نزلات البرد | اعرف العلاج واحذر من المضاعفات!

نزلات البرد | اعرف العلاج واحذر من المضاعفات!

مع اقتراب فصل الشتاء، يكثر حدوث نزلات البرد بين الأطفال والبالغين على حد سواء، وهو ما يستلزم توعية صحية كافية بالوسائل المفيدة للوقاية من هذا المرض وطرق علاجه.

 

أولاً: ما هي نزلات البرد؟

هي عبارة عن عدوى فيروسية تُصيب الجهاز التنفسي العُلوي" الأنف والحَلق"، وتحدث خلال أي وقت من العام – وهو ما يميّزها عن الإنفلونزا – وتشيع تحديداً بين الأطفال دون سن الخامسة.

كذلك فإن نزلات البرد أكثر شيوعاً خلال أشهر الشتاء، لأن معظم الفيروسات المسببة لنزلات البرد تزدهر في الجو البارد الرطب.

وتنتقل العدوى من شخص لآخر بعدّة طرق، منها طريق النَفَس، أو رذاذ العطاس،  أو بواسطة الملامسة، فعند لمس الأنف أو مصافحة شخص آخر سليم، تنتقل العدوى من الشخص المريض للصحيح، وكذلك يمكن أن تنتقل عن طريق تشارُك الأدوات الشخصيّة مثل أدوات الطعام أو الملابس.

 

الأعراض

تشمل الأعراض الشائعة لنزلات البرد ما يلي: -

  1. انسداد الأنف والذي يؤثّر بشكل كبير على التنفّس، خصوصاً عند الأطفال، الذي يؤثر على الرضاعة لديهم.
  2. الرشح والسيلان من الأنف.
  3. آلام الحلق.
  4. السعال.
  5. ارتفاع درجة الحرارة.
  6. العطس
  7. الصداع والضعف العام.

 

المضاعفات

يُمكن لنزلات البرد الشائعة في بعض الأحيان أن تتسبب ببعض المضاعفات مثل: -

  1. -التهاب الأذن الوسطى.
  2. -التهاب الجيوب الأنفية.
  3. -التهاب اللوزتين، والتهاب الشعب الهوائيّة.

 

التشخيص

يعتمد تشخيص نزلات البرد بشكل كلي على الأعراض والعلامات السريرية البادية على المريض، بدون حاجة لطلب أو إجراء أية تحاليل أو فحوصات.

 

العلاج

لا يوجد علاج محدد لنزلات البرد، وإنما يكمن العلاج في محاولة تخفيف الأعراض ودعم صحة المريضSymptomatic and supportive treatment  ومناعته حتى تزول العدوى تلقائياً في غضون خمسة أيام.

كذلك ينبغي التنويه لأن المضادات الحيوية ليس لها أي دور في علاج نزلات البرد!!

ويتمثل العلاج في: -

1 .  مسكنات الألم وخافضات الحرارة NSAIDs: والتي تهديف لتسكين الألم والصداع وخفض الحرارة.

2 . مهدئات السعال.

3 . مضادات الهيستامين ومزيلات الاحتقان.

بالإضافة لبعض النصائح مثل:

  1. شرب كميات كافية من السوائل: حيث إن ارتفاع درجة الحرارة قد يعرض المريض للإصابة للجفاف، لذا فمن المهم الحرص على شرب كميات كافية من السوائل خصوصاً الدافئة مثل عصير الليمون أو الينسون والحساء.
  2. أخذ قسط من الراحة في المنزل.

 

طرق الوقاية

  1. غسل اليدين جيداً بالماء والصابون.
  2. استخدام المناديل الورقية للعطس والسُّعال.

  3. عدم مشاركة الأدوات الشخصية مع الآخرين.التغيير الدوري للهواء الموجود في المكان

المراجع

1 2.

الإنفلونزا الحمى الرشح السعال الشتاء نزلات البرد
إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright