هل علاج السمنة يساوي علاج الضعف الجنسي؟!

هل علاج السمنة يساوي علاج الضعف الجنسي؟!

ما يقارب 2 بليون شخص حول العالم، اشتركوا للأسف بزيادة الوزن عن المعدلات الطبيعية، حسب آخر إحصائيات منظمة الصحة العالمية لعام 2016. والتي زادت ثلاثة اضعاف عن الاحصائيات بعام 1975.

 

لا نقول بانه يجب علاج السمنة بسبب تأثيرها على شكل الجسم الخارجي او القدرة على الحركة بحرية فحسب.. ولكنها صارت متربعة على قائمة أهم أسباب الوفيات حول العالم وذلك لأنها تؤدى الى الكثير من المضاعفات مثل السكتات القلبية الإفتقارية، ارتفاع ضغط الدم، داء السكري، تصلب الشرايين، تكون الجلطات، وكذلك أمراض خشونة المفاصل والتهاباتها، وأخيرا الضعف الجنسي.

معدلات السمنة وضعف الانتصاب

مع بدايات القرن الواحد والعشرون لاحظ الأطباء زيادة معدلات الشكوى من ضعف الانتصاب وخصوصا بين الشباب، على غير العادة حيث كانت تحدث بالطبيعي مع التقدم بالسن.

لماذا تؤدى السمنة الى الضعف الجنسي؟

يحدث خلل الانتصاب لدى المرضى الذين يعانون من السمنة نتيجة لعدد من المضاعفات المرتبطة بزيادة الأنسجة الدهنية، مثل: أمراض القلب والأوعية الدموية، والسكري وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع مستوى الكوليسترول بالدم. مما يؤدى الى نقص وصول الدم بصورة كافية الى القضيب لحدوث الانتصاب وذلك بسبب ضيق الشرايين المغذية للقضيب وكذلك تأثير تلك المضاعفات على الأعصاب المغذية للقضيب.

 

وليست بالضرورة أن تحدث جميع المضاعفات بنفس الشخص ولكن اجتماعها معا يزيد من تأثيرها على الصحة الجنسية بصورة كبيرة.

وتحدث تلك المضاعفات عن طريق:

  1. الخلل الهرموني، وانخفاض مستوى هرمون الذكورة "TESTOSTERONE"
  2.  تدمير الخلايا الباطنية للأوعية الدموية كنتيجة لارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين مما يسبب نقص إفراز المواد الموسعة للشرايين "NITRIC OXIDE" مما يؤدى لضيق الشرايين وضعف وصول الدم للقضيب، وبالتالي يصعب الحصول على انتصاب صحي.
  3. مقاومة خلايا الجسم للأنسولين في مرض السكر من النوع الثاني المرتبط بالسمنة و تأثيره على الاعصاب الطرفية.
  4. العوامل النفسية والاكتئاب.
  5.  قلة الحركة والنشاط البدني.

 

ويجب العلم أن أساس علاج ضعف الانتصاب مع السمنة هو فقدان وزن الجسم. ففي إحدى الدراسات التي عملت على إثبات ارتباط فقدان الوزن الزائد بإعادة الصحة الجنسية مرة أخري، بدراسة فقدان الوزن على مجموعة من المرضى الذين يعانون من السمنة مع ضعف الانتصاب بإنقاص السعرات الحرارية اليومية في غذائهم وزيادة النشاط البدني (بدون استخدام تدخلات دوائية او جراحية لإنقاص الوزن)، مقارنة بمجموعة أخرى من المرضى تم ملاحظتهم فقط.. أظهرت النتائج ان 30% من المرضى الذين تم إمدادهم بنظام غذائي صحي قد عادت لديهم صحة الانتصاب بصورة طبيعية كاملة، مقارنة ب 5% فقط من المجموعة الأخرى.

 

وليست النتائج المبشرة للمجموعة الأولى اقتصرت فقط على إنقاص الوزن وإعادة الصحة الجنسية بصورة طبيعية ولكن أيضا أظهرت نقص مستويات المواد المؤكسدة بالجسم وبالتالي نقص الالتهابات بالجسم.

 

إن التأثير الأعظم لعلاج السمنة، هو إعادة الشخص لصحته النفسية وانخفاض معدلات الاكتئاب بصورة كبيرة في الأشخاص الذين تغلبوا على السمنة وإعادة الثقة بالنفس بصورة كبيرة مع تحسن الصحة الجنسية.

السمنة الضعف الجنسى زيادة الوزن صحة جنسية
إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright