فيروس كورونا – سؤال و جواب حول الوباء الصيني الجديد

فيروس كورونا – سؤال و جواب حول الوباء الصيني الجديد

انتشرت في الآونة الأخيرة أخبار كثيرة عن انتشار فيروس كورونا بدولة الصين و الذي تسبب بإصابة و وفاة الكثيرين.

و لعل معلومات الغالبية العظمي منا قليلة عنه، و لكن مع تزايد أخبار انتشاره خارج الحدود الصينية إلى اليابان و الولايات المتحدة كان لابد من مناقشته و الاستعداد له.

و فيما يلي إجابات أهم الأسئلة التي يجب أن نعرفها حول فيروس كورونا الوبائي الجديد.

 

  1. ما هو فيروس كورونا ؟

في الحقيقة فيروس كورونا هو ليس فيروساً وحيداً و لكنه عائلة فيروسية.

فيروسات كورونا هي مجموعة كبيرة من الفيروسات المعروفة أنها تسبب المرض.

بدايةً من نزلات البرد الشائعة إلى الأمراض الأكثر حدة مثل متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS) ومتلازمة الجهاز التنفسي الحادة الشديدة (السارس) و آخرها هو فيروس كورونا الحديث  المنتشر حديثاً بالصين .(nCoV)

 

2. ما هو فيروس كورونا الحديث ؟

معنى مصطلح فيروس كورونا الحديث هي أن ذلك النوع لم يتم إصابة البشر به من قبل أو تعرضهم لهذه السلالة.

غالباً بمجرد التعرف على السلاسة الجديدة و طريقة علاجها يتم تصنيفها و تسميتها طبقاً للمعلومات الجديدة و لا تكون حديثة بعد ذلك.

 

3. هل يمكن انتقال فيروس كورونا بشكل عام من الحيوانات إلى البشر؟

بالطبع فهو فيروس حيواني بالمقام الأول يتمحور في جسم الحيوانات حتى يصاب به البشر بعد ذلك.

على سبيل المثال الفيروس الخاص بمرض السارس أحد سلالات عائلة فيروسات كورونا تم انتقاله عن طريق نوع معين من القطط.

أما النوع المسئول عن متلازمة الشرق الأوسط لفيروس كورونا فتم انتقاله عام 2012 من الجمال.

و ما زال هناك العديد و العديد من الفيروسات التي تصيب الحيوانات و لم تصب الإنسان بعد و لا نعرف عنها الكثير.

بالتالي ما زال متوقع ظهور سلالات و أنواع جديدة من فيروس كورونا.

 

4. ما هي أعراض فيروس كورونا الشائعة؟

يعتمد هذا على نوع الفيروس، لكن العلامات الشائعة تشمل:

  • الأعراض التنفسية المتنوعة.
  • الحمى والسعال.
  • ضيق و صعوبة التنفس.
  • الصداع.
  • التهاب الحلق.
  • الإحساس العام بالإجهاد.

أما في الحالات الأكثر شدة ، يمكن أن يسبب:

  • عدوى الالتهاب الرئوي.
  • المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة.
  • الفشل الكلوي وحتى الموت.

 

5. هل يمكن أن ينتقل فيروس كورونا من شخص لآخر؟

نعم ، يمكن أن تنتقل بعض أنواع فيروس كورونا من شخص لآخر ، عادة بعد اتصال وثيق مع مريض مصاب.

على سبيل المثال ، في مكان العمل المنزلي أو مركز الرعاية الصحية.

 

6. هل يوجد لقاح لفيروس كورونا الجديد؟

عندما يكون المرض جديدًا ، لا يوجد لقاح حتى يتم تطويره.

قد يستغرق تطوير لقاح جديد عدة سنوات تعتمد على خواص الفيروس الجديد و مدى مقاربتها تركيبياً من الفيروسات السابقة.

 

7. هل هناك علاج لفيروس كورونا الجديد؟

لا يوجد علاج محدد لفيروس كورونا الجديد.

ومع ذلك ، يمكن علاج العديد من الأعراض وبالتالي العلاج على أساس الحالة المرضية.

علاوة على ذلك ، يمكن أن تكون الرعاية الداعمة للأشخاص المصابين فعالة للغاية في الحفاظ على استقرار حالتهم أطول فترة ممكنة.

 

8. ما الذي يمكنني فعله لحماية نفسي من فيروس كورونا؟

تشمل التوصيات القياسية للحد من التعرض للعديد من الأمراض وانتقالها الحفاظ على النظافة الأساسية لليدين والجهاز التنفسي والممارسات الغذائية الآمنة.

يجب كذلك تجنب الاتصال الوثيق قدر الإمكان مع أي شخص يظهر عليه أعراض أمراض الجهاز التنفسي مثل السعال والعطس.

 

9. ما توصيات منظمة الصحة العالمية للدول بخصوص انتشار فيروس كورونا؟

تشجع منظمة الصحة العالمية جميع الدول على تعزيز مراقبتها للالتهابات التنفسية الحادة الوخيمة (SARI).

توصي كذلك المراجعة بالاهتمام بأي أنماط غير عادية لحالات الإصابة بالالتهاب الرئوي المزمن أو الالتهاب الرئوي وإبلاغ منظمة الصحة العالمية بأي حالة يشتبه في إصابتها بفيروس كورونا الجديد أو تأكيده.

يتم تشجيع الدول كذلك على مواصلة تعزيز استعدادها لحالات الطوارئ الصحية تماشياً مع اللوائح الصحية الدولية الأخيرة المنشورة بعام 2005م.

 

المصادر:

  1. 2019 Novel Coronavirus (2019-nCoV)
  2. Corona Virus (WHO)
الصين فيرس كورونا كورونا
إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright