الضارة وتكسير الألياف والقيام بآلية التوازن بين الدهون الجيدة والضارة.

تفاصيل التجربة البحثية للدراسة عن الأفوكادو

توصل مؤلفو الدراسة إلى هذه النتائج؛ عبر تجربة قام بها أكثر من 160 شخصًا، تبلغ أعمارهم بين 25 و45 عامًا، يعاني أكثرهم من السمنة.

وكشف مؤلفو الدراسة أن مقصودهم لم يكن تأثير الأفوكادو على إنقاص الوزن، وإنما كان الاستهداف هو صحة الأمعاء، وذلك عن طريق أخذ عينات من الدم والبول والبراز.

وقد قامت هذه المجموعة -خلال الدراسة- بالالتزام بنظام غذائي لمدة 3 أشهر، على أن يلتزم نصفهم بتناول الأفوكادو يوميًا، بينما النصف الآخر يتناولون نظامًا غذائيًا خاليًا من الأفوكادو.

ومن خلال متابعة هذه المجموعة توصل باحثو جامعة إلينوي، إلى أن تناول الأفوكادو، بشكل يومي، يوميًا يحمي القلب من الكثير من الأمراض، ويحقق نوعًا من التوازن بين الدهون الجيدة والضارة.

كما وجدت الدراسة أن الأفوكادو غني بالعناصر الغذائية مثل البوتاسيوم، وغني بالسعرات الحرارية؛ مما يؤثر إيجابًا على صحة الجسم.

الأفوكادو يعمل على زيادة الميكروبات المفيدة في الأمعاء

بجانب فوائد الافوكادو التي رصدها الباحثون بشكل عام، رصد الباحثون أن الأشخاص الذين تناولوا الأفوكادو بشكل منتظم، تكاثرت لديهم ميكروبات الأمعاء الجيدة والتي تقوم بتكسير الألياف في الجسم.

الأفوكادو يعمل على امتصاص أقل للدهون

رصد باحثو الدراسة أن أشخاص العينة البحثية، الذين تناولوا الأفوكادو تم إفراز المزيد من الدهون في البراز لديهم.

وقالت البروفيسورة هولشر، إحدى باحثات الدراسة: "إن زيادة إفراز الدهون يعني أن المشاركين في البحث كانوا يمتصون طاقة أقل من الأطعمة التي كانوا يتناولونها".

فوائد الأفوكادو في خفض الأحماض  الصفراوية

كشفت الدراسة أن مجموعة الأشخاص الذين التزموا بتناول الأفوكادو بشكل يومي

كانت كمية الأحماض الصفراوية في البراز أقل، كما أن كمية الدهون في البراز كانت لديهم أعلى.

  فوائد الافوكادو وفقًا لدراسات سابقة :

لا تتوقف فوائد الأفوكادو عند النتائج التي أظهرتها هذه الدراسة، بل وفقًا لدراسات سابقة، فإن هناك العديد من الفوائد الأخرى والتي من أبرزها:

1- يعزز من صحة القلب والشرايين.
2- يرفع الكولسترول الجيد ويخفض من الكولسترول الضار.
3- يكافح التهابات الجسم.
4- الأفوكادو غني بالمعادن والفيتامينات ومضادات الأكسدة.
5- الأفوكادو سلاح ذو حدين في السمنة والنحافة، حيث يمكنه مساعدتك في التخلص من السمنة أو النحافة، حسب حصص غذائية مدروسة.
6- يعمل على ترطيب البشرة ونضارتها.
7- تحافظ على صحة العيون وحمايتها.

أضرار الأفوكادو

إن الأفوكادو مثله مثل أي شيء، يأتي بالنفع إذا كان هناك اقتصاد في تناوله

أما حين الإفراط فإن هناك بعض الأضرار، أبرزها:

1- زيادة الوزن عند الإفراط في التناول.
2- تتسبب أحيانا في تهيج الجلد وبعض أنواع الحساسية عند بعض الأشخاص.
3- قد يكون لـ الأفوكادو تأثيرات سلبية إذا تم تناوله مع بعض أنواع الأدوية المميعة للدم.
4- غير مناسب مع الحمل والرضاعة.
5- قد يتسبب في مشاكل في الهضم بسبب كثرة الألياف.
6- إذا تم الإفراط في تناوله.. فقد يتسبب الأفوكادو في ارتفاع مستوى البوتاسيوم في الجسم.

لذا، فنصيحة دكتور تواصل هو تناول الأفوكادو باعتدال؛ لكي تحصلون على فوائده الكبيرة لصحتكم دون حدوث أضرار.

https://www.dw.com/ar
https://www.alarabiya.net/

إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright