فيروس كورونا في مصر-ما هي التفاصيل؟ وكيف انتقل الفيروس؟

فيروس كورونا في مصر-ما هي التفاصيل؟ وكيف انتقل الفيروس؟

 

اكتشاف أول إصابة فيروس كورونا في مصر .. هكذا أعلنت وزارة الصحة المصرية

فكيف انتقل الفيروس؟

ومن هو حامله؟ وما جنسيته؟

ومتى أصيب به؟

وما هي البقعة الجغرافية التي كان يسكن فيها داخل مصر؟

ومن الذين خالطهم؟ وهل أصيبوا هم أيضا جراء الاختلاط به؟

وما هي الحالة الصحية للمصاب من حيث الاستقرار أو الخطورة؟

وهل تم عزل المصاب؟ وأين؟ وكيف؟

وهل هناك خطر الآن؟ وكيف الوقاية؟ وكيف أعرف الأعراض؟

كل هذه أسئلة راودت الكثير من المصريين إثر إعلان وزارة الصحة المصرية عن تواجد أول إصابة بـ فيروس كورونا في مصر ؟

هذه هي الإجابات على هذه الأسئلة؛ حيث أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، في بيان مشترك، مع منظمة الصحة العالمية ، عن أول إصابة بفيروس كورونا على أرض مصر، لأحد الأجانب المقيمين على الأراضي المصرية، حيث كان يقيم بإحدى المدن السكنية الجديدة بالقاهرة الكبرى، وأشار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة المصرية إلى أن المصاب تم اكتشافه عن طريق إجراء التحاليل المعملية للحالة المشتبه فيها، ولم تظهر لديه أي أعراض مرضية، لافتا إلى أن حالة المصاب مستقرة تماما. وأوضحت المصادر إلى نقل الحالة بسيارات إسعاف ذاتية التعقيم؛ حيث تم عزله في الحجر الصحي، في مستشفى النجيلة بمحافظة مرسى مطروح.

ولكن ماذا عن المخالطين للمصاب بفيروس كورونا ؟

أعلن مسؤولون حكوميون أنه تم إجراء الاختبارات والتحاليل اللازمة لهم، وكانت النتائج سلبية، ولكن مع ذلك تم إجراء عزلهم في أماكن سكنهم؛ كإجراء احترازي لمدة 14 يوما ، وهي فترة حضانة فيروس كورونا. وكانت وزارة الصحة المصرية جهزت معسكرً ا مجهزً ا بكافة المستلزمات الطبية، يسع لأكثر من 800 حالة، بجانب مستشفى أخرى للعزل الصحي.

أما عن المبنى الذي كان يقطنه المصاب، فقد أعلن مسؤولو وزارة الصحة المصرية عن تعقيم المبنى بالكامل، وإجراء الاحتياطات الوقائية.

ولكن من هو الشخص المصاب حامل لأول إصابة بفيروس كورونا في مصر ؟

تشير التكهنات وبعض المصادر الصحفية، حسب "سكاي نيوز عربية"، إلى أن المصاب هو شاب صيني الجنسية يبلغ من العمر 35 عامًا، وصل إلى مصر قبل إصابته بأسبوعين من مدينة ووهان منشأ الوباء في الصين.

في حين ذكرت مصادر صحفية أخرى عديدة، إضافة إلى ضجة كبيرة على السوشيال ميديا، إلى أن المصاب هو شخص صيني الجنسية، يعمل في أحد مولات القاهرة الكبرى الشهيرة بمدينة نصر، وأن العدوى قد انتقلت إليه جراء سكنه في غرفة واحدة مع مديره القادم من ووهان بالصين لمدة يومين.

يبقى السؤال الأخير: هل هناك خطر الآن؟ وكيف الوقاية؟ وكيف أعرف الأعراض؟

يبدو أن فيروس كورونا يمثل حالة تهديد جدية للصحة فقد وصفت منظمة الصحة العالمية الفيروس بأنه تهديد للصحة العالمي
لذا لا بد من الحذر واتخاذ الإجراءات الوقائية قدر الإمكان، وتتضمن طرق الوقاية:
المداومة بشكل مستمر على غسل اليدين بالماء والصابون.
أو المواد المطهرة بشكل جيد.
تجنب ملامسة العينين والأنف والفم قبل غسل اليدين.
تجنب المصابين بالسعال والإنفلونزا والحمي وارتداء الكمامة عند التعامل مع أي مصاب مشبه به أو يعاني من أبرز أعراض فيروس كورونا وهي الحمى والسعال الجاف مع ضيق في التنفس.

الصين فيرس كورونا كورونا ووهان
إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright