لماذا يجب على الحامل تجنب النوم على الظهر في أواخر الحمل | دكتور تواصل

لماذا يجب على الحامل تجنب النوم على الظهر في أواخر الحمل | دكتور تواصل

دراسة طبية جديدة تشير إلى خطورة نوم المرأة الحامل على ظهرها خلال الثلث الأخير من الحمل

كشفت دراسة حديثة  قامت بها جامعة أوكلاند، ونشرت نتائجها في صحيفة (صن) البريطانية، أن النساء الحوامل اللائي ينمن على ظهورهن خلال الثلث الأخير من الحمل يواجهن خطر إنجاب طفل يعانى من نقص الوزن عند الولادة.

وقام الباحثون في هذه الدراسة بفحص وضعيات النوم لدى 1700 امرأة في الأسبوع 28 من الحمل، ووجدت أن متوسط وزن المواليد الجدد الذين نامت أمهاتهن على ظهورهن، بلغ 3.41 كغ، وهذا أقل بـ144 غ من وزن 3.55 كغ، للأطفال المولودين للأمهات اللائي نمن بطرق أخرى، مثل أحد الجانبين.

وأوضحت الدراسة أن النوم على الظهر في الثلث الأخير من الحمل يرتبط بانخفاض تدفق الدم إلى الرحم ، مما يؤثر على النمو ، الأمر الذي يزيد من مخاطر إنجاب طفل أقل في الوزن من الحجم الطبيعي والذي يمكن أن يعرضه لمضاعفات خطيرة، أهمها الموت، حيث انه يولد كل عام طفل واحد من بين كل 200 طفل مولود ميتا، بسبب نوم الأم على ظهرها، كما تزعم الدراسة.

وتدعي الدراسة  أن الاستلقاء على الظهر في الشهور الأخيرة للحمل، يضغط على الوريد الكبير الذي يعيد الدم من الرأس إلى القلب والشريان الأورطي، الذي ينقل الدم إلى بقية الجسم فيقلل من كمية الدم التي يضخها قلب المرأة، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى تقليل الأكسجين والمواد المغذية للجنين.

وقد كشف الباحثون عن نتيجة مزعجة للغاية حيث أوضحت الدراسة أن نوم الحامل على ظهرها في الأشهر الأخيرة في الحمل تعادل في تأثيرها الخطير تدخين عشر سجائر يوميا.

الجنين الحامل الحمل النوم دراسة طبية
إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright