مصادر البروتين الحيواني والنباتي – ما الفرق بين البروتين الحيواني و البروتين النباتي؟

مصادر البروتين الحيواني والنباتي – ما الفرق بين البروتين الحيواني و البروتين النباتي؟

مصادر البروتين الحيواني والنباتي

ما هي مصادر البروتين الحيواني والنباتي, سؤال هام جدا لأن البروتين يعتبر من العناصر الغذائية الهامة لجسم الإنسان، حيث يشكل حوالي 20٪ من تكوين الجسم

 

و في المقابل يؤدي نقص البروتين في الجسم إلى تكسير الأظافر و تساقط الشعر و أعراض أخرى

يستطيع الإنسان الحصول على البروتينات من الحيوانات, ويسمى هذا البروتين بالبروتين الحيواني

و قد يستطيع الحصول عليها من النباتات, ويسمى هذا البروتين بالبروتين النباتي

و تتكون هذه البروتينات من سلسلة من الأحماض الأمينية التي ترتبط مع بعضها بروابط ببتيدية, حيث يستخدم جسم الإنسان 20 حمضا أمينيا لبناء هذه البروتينات

تصنف الأحماض الأمينية إلى أحماض أساسية و أحماض غير أساسية، حيث يمكن للجسم أن ينتج الأحماض الأمينية غير الأساسية

و لكنه لا يستطيع انتاج الأحماض الأمينية الأساسية, و التي يحصل عليها من خلال اتباع نظام غذائي معين

البروتينات النباتية والحيوانية

يحتاج جسم الإنسان إلى الأحماض الأمينية الأساسية، و يحتوي البروتين الحيواني على جميع الأحماض الأمينية الأساسية التي يحتاجها الجسم

و بالنسبة للبروتين النباتي, فإنها تفتقر إلى واحد أو أكثر من الأحماض الأمينية الأساسية التي يحتاجها جسم الإنسان

مصادر البروتين الحيواني والنباتي

مصادر البروتين الحيواني

الأسماك و البيض, و كذلك منتجات الألبان، مثل الحليب و الجبن

الدواجن مثل الدجاج والديك الرومي, بالإضافة إلى اللحوم الحمراء من الأغنام و الأبقار و الإبل و الضأن

مصادر البروتين النباتي

الحبوب الغذائية, مثل الأرز و العدس, و البقوليات, مثل الفول و العدس و البازلاء و الصويا, و كذلك المكسرات

فوائد البروتين للجسم

يعتبر الحصول على البروتين من الغذاء أمر في غاية الأهمية, و ذلك للحفاظ على توازن و بناء الجسم

و من فوائد البروتين لجسم الإنسان ما يلي:

بناء العضلات

من المعلوم أن البروتينات تلعب دورا أساسيا في تكوين و بناء العضلات، كما تدخل البروتينات في عملية تمدد و انقباض العضلات

تقوية المناعة

وجود كمية كافية من البروتين في جسم الإنسان, يعمل على تعزيز مناعة الجسم, وحمايته من الأمراض مثل الإنفلونزا

و ذلك لأن البروتينات تدخل في تصنيع الأجسام المضادة للبكتيريا و الفيروسات

امداد الجسم بالطاقة

يعتبر وجود البروتين في النظام الغذائي للشخص عاملا مهما في توفير الطاقة, بل و في إنتاج الجلوكوز كمصدر أيضا للطاقة

الحفاظ على صحة الجهاز العصبي

من الجدير بالذكر أن المستقبلات العصبية تتكون من مجموعة من البروتينات، و بالتالي وجود أي خلل في هذه البروتينات يضعف من الجهاز العصبي

و بالإضافة إلى ما سبق, فإن البروتينات تساعد المستقبلات العصبية في نقل الإشارات العصبية, كما تساعد أيضا في تنظيم الجهاز العصبي المركزي

التفاعلات الكيميائية الحيوية

تعتبر الإنزيمات من العوامل المساعدة لحدوث هذه التفاعلات الكيميائية الحيوية

و الإنزيمات عبارة عن مجموعة من البروتينات, التي تساعد في حدوث الآلاف من هذه التفاعلات التي تحدث داخل وخارج الخلايا

حيث تندمج هذه الإنزيمات مع جزيئات أخرى موجودة داخل الخلية, و بالتالي تحفز من التفاعلات الضرورية للتمثيل الغذائي

كما تقوم الإنزيمات أيضا بإنتاج الطاقة، و المساعدة في عملية الهضم، و المساهمة في تقلص العضلات

توازن السوائل

تعتبر البروتينات من العناصر الهامة في الحفاظ على الماء داخل وخارج الخلية الحية

و بالتالي فإن أي خلل في البروتينات الموجودة في الجسم, يؤدي إلى اختلال وارتفاع درجة حموضة الدم


المراجع 

www.livestrong.com

healthyeating.sfgate.com

 

إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright