بعد سقوط طفل هندي في بئر على عمق 70 مترا.. كيف تواجه رهاب الأماكن المغلقة

بعد سقوط طفل هندي في بئر على عمق 70 مترا.. كيف تواجه رهاب الأماكن المغلقة

أثناء لعبه في قريته، سقط طفل هندي، يُدعى سوجيث ويلسون ، في بئر مكشوف يبلغ عمقه 100 متر، ما أثار الزعر والقلق بين عائلته وأهل قريته نادوكاتوباتي بمقاطعة تاميل الهندية، خاصة أن الطفل يبلغ من العمر عامين فقط.

ولم تفلح جهود الأهالي طيلة ساعات في إنقاذ الطفل، الأمر الذى استدعى تدخل فرق الإنقاذ لمحاولة إنقاذ الطفل، ولكن المحاولات باءت بالفشل، الأمر الذي استدعى تدخل  شركة النفط والغاز الطبيعي "ONGC" حيث تعمل على حفر حفرة موازية للبئر بعمق 110 قدم، وقطر لا يزيد عن متر واحد، سيدخل من خلالها رجال الإنقاذ لإخراج الطفل من البئر.

وقد حاولت فرق الإنقاذ إمداد الطفل بالأكسجين، نظرا لبقاء الطفل أكثر من يومين في البئر على عمق 70 مترا على الأقل.

ووفقًا للمسؤولين، شاركت 6 فرق في عمليات إنقاذ الطفل. وقالوا: "يمكننا سماع الطفل يبكي .. لفترة طويلة .. لكن الآن لا يمكننا سماع صوته. لكننا نشعر أن الطفل آمن ويتنفس".

يبدو أن موقفًا كهذا هو موقف خطير للغاية؛ ليس للصغار فقط، ولكن للكبار وللصغار على حدٍ سواء، وقد حاولت فرق الإنقاذ إمداد الطفل بالأوكسجين اللازم لبقائه حيًا على قيد الحياة، ولكن ماذا عن رهاب الأماكن المغلقة أو الفوبيا الذي يمكن أن يتعرض لها الكبار والصغار إذا كانوا في موقف مشابه؟ خاصة المصابين بهذا النوع من الفوبيا، حيث يعاني الشخص في هذه الحالة من خوفين: الأول: الخوف من التقييد،  والثاني: الخوف من الاختناق؛ الأمر الذي قد يؤدي إلى نوبات ذعر شديدة.

يُذكر أن فوبيا الاحتجاز أو الأماكن المغلقة هو اضطراب نفسي يعاني منه البعض، حتى في عدم وجود مخاطر حقيقية، أما في موقف مشابه مثل هذا، فقد يجتمع عند الشخص الخطران معا: الخطر الحقيقي حيث أن حياته في خطر، وخطر فوبيا الاحتجاز.
 

موقع دكتور تواصل يذكر لكم – في هذا الصدد - بعض الطرق للثبات نفسيًا ومواجهة رهاب الأماكن المغلقة لمن يعاني من هذا الاضطراب النفسي أو  إذا – لا قدر الله – تعرضتم لموقف مشابه، ماذا تفعل حتى يصلك الإنقاذ أو تصل إلى بر النجاة.
 

أولًا: الجأ إلى الله، فهو يراك ويسمعك ويعلم بحالك، وهذا يعطيك قوة روحانية للصمود والأمل.

ثانيًا: فكر فيما يشعرك بالأمان، وركز فيه بشكل جيد.

ثالثًا: اجعل لديك مقدرة التحدي، وضع أمامك أمل النجاة، لا تستهون بقدراتك، اختبرها، اختبر ما يمكن أن تفعله وتحدى نفسك.

رابعًا: قم بالتنفس ببطء وعمق، وإذا لم تستطع السيطرة على نفسك، وانتابك القلق الشديد فجأة فقم بالعد حتى رقم 3 مع كل نفس.. وكن على يقين أن ذلك أمر لن يستمر وسينتهي بعد قليل.

اضطراب نفسى القلق رهاب رهاب الاحتجاز طفـل
إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright