مرض مؤمن زكريا - ما هو التصلب الجانبي الضموري وهل هناك علاج؟

مرض مؤمن زكريا - ما هو التصلب الجانبي الضموري وهل هناك علاج؟

مرض مؤمن زكريا من أكثر الكلمات بحثًا على جوجل


ربما لا يفاجئ الكثيرون لو علموا أن مرض مؤمن زكريا من أكثر الكلمات بحثًا على جوجل، ولو حاولت البحث، فستجد الكثيرين يكتبون على جوجل الآتي:

موضوع مؤمن زكريا/ أخبار مؤمن زكريا/ عنوان منزل مؤمن زكريا/ رقم تليفون مؤمن زكريا/ ما هي إصابة مؤمن زكريا؟

ويبدو أن الرجل معشوق الملايين من الناس، فمن يكتبون على جوجل بحثًا عنه، ليس فقط يريدون معرفة ما هو مرضه؟ ولكنهم يسألون أيضًا عن عنوان منزله ورقم تليفونه؛ وذلك لدعمه نفسيًا ومعنويًا.

من هو مؤمن زكريا؟

- الاسم: مؤمن زكريا عباس.
- الميلاد: مواليد 12 أبريل 1988 بسوهاج.
- احترافه الكروي:

بدأ مع الأهلي من عام 2004 حتى 2008، ثم واصل مع نادي الإنتاج الحربي

ثم النادي المصري، ثم مع نادي إنبي، ثم نادي الزمالك وفاز معه ببطولة كأس مصر موسم 2014، وأحرز مع الزمالك 12 هدفًا.
ثم انتقل إلى النادي الأهلي في موسم 2015 لمدة خمسة مواسم من نادي إنبي

بعد انتهاء إعارته لنادي الزمالك، فحصل مع الأهلي على كأس السوبر مرتين

والدوري عدة مرات، وأحرز مع النادي الأهلي 40 هدفًا.

ثم أعاره النادي الأهلي إلى نادي الأهلي السعودي عام 2018، ثم إلى نادي "أحد" عام 2019.

تفاصيل مرض مؤمن زكريا

البداية في يناير من عام 2019م، حين قام النادي الأهلي المصري بإعارته إلى نادي أحد بالمملكة العربية السعودية، وكان النادي قد حصل على خدمات اللاعب لمدة 6 أشهر، تبدأ من يناير من نفس العام.

ولكن بعد أيام قليلة من حضوره التدريبات، تمت ملاحظة عدم قدرة زكريا على مواصلة التمرينات اللازمة، وبعد الفحص، أعلن نادي "أحد" السعودي أن اللاعب مصاب بخلل في العضلات، تجعله غير قادر على لعب كرة القدم لمدة تبدو طويلة.

وأدلى سعود الحربي، رئيس نادي أُحد، بتصريحات قال فيها: “زكريا كان مصابًا قبل تعاقدنا معه، وتم اكتشاف إصابته عندما بدأ التدرب مع الفريق

ولاحظ البعض عدم قدرته على استكمال المران بشكل طبيعي

وخضع اللاعب لفحص طبي، اتضح أنه يُعاني من ذلك الخلل”.

وبعدها، قام نادي "أحد" بفسخ التعاقد مع اللاعب، ورجوعه إلى الأهلي المصري ثانية.

وفي هذه الآونة، قد يبدو الأمر عاديًا، فالأمر ليس إلا إصابة قد تأخذ وقتًا يبدو طويلًا في العلاج.

إلى أن ظهر مؤمن زكريا على شاشة التلفزيون في قناة MBC مصر، وهنا كان الأمر لافتًا ومحزنًا لجمهور اللاعب، بل للمصريين والجمهور العربي بشكل عام.

فقد ظهر زكريا في حالة مؤثرة؛ حيث تلعثم الكلام، والوجه الحزين، والنظرات التي تبدو غريبة.

وصرح اللاعب أنه يعاني الآن من أصعب فترة زمنية مرت به في حياته، مشيرًا إلى أنه هو في الأصل مرض نفسي وليس عضويًا، لافتًا إلى أنه أجرى الفحوصات الطبية بشكل موسع، ولكن لم يتوصل الأطباء إلى مرضه.

وقد أثار ظهوره بهذه الحالة استعطافًا كبيرًا من الشارع الرياضي والمصري بل والعربي، واحتل اسم مؤمن زكريا صدارة مواقع التواصل الاجتماعي ومحرك البحث جوجل.

وبعدها بأسابيع قليلة، تم اكتشاف المرض الذي أصاب اللاعب.

ما هو مرض مؤمن زكريا ؟

المرض الذي أصاب اللاعب هو التصلب الجانبي الضموري، وهو مرض نادر الحدوث جدًا، ربما يكون انتشاره واحدًا في كل مائة ألف.

هل ينتشر التصلب الجانبي الضموري ( مرض مؤمن زكريا )بشكل أكبر بين الرياضيين؟

ربما تبدو الإجابة غير مطمئنة قليلًا، ولكنها ليست حقيقية مثبتة، كل ما في الأمر أنه تم ملاحظتها واكتشافها بشكل أكبر بين الرياضيين؛ ربما نظرًا لشهرتهم وتسليط الإعلام الضوء عليهم.

فبجانب مؤمن زكريا، فقد أصاب التصلب الجانبي الضموري اللاعب السعودي الدولي خالد الزيلعي، والإيطالي بياترو أنستزي، واللاعب الهولندي فرناندو ريكسين لاعب رينجرز الإسكتلندي، وخوان كارلوس أونزوي لاعب ومساعد مدرب برشلونة.

وممن أصيبوا به أيضًا، لاعب البيسبول الأميركي "لو غهيرغ"، ويُدعى المرض باسمه أيضا، فقد كان ممن أصيبوا به في ثلاثينيات القرن الماضي.

وما بدا لافتًا بالنسبة لانتشار المرض بشكل أكبر بين الرياضيين

نتائج دراسة إيطالية تم نشر نتائجها في 2019م، أفادت أن عدد المصابين بـ التصلب الجانبي الضموري من لاعبي كرة القدم يرتفع بنحو 3.2 لكل 100 ألف حالة، وهو يبدو رقمًا مضاعفًا مقارنة مع غير ممارسي هذه الرياضة.

ما هو التصلب الجانبي الضموري؟

يعد التصلب الجانبي الضموري مرضًا عصبيًا انتكاسيًا، يميزه إصابة خلية العصبون الحركي في منطقة المخ والنخاع الشوكي، وأيضا في المناطق المسؤولة عن عبور التحفيز العصبي بينها.

ويعد مرض "العصبون الحركي" الأخطر هو مرض التصلب الجانبي الضموري

وهو الذي تتم الإصابة به في فئات أوسع

حيث يقوم التصلب الجانبي الضموري بشلل العضلات، وضعف القدرة على تحريك الجسم.

ولكن تبقى الحواس الخمس في المصابين به، كما هي في حالتها، لا يلحقها ضرر

كما أن القلب والعقل وجهاز الأمعاء وأجهزة أخرى في الجسم، تعمل كما هي بلا أي ضرر.

أعراض التصلب الجانبي الضموري

1. ضعف عضلات الرقبة؛ مما يظهر تدلي الرأس أحيانا.
2. التسبب في ضعف الذراعين والساقين؛ مما يؤدي إلى صعوبة المشي والحركة وأحيانا التعثر أو السقوط.
3. صعوبة البلع.
4. ضعف عضلات النطق وبسببه يظهر التلعثم في الكلام وتغير في الصوت والنطق.
5. إصابة عضلات التنفس بالضعف في بعض الأحيان.
6. تشنج العضلات، وأحيانا وخز في مناطق متفرقة من الجسم، أشهرها: الذراعان والكتفان واللسان

أسباب الإصابة بـ التصلب الجانبي الضموري؟

في الحقيقة، وإلى الآن، لم يجزم الخبراء بسبب الإصابة لهذا المرض، ويبدو غير معروف إلى الآن، وليس الأمر إلا اجتهادات، تؤيدها الملاحظات العلمية، ومن أبرز تلك الأسباب:

1. الرأي الأول أنها ترجع إلى أسباب وراثية، ويقدر العلماء هذه النسبة – حسب بعض الدراسات – أنها لا تزيد عن 10 %.
2. يذكر الرأي الثاني أن السبب هو تداخل عوامل وراثية مع أخرى بيئية.
3. يرجح الرأي الثالث أنها بسبب عوامل بيئية سامة.
4. يذهب الرأي الرابع إلى وجود تركيز مرتفع من مادة الغلوتاما (Glutamate)، تتسبب في موت خلايا الأعصاب.

ويبدو أن هذه الاجتهادات الأربعة في أسباب الإصابة بـ التصلب الجانبي الضموري هي ثمة اجتهادات، لم يقم عليها دليل قاطع، سوى الرأي الأول وهو الذي يقول بوجود عوامل وراثية.

علاج التصلب الجانبي الضموري

يبدو إلى الآن، أن هذا المرض من الأمراض المستعصية

ولا يوجد إلى الآن علاج، سوى بعض الأدوية التي تبطئ من المرض

وتخفف من التصلب وتخفف من أعراض هذا المرض من حيث مشاكل النطق

وصعوبات البلع.

وقد ابتكر العلماء طرقًا للتواصل بين أصحاب هذا المرض، وبين ذويهم، من خلال تكنولوجيا المستشعرات؛ للتسهيل عليهم.

ويبدو أن الأبحاث حول هذا المرض لا تتوقف، ففي كل يوم يتقدم العلماء خطوة حول علاج هذا المرض.

عزيزي مريض التصلب الجانبي الضموري: إليك هذه الكلمات

ربما يكون هذا المرض أحد الأمراض النادرة حول العالم

ولكن ما شهدناه من أصحاب هذا المرض كان نموذجًا فريدًا في قوة التحمل والعطاء

رغم هذا المرض.

ربما يكون أفضل مثال لمصابي هذا المرض

هو عالم الفيزياء الشهير، ستيفن هوكينج، الذي ظل في صراع مع المرض طيلة خمسين عامًا، ولكن ذلك لم يمنعه من اكتشاف الكون واكتشاف النظريات الكبرى في الفيزياء، وتقديم كل ما هو مفيد للبشرية، من خلال كرسيه المتحرك.


المراحع

www.dw.com

www.yallakora.com

www.filgoal.com
www.france24.comwww.alarabiya.net
www.skynewsarabia.com
arabic.rt.com

 

إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright