مواد غذائية تخفف من أعراض كورونا

مواد غذائية تخفف من أعراض كورونا

رغم الأمل الجديد والمبشر حول اللقاحات المرتقبة في مواجهة كورونا، إلا أن فيروس كورونا المستجد ما زال يحصد مئات الأرواح بل الآلاف يوميًا، وذلك حتى إشعار آخر يتعلق بوصول اللقاح المضاد لأيدي البشرية بالفعل.

دراستان جديدتان تكشفان عن مواد غذائية تخفف من أعراض كورونا

ففي ظل هذه الأجواء، كشفت دراستان جديدتان، إحداهما بريطانية والأخرى أمريكية، عن عدد من المواد الغذائية يمكن أن تلعب دورًا مهمًا في الوقاية من كورونا أو تخفيف أعراض الفيروس القاتل.

أولًا: دراسة بريطانية تكشف عن مواد غذائية ربما تسرع في الشفاء من فيروس كورونا

كشفت مجلة BMJ Nutrition, Prevention and Health، بأن دراسة بريطانية، أجراها الباحثان جوان ديلانج وإيما ديربشير كشفت عن دور مهم للتغذية في رفع المناعة ضد كوفيد 19.

وقام الباحثان بدراسة موسعة حول أثر المكملات الغذائية التي ساعدت على التأهيل بعد الإصابة بكورونا.

وقد كان الحقل الذي أجرى فيه الباحثان تجاربهما هو محيط الأعمار التي تزيد عن 65 عامًا.

وحول دور التغذية وأثرها في المناعة ضد الأمراض والفيروسات، قال الباحثان جوان ديلانج وإيما ديربشير: "هناك ما يكفي من الأدلة على أن سوء التغذية ونقص البروتينات والفيتامينات والمعادن، يؤدي إلى انخفاض قدرة منظومة المناعة في أداء وظيفتها بالمستوى المطلوب."

وأضافا القول: "لذلك تساعد الفواكه والفيتامينات ومضادات الأكسدة والمعادن والبروبيوتيك، على تعزيزها وتلعب دورًا مهمًا في مقاومة الفيروسات والعدوى المرضية".

الدراسة تطالب المصابين بـ كورونا بتناول الأغذية الغنية بفيتامين C وفيتامين D والزنك

وانطلاقًا من هذا الأمر يوصي الباحثان المصابين بـ "كوفيد-19" بالحرص على تناول المواد الغذائية الغنية بالمواد الثلاثة الآتية:

1- فيتامين C ، ففيتامين سي يطهر الجهاز التنفسي للإنسان، ويحد من الالتهاب الرئوي.
2- فيتامين D ، حيث له فوائد كبرى في تقوية الجهاز المناعي في الجسم ويحد من التهابات الجهاز التنفسي.
3- عنصر الزنك؛ وذلك لدوره في تحفيز المناعة بشكل عام.

أين يوجد فيتامين C وفيتامين D والزنك؟

كشفت الدراسة أن هناك عددًا من المواد الغذائية تحوي هذه الفيتامينات والعناصر، كالتالي:

1- فيتامين C يوجد - على سبيل المثال - في البروكلي والحمضيات.

2- عنصر الزنك - يوجد على سبيل المثال - في سرطان البحر والجمبري والفاصولياء والبيض المسلوق.

3- أما المكملات الغذائية الغنية بفيتامين D ، فيمكن الحصول عليها مقدار 50 ميكروغراما في اليوم.

وأشارت الدراسة أن المصابين بفيروس كورونا يمكنهم التخفيف من أعراضه وسرعة التأهيل منه من خلال الحرص على تناول هذه المواد الغذائية.

تنبيه باحثي الدراسة لبعض أصحاب الأمراض المزمنة

نبه باحثو الدراسة أن نتائج دراستهم موجهة في المقام الأول لغير أصحاب الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والأوعية الدموية والسكري والربو والانسداد الرئوي المزمن.

فهذه الفئات يجب استشارة طبيبهم الخاص قبل الإقدام على تنفيذ هذه النصائح الغذائية.

ثانيًا: دراسة أمريكية تحدد بعض مستخلصات النباتات للوقاية والتخفيف من أعراض كورونا

كشفت دراسة أمريكية، أجراها الباحثان يو تشو وديو شيه أن بعض مستخلصات النباتات تعمل على الوقاية من الفيروس القاتل وتخفف من أعراضه، بسبب احتوائها على أنزيمات تحد من تكاثر فيروس كورونا.

الشاي الأخضر والشوكولاتة والعنب اغذية تخفف من أعراض كورونا

كشف الباحثان أن ثلاثة عناصر أثبتت فعاليتها وقدرتها على منع الالتهابات والأكسدة في جسم الإنسان، الأمر الذي يؤثر تأثيرا إيجابيا في صحة مصاب فيروس كورونا، وهي كالتالي:

1- الشاي الأخضر
2- الشوكولاتة ومسحوق الكاكاو.
3- الكرمة (العنب) دائري الأوراق، والتي تزرع في جنوب الولايات المتحدة.

لماذا الشاي الأخضر والشوكولاتة والعنب تخفف من أعراض كورونا ؟

أشار الباحثان الأمريكيان يو تشو وديو شيه أن إحدى نقاط ضعف فيروس كورونا المستجد هو الأنزيم البروتيني الرئيسي Mpro.

ويعتبر هذا الأنزيم هو الأهم لعملية التكاثر؛ فإذا ما تم تعطيله فإن ذلك يؤدي إلى موت الفيروس والقضاء عليه.

وذكر الباحثان أن هذه المواد الثلاثة الشاي الأخضر والشوكولاتة ونوع معين من العنب المذكور تفرز موادًا تقلل من إنتاج الأنزيم إلى نحو النصف، الأمر الذي يؤدي إلى إضعاف فيروس كورونا.


https://arabic.rt.com
https://www.dw.com

إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright