بسبب درجة الحرارة وتقسيم الكعكة.. لقاح فايزر لن يكون متاحًا للجميع

بسبب درجة الحرارة وتقسيم الكعكة.. لقاح فايزر لن يكون متاحًا للجميع

لقاح فايزر الجديد في طريقه لإنقاذ البشرية جراء فيروس كورونا القاتل، والذي أودى إلى الآن بحياة أكثر من مليون شخص وإصابة أكثر من خمسين مليون حول العالم.

إن يوم اكتشاف لقاح فايزر هو يوم عظيم للإنسانية والعالم والاقتصاد، بل وللسياسة أيضًا.

إنه اكتشاف فعال بنسبة 90% في الوقاية من مرض كوفيد-19.. هكذا قالت "فايزر" الأمريكية و"بيو إن تيك" الألمانية..

وحسب صحيفة "نيويورك تايمز" فإن اللقاح جاري الآن إنتاجه من طرف فايزر في مكانين، الأول: كالامازو بولاية ميشيغان بالولايات المتحدة . والثاني: في بورس ببلجيكا.

كما تأمل فايزر وتخطط، ومعها الحكومة الأمريكية، أن يتم تطعيم أكثر من 12 مليون باللقاح المواجه لـ كورونا خلال 45 يومًا، على أن يكون موظفو الرعاية الصحية في الصدارة، يليهم كبار السن.

في حين أعلن الرئيس الأميركي، المنتهية ولايته، دونالد ترمب، أن اللقاح الجديد سيتم توفيره لكل سكان أمريكا في أبريل القادم 2021م.

كما تخطط إنجلترا في توزيع لقاح فايزر الجديد على مواطنيها خلال الأسابيع المقبلة.

ولكن هناك عدة عقبات في الأمر.

70 درجة مئوية تحت الصفر.. هكذا يجب حفظ لقاح فايزر ضد كورونا

بينما أكثر اللقاحات حول العالم يتم حفظها في درجة تقارب من 4 درجات مئوية

إلا أن فايزر ابتدعت أرقامًا جديدة، في محاولة منها لإنقاذ البشرية.

إن العقبة الرئيسية في توفير لقاح فايزر الجديد هو درجة الحرارة.. كيف؟

الإجابة أن فايزر قد أعلنت أنه يجب تخزين اللقاح الجديد ضد كورونا في درجة حرارة تبلغ 70 درجة مئوية تحت الصفر (-70).

وإذا ما تم حفظ اللقاح في هذه الحرارة المطلوبة، فيمكن أن يكون اللقاح فعالًا لمدة 6 أشهر كاملة.

في حين أن أغلب الثلاجات في معظم الأماكن تكون حرارتها 20 درجة مئوية تحت الصفر، بما في ذلك المستشفيات والمراكز الطبية.

بل إن مستشفى "مايو كلينيك" – على سبيل المثال – وهي واحدة من كبرى المستشفيات في أمريكا، أعلنت أنها لا تمتلك هذه القدرة الآن؛ لحفظ هذا النوع من اللقاح.

إن الأمر قد يكون صعبًا على الدول المتقدمة، ولكنه أكثر صعوبة وتعقيدًا بل غير قابل للتنفيذ في الأماكن الريفية النائية وبعض الدول الفقيرة.

حلول مقترحة لمواجهة عقبات درجة حرارة لقاح فايزر الجديد

يبدو أن "فايزر"، في التوقيت الحالي، وبالتعاون مع الحكومة الأميركية

يعملان على تذليل العقبات وكيفية الاحتفاظ باللقاح خلال درجة الحرارة المطلوبة.

حيث يتم البحث الآن عن كيفية آمنة، يتم بها نقل اللقاح دون أن يتعرض للفساد

وذلك من أماكن إنتاجه في أمريكا وبلجيكا إلى باقي أنحاء العالم.

فقد قالت كيم بينكر، المتحدثة باسم شركة "فايزر"، إن الخطة التفصيلية تشمل استخدام الثلج الجاف لنقل قوارير اللقاح المجمدة عن طريق الجو والأرض في درجات الحرارة الموصى بها لمدة تصل إلى 10 أيام.

وأشارت المتحدثة باسم فايزر إلى أنه يمكن الاحتفاظ باللقاحات لمدة خمسة أيام في ثلاجات عادية عند 2-8 درجة مئوية.

جرعات فايزر المقرر إنتاجها خلال عام لا تكفي الجميع.. الكعكة سيتقاسمها الكبار أولًا

عزيزي القارئ

إن الجرعات المقرر إنتاجها خلال المدة المتبقية من 2020 وخلال 2021م

هي حوالي 1.3 مليار جرعة

والمفاجأة أنه قد تم حجز أغلب هذه الكمية من طرف الدول الكبرى.

فقد حجزت أمريكا وانجلترا والاتحاد الأوروبي وكندا واليابان، 1.1 مليار جرعة

أي نحو 80% من الجرعات، مع أن هذه الدول قد لا تمثل سوى 14 % من سكان العالم.

فعلى سبيل المثال، قامت كندا بشراء 56 مليون جرعة من لقاح فايزر الجديد

في حين أن عدد سكان كندا لا يتجاوز 38 مليون نسمة.

فيما حصلت إسرائيل من خلال التعاقد مع فايزر على 8 مليون لقاح.

بينما لم يتبقى لباقي العالم أو نحو أكثر من 80 % من سكان العالم سوى نحو 20 % من اللقاح أو القليل جدًا.

وتقول راشيل سيلفرمان، من مركز التنمية العالمية غير الربحي في واشنطن العاصمة: "ما تبقى من تلك الكعكة ليس كثيرًا، بالنسبة لمعظم الناس في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل، من غير المحتمل أن يكون هذا اللقاح متاحًا، على الأقل، بحلول نهاية العام المقبل".

يأتي هذا التقسيم للكعكة، رغم مطالبة مدير عام منظمة الصحة العالمية إلى التوزيع العادل لجرعات اللقاح.

لقاح فايزر مهدد بالتلف خلال خمسة أيام

فحينما يصل لقاح فايزر الجديد إلى المستشفيات وأماكن التطعيم، يكون اللقاح محفوظًا في درجة حرارة 70 درجة تحت الصفر.

وبعدها يقوم مسؤولو الصحة بإذابة اللقاح، ويتم حقنه خلال خمسة أيام فقط، وإلا فاللقاح مهدد بالتلف وعدم الفاعلية.

وقد قال أوغور شاهين، الرئيس التنفيذي لشركة "بيونتيك" إنهم يدرسون ما إذا كان بالإمكان تمديد هذه الفترة من خمسة أيام لأسبوعين، وذلك بعد إذابة اللقاح.

وسط عقبات تخزين اللقاح.. لقاح فايزر جرعتان وليس جرعة واحدة

ربما ليس هناك إشكال في أن يحصل الإنسان على جرعتين من أي لقاح لوقاية نفسه من فيروس كورونا القاتل.

ولكن إشكال الجرعتين، والذي يفصل بينهما نحو 21 يومًا

يبدو صعبًا ومعقدًا في ظل ظروف تعقيدات تخزين اللقاح

حيث 70 درجة مئوية تحت الصفر.

وتكمن الصعوبة بشكل أكبر في الدول الفقيرة والأماكن الريفية النائية، التي يصعب عليهم الاحتفاظ بهذا النوع من الثلاجات التي تحتفظ باللقاح في درجة حرارة 70 درجة تحت الصفر، وذلك للجرعتين معًا.

لقاحات جديدة في الطريق لمواجهة كورونا

ربما ستقف عقبات لقاح فايزر حائلًا لدى بعض الأماكن والدول، وللأسف لن يتمكنوا من الحصول على اللقاح.

ولكن الخبر السار هو أن حوالي 11 لقاحًا لمواجهة كورونا في الطريق لإنقاذ الإنسانية، حيث إنها في التجارب النهائية، وإلى الآن تعطي نتائج مبشرة.

ومن أشهر اللقاحات الذي ينتظرها العالم: لقاح أكسفورد، ولقاح مودرنا، لقاح "سبوتنيك في"، لقاح شركة "نوفافاكس"، بجانب عدة لقاحات صينية.


المراجع

www.dw.com
www.france24.com
www.alarabiya.net
www.skynewsarabia.com
arabic.rt.com
arabic.cnn.com
www.alhurra.com

إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright