مرض الإيدز الأسباب و الأعراض وطرق الوقايه

مرض الإيدز الأسباب و الأعراض وطرق الوقايه

مرض الإيدز هو مرض يصيب الجهاز المناعي للإنسان و يشكل خطر كبير علي حياته وينتج بشكل أساسي عن فيروس يُعرف بفيروس نقص المناعة البشرية   (HIV)

يسبب هذا الفيروس خلل في وظائف الجهاز المناعي مما يجعل الجسم عرضه للإصابه بأمراض مختلفه التي كان بإمكان الجسم محاربتها والتغلب عليها من قبل

كيف يعمل فيروس الإيدز بداخل جسم الإنسان ؟

يدخل فيروس الإيدز إلى الجسم ليصيب الجهاز المناعي و يسلب قدرته على محاربة ومقاومة الفيروسات و الجراثيم والفطريات فيصبح أكثر عرضة للهجوم و الإصابه بالأمراض

 يقوم فيروس الإيدز بالتكاثر ومضاعفة نفسه داخل الغدد اللمفاوية، ومن ثم يبدا بعملية تدمير بطيئة للخلايا اللمفاوية من نوع اللمفاوية التائية (Lymphocytes T CD4)، وهي خلايا الدم البيضاء المسؤولة عن جميع عمليات جهاز المناعة.

كيفية انتقال مرض الإيدز

  • الاتصال المباشر بين مجرى الدم أو الغشاء المخاطي للإنسان وبين السائل الجسدي الذي يحتوي على ذلك الفيروس مثل: السائل المنوي، والدم، والسائل المهبلي، أو لبن الرضاعة الطبيعية.
  • الاتصال الجنسي بين الشخص المصاب والشخص غير المصاب.
  • نقل الدم من الشخص المصاب إلى الشخص غير المصاب، ويكون ذلك عن طريق إبر الحقن.

أعراض مرض الإيدز

في المراحل الأولى من التعرض لفيروس الايدز من الممكن ظهور أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا والتي تختفي بعد أسبوعين حتي أربعه أسابيع منها :

  • التعرق الليلي الزائد والشعور بالقشعريره البرد
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم لتزيد عن 38 درجة مئوية، ويستمر ذلك لأسابيع عديدة.
  • سعال جاف و ضيق في التفس
  • الإسهال المزمن و فقدان الوزن
  • وجود نقاظ بيضاء أو جروح في جوف الفم أو على اللسان.
  • اضراب أو تشوش في الرؤية
  • صداع وآلام في الحنجرة
  • إنتفاخ في منطقة الغدد اللمفيّة
  • الطفح الجلدي

أعراض الإيدز في المراحل المتقدمة

في هذه المرحلة تظهر لدى المصاب بعض اعراض الإيدز المزمنة، مثل :

  • حدوث انتفاخات داخل الغدد الليمفوية، والتي تستمر لما يزيد عن ثلاثة شهور
  • الإسهال المزمن
  • الصداع الدائم
  • زيادة احتمالية الإصابة بأنواع مختلفة من السرطان، تحديداً سرطان الغدد اللمفية وسرطان الحنجرة

 أعراض مرض الإيدز للأطفال

أعراض الإيدز التي يصاب بها الطفل تشمل :

  • اضطرابات في الوزن
  • مشاكل واضطرابات في النمو
  • اضطرابات في السير
  • تباطؤ النمو العقلي
  • الإصابة بحالات مرضية خطيرة مثل: التهاب اللوزتين، والتهابات الأذنين، والتهاب الرئتين

الأشخاص الأكثر عرضه للإصابه بمرض الإيدز

  • الذين يقومون بممارسة العلاقة الجنسية بدون وقاية مع العديد من الأشخاص
  • الذي يمارس العلاقة الجنسية مع مصاب بفيروس الإيدز
  • استعمال متكرر لحُقـَن مشتركة عند تعاطي المخدرات بالحَقن الوريدي
  • عدم وجود كمية كافية من مُورِّثة (جين) CCL3L1 المساعدة على محاربة فيروس الإيدز
  • الأطفال المولودون حديثا والأطفال الرضّع لأمهات يحملن فيروس الإيدز، لكن لم يتلقين علاجا وقائياً.

مضاعفات الإصابه بمرض الإيدز

مرض الإيدز لا يوجد علاج له حتي الأن وحالات الوفاه التي تحدث لم تكون بسبب الإصابه بمرض الإيدز نفسه لكن بسبب عدم قدره الجسم علي مقاومة العديد من الأمراض المناعيه وتظهر المضاعفات في الإصابه بالأمراض الأتيه :

  • الإلتهاب السحايا وهو أحد الإلتهابات التي تصيب الدماغ نتيجه عدوي فطريه
  • االإلتهاب الرئوي
  • داء المبيضات الفموي
  • داء خفيات الأبواغ
  • فيرس مضخم الخلايا و هو واحد من فيروسات الهربس
  • بعض الأمراض السرطانيه مثل اللمفوما
  • داء المقوسات وه ناتج عن عدى طفيليه تصيب الدماغ

للوقايه من الإصابه بمرض الإيدز

هناك عدة طرق للوقاية من مرض الإيدز، ومنها:

  • الأقلاع عن العلاقات الجنسيّة المتعدده الغير الشرعية
  • استخدام الواقي الذكريّ بشكل مستمر؛ لأنه يمنع انتقال المرض
  • عدم استخدام أدوات الآخرين وخاصّة الأدوات المتّصلة بالجسم كفرشاة الأسنان، والسواك، وشفرات وأدوات الحلاقة.
  • الابتعاد عن رسم الوشم في الأماكن غير المعروفة بدون أتباع الإرشادات الوقائيه
  • الابتعاد عن إرضاع الطفل من الأم المصابة بالإيدز، فيكون الحليب الطبيعي ملوّثاً بالفيروس، فيجب استبداله بالحليب الصناعيّ.

وللوقايه من الناحيه الطبيه يجب فعل الأتي :

  • فحص الدم والتأكد من خلوه من فيروس الإيدز قبل نقله إلى جسم إنسان آخر.
  • أخذ خزعة من العضو الذي يريد نقله من جسم لآخر كالكلى مثلاً، والتأكد من خلو العضو من الفيروس.
  • تعقيم الأدوات الطبيّة عند استخدامها من مريض إلى آخر.
  • إعطاء الأم الحامل المصابة بالإيدز المزيد من جرعات المضادات الحيويّة، وذلك لتقليل احتمالية إصابة الجنين بالمرض.

المراجع :

Christian Nordqvist (2018-2-20), "Explaining HIV and AIDS"medicalnewstoday, Retrieved 2018-6-28. Edited.

Charlene Laino, "6 Ways to Prevent AIDS" webmd.com, Retrieved 2018-6-28. Edited

 

إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright