كورونا يلاحق إسبانيا .. فما السبب وما علاقة مباراة أتالانتا وفالنسيا؟

كورونا يلاحق إسبانيا .. فما السبب وما علاقة مباراة أتالانتا وفالنسيا؟

 

فيروس كورونا يلاحق إسبانيا .. إنه الوباء الذي انقض على العالم، فأفزعه وأرهبه، وأوقف الحياة بشكل شبه كامل على سطح الكرة الأرضية.

انطلقت عجلة وباء كورونا المستجد من ووهان بالصين، ولم يتوقف، فضرب العالم دولة تلو دولة، ولكنه توقف في دولٍ بعينها فأصاب منها أكثر من غيرها.

أبرزها الصين منشأ الفيروس، وإيران وإيطاليا.. وظن العالم أن الفيروس قد ضرب بعنفه وشراسته هذه الدول فحسب.

ولكن بعد عدة أيام وجدت إسبانيا نفسها أمام الفيروس القاتل يفتك بها، متجاوزة الصين منشأ الوباء، وفي نفس الوقت تلاحق إيطاليا أكثر المتضررين في العالم جراء فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

ما الذي يحدث في إسبانيا جراء فيروس كورونا المستجد؟

عزيزي القارئ: إن ما يحدث في إسبانيا هو قريب مما يحدث في إيطاليا وإيران، إنه أمر يدعو إلى القلق وأخذ الدروس والعبر.

ففي الوقت الذي وصل عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في العالم نحو 614 ألف إصابة، وتجاوز عدد الوفيات جراء كورونا 29 ألف حالة؛.

فإن إسبانيا تحتل مكانة بارزة في هذه الأعداد، حيث وصل عدد الوفيات في إسبانيا جراء كوفيد 19 هناك إلى نحو 5 آلاف حالة وفاة.

في الوقت الذي وصل فيه عدد المصابين بفيروس كورونا أكثر من 60 ألف مصاب.

إنّ إسبانيا الآن تحتل المركز الثاني عالميًا في عدد الوفيات جراء كورونا كوفيد 19، وذلك بعد إيطاليا، فلماذا؟

لماذا كانت إسبانيا ثاني أكثر المتضررين بعد إيطاليا جراء فيروس كورونا؟

ربما تكون إجابة هذا السؤال اجتهادات تحتاج إلى التأكد، ولكنها في كل الأحوال اجتهادات مبنية على أخطاء أو ظروف وقعت فيها إسبانيا، وأبرزها:

أولًا: تقليل إسبانيا من خطورة فيروس "كوفيد 19" وظنها أنها بمنأى عنه.

فوفقًا لتقرير صحيفة الـ"غارديان"، ظنت إسبانيا أن ما يحدث في الصين هو حالة خاصة لا علاقة لها به.

ففي 9 فبراير 2020، قلل فيرناندو سيمون، رئيس قسم الطوارئ الطبية في إسبانيا من خطر كورونا على الدولة الإسبانية، قائلا: "لن يكون لدى إسبانيا سوى عدد قليل من الحالات".

ولكن بعد نحو شهر من هذه التصريحات، تفشى الوباء شيئًا فشيئًا، حتى تجاوزت إسبانيا الصين نفسها في عدد الوفيات، متقاربة من إيطاليا أكثر المتضررين في العالم إلى الآن.

كما أن إسبانيا لم تلقي اهتمامًا كبيرًا بما يحدث في جارتها إيطاليا، الذي انتشر فيها وباء كورونا المستجد انتشار النار في الهشيم.

ثانيًا: يُرجع البعض نسبة الوفيات المرتفعة في إسبانيا إلى إخفاق نظام الرعاية الصحية هناك في التعامل مع هذه الأزمة الكبيرة، وخاصة نقص معدات أجهزة التنفس الصناعية، الأمر الذي ساعد في تفشي الوباء وارتفاع الوفيات.

ماذا عن مباراة أتالانتا وفالنسيا في دوري أبطال أوروبا؟

ثالثًا: يُرجح كثير من الخبراء أن المباراة التي جمعت بين فريقي أتالانتا وفالنسيا في ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا، على ملعب سان سيرو في ميلان، في 19 من فبراير 2020، كانت نقطة وباء في انتشار كورونا المستجد في كل من إيطاليا وإسبانيا.

فقد اختلط نحو 2500 مواطن أسباني من مشجعي فريقهم فالنسيا، مع 40 ألف مواطن إيطالي من مشجعي فريقهم أتالانتا.

ووفقًا لإذاعة "كادينا سير" الإيطالية، فإن مباراة اتالانتا وفالنسيا كانت سببًا في وفاة 500 إيطالي جراء كوفيد 19، كما تسببت المباراة في إصابة عدد كبير من جماهير فالنسيا الإسباني.

فبعد انتهاء المباراة انتشرت كورونا بشكل واسع في المنطقة الإيطالية التي استضافت المباراة، كما عاد عدد كبير من جماهير النادي الإسباني حاملين فيروس كورونا إلى بلادهم.

من جانبه، وصف جيورجيو غوري، عمدة مدينة بيرغامو الإيطالية، تلك المباراة بأنها كانت “قنبلة بيولوجية”، لافتًا إلى أنه لا أحد حينها كان يعلم أن الفيروس ينتشر بين الكثيرين من الأشخاص الذين شاهدوا المباراة في مجموعات”.


المصادر:

www.france24.com

arabic.rt.com

www.skynewsarabia.com

إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright