مرض الحصبة ..الاسباب والاعراض وطرق العلاج

مرض الحصبة ..الاسباب والاعراض وطرق العلاج

الفيروس اسم يثير المخاوف ولا عجب، فأعظم الأمراض المعروفة اليوم خطراً وأكثرها استعصاء على العلاج تكون الفيروسات سببها، وواحد من هذه الأمراض هو مرض الحصبه

مرض الحصبه هو التهاب في المسالك الهوائية التنفسية يسبّبه فيروس معد جدا وله مضاعفات تُهدِّد الحياة خاصه عند الأطفال المُصابين بسوء التغذية، والأشخاص الذين يُعانون من انخفاض المناعة

الاطفال هم الأكثرعرضه للإصابه بفيروس الحصبه تظهر الأعراض أولا علي الوجه و العنق ثم تنتشر بعد ذلك إلى باقي الجسم وعلي الرغم من عدم وجود علاج محدد للحصبه الا ان يتعافي المصاب منها في خلال 2-3 أسابيع

طرق انتقال فيروس الحصبة

ينتقل الفيروس من الشخص المصاب خلال فتره العدوي لأي شخص لم يسبق له الإصابه او لم يحصل علي لقاح ضده

يعيش فيروس الحصبة في الأغشية المخاطيّة لأنف وحلق المصاب، و ينتقل خلال فترة العدوى لأي شخص لم يتعرّض للإصابة به من قبل، أو لم يأخد لقاح ضد الحصبة، وفيما يلي طرق انتقال الحصبة:

  • الاختلاط المباشر مع شخص مصاب.
  • ملامسة الأسطح التي تحمل رذاذاً من الأغشية المخاطيّة للمصاب، ثم ملامسة العينين، أو الأنف، أو الفم

أعراض مرض الحصبه

تظهر الأعراض بعد 10 – 12 يوم من التعرض للعدوي وهي فتره حضانه الفيروس ومن هذه الأعراض :

  • الحمي هي أول عرض من أعراض الإصابه بالحصبه
  • سيلان الأنف
  • السعال الجاف
  • التهاب العيون
  • ظهور بقع بيضاء داخل الخدَّين ( بُقـَع كوبليك)
  • ظهور طفح جلدي علي هيئه بقع حمراء

مسار فيروس الحصبه داخل الجسم

عند دخول الفيروس إلى الجسم، يبدأ بالتكاثر في خلايا النسيج المخاطية في الحنجرة والرئتين. بعد ذلك ينتشر الفيروس في كل أنحاء الجسم، بما في ذلك الجهاز التنفسي والجلد

  • يبدأ فيروس الحصبه بأرتفاع متوسط في درجه الحراره كأول عرض من أعراض الإصابه يصاحبها سعال متواصل وأحمرار في العينين ووجع بالحلق
  • بعد يومين أو ثلاثه تبدأ البقع البيضاء في الظهور داخل الخدين وهي من الأعراض الأكثر وضوحا على الإصابة بمرض الحصبه وترتفع درجة حرارة الجسم أكثر، حتى تصل أحيانا إلى 40 أو 40.5 درجة مئوية
  • تبدا البقع الحمراء الكبيره بالظهور علي الوجه وتثير الحكه البسيطه وتنتشر بعد ذلك علي الصدر والظهر وفي النهاية إلى ما تحت الفخذ وحتى القدم
  • بعد مرور أسبوع، تبدأ الأعراض بالاختفاء بنفس المسار الذي جاءت منه

تشخيص مرض الحصبه

يستطيع الطبيب التشخيص من خلال ملاحظه الأعراض وخاصه الطفح الجلدي والبقع الصغيره داخل الفم و هم من الأعراض التي تميز مرض الحصبه ويتم الـتأكيد بعمل فحص الدم الذي يثبت الإصابه بمرض الحصبه

مضاعفات مرض الحصبه

هناك عده مضاعفات خطره للمصابين بالحصبه منها :

  • التهاب الأذنين
  • الالتهاب السحائي وهو التهاب يصيب الدماغ بسبب عدوى فيروسيةيسبب القئ والتشنج وقد يؤدي، في حالات نادرة، إلى غيبوبة
  • الالتهاب الرئوي
  • الإسهال و القئ
  • التهاب الشعب الهوائيه
  • انخفاض عدد صفائح الدم

علاج مرض الحصبه

حتي الأن لا يوجد علاج محدد لمرض الحصبه ويشفي المريض من تلقاء نفسه بعد حوالي 10 ايام من الإصابه بالمرض ولكن توجد عده ارشادات لتخفيف حده الأعراض منها :

  • السيطره علي ارتفاع درجه الحراره باستخدام الادويه الخافضه للحراره
  • شرب كميه كافيه من السوائل لتجنب الجفاف
  • اخذ قسط كافي من الراحه
  • شرب السائل الدافئه للتقليل من السعال
  • في حال الإصابه بعدوي بكتيريه مثل الالتهاب الرئوي يتم العلاج بواسطه المضادات الحيويه بعد استشاره الطبيب
  • تناول فيتامين أ الذي يقلل من حدوث أي مضاعفات
  • عزل المريض عن باقي الافراد وخاصةً الذين ليس لديهم مناعة ضد الحصبة

الوقايه من مرض الحصبه

تتم الوقايه عن طريق التطعيم ضد الحصبه  في لقاح مدمج في "تطعيم ثلاثي" (MMR) يشمل لقاح ضد الحصبه والحميراء والنكاف

 يُعطى التطعيم ضمن جدول زمني على جرعتين منفصلتين؛ الجرعة الأولى في الفترة الواقعة بين الشهر 12-15 من العمر، أما الجرعة الثانية فتُعطى في الفترة الواقعة بين السنة 4-6 من العمر،

كيفيه التمييز بين الحصبه والحساسيه

تتشابه الحصبه و الحساسيه في ظهور الطفح الجلدي وانتشار البقع الحمراء ولكن يمكن التمييز بينهما من خلال :

  • السبب : تنتج الحساسية عند التعرض لمسبباتها المختلفة أما الحصبه فهي ناتجة عن عدوى فيروسية تصيب الجهاز التنفسي
  • وقت ظهور الأعراض : تظهر أعراض الحساسية مباشرة بعد التعرض للمسبب أما بالنسبة للحصبة فإن الأعراض تظهر بعد انتهاء فترة حضانة الفيروس والتي تتراوح من 10 – 12 يوم

المراجع :

↑ "Measles FAQ: Symptoms, Prevention, and More", www.webmd.com, Retrieved 16-5-2019. Edited.

 

إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright