10 فوائد لممارسة الجنس بين الزوجين - أبرزها تحسين المزاج وتعزيز المناعة

10 فوائد لممارسة الجنس بين الزوجين - أبرزها تحسين المزاج وتعزيز المناعة

 

هل الممارسة الجنسية بين الزوجين لمجرد المتعة فقط؟ هل تعرف فوائد لممارسة الجنس ؟

أتصدقون أن لها فوائد كبرى أخرى.. قد لا تتوقعونها؟

وهل تصدقون أنها مفيدة جدًا لصحتكم النفسية والجسدية معًا؟

هل تصدقون أن فوائدها تمتد لكبار السن وليست قاصرة على الشباب؟

إن العلاقة الحميمة أو القبلة أو الحضن الدافئ أو أي نوع من التلامس الجسدي بين الزوجين لها الكثير من الأسرار والفوائد التي لا يجب عليكم أن تتجاهلوها، بل إن البعض يعتبرها أحد مفاتيح السعادة في الحياة.

إضافة إلى متعة ممارسة الجنس..

يسرد لكم دكتور تواصل في هذا المقال 10 فوائد أخرى لممارسة الجنس بين الزوجين.

أولًا: الجنس يقلل من التوتر والقلق
أثبتت الأبحاث الطبية أن أي نوع من التلامس الجسدي، فضلًا عن الممارسة الجنسية الكاملة، تعمل على إفراز هورمون "الأكسيتوسين" الذي يقلل من الضغط العصبي، ويخفض من ضغط الدم ويعمل على تقليل التوتر والحد من مشاعر الخوف والقلق.

ثانيًا: ممارسة الجنس تحسن المزاج والنوم
بعد بلوغ ذروة النشوة الجنسية في الممارسة الجنسية ينطلق هرمون البرولاكتين مباشرة، والذي يساعد على الاسترخاء وتحسين النوم.

ثالثًا: ممارسة الجنس بين الزوجين يزيد من المودة
نعم، هذا أمر ربما تجربونه بأنفسكم، وربما اكتشفتموه أيضًا، إنّ التواصل الجسدي بين الزوج والزوجة يخلق حالة من التودد والتراحم وخلق حالة من المشاعر الجياشة بين الزوجين.

رابعًا: ممارسة الجنس تعزز المناعة
هل تصدقون هذا؟
قد تقولون: ما علاقة ممارسة الجنس بالمناعة؟ أليس الأمر غريبا؟!
الإجابة: هي أن ممارسة الجنس تعمل على زيادة إفراز مادة الـ غلوبيولين التي تزيد من مناعة الجسم.

خامسًا: الجنس يخفض الإصابة بسرطان البروستاتا
كيف لممارسة الجنس خفض الإصابة بسرطان البروستاتا؟
الإجابة: كشفت دراسة أمريكية حديثة أن مسألة القذف عند الرجال تحد من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا، حيث تتبع الباحثون حوالي 32 ألف رجلًا، عندما كانوا في سن العشرين وذلك بين الأعوام 1992 وحتى 2010، وتوصل الباحثون إلى أن الرجال الذين قذفوا 21 مرة على الأقل في الشهر، عندما كانوا في عمر العشرين، كانوا أقل عرضة للإصابة بسرطان البروستاتا بنسبة تصل 19 % وذلك مقارنة بزملائهم الذين كانوا يقذفون 7 مرات على الأكثر في الشهر.

سادسًا: الجنس يحسن صحة القلب
إن الممارسة الجنسية تعمل على تحسين جودة الحياة، والتخلص من التوتر، وتمنح الشعور بالسعادة، مما يؤثر إيجابًا على صحة القلب والأوعية والدموية، كما يعتبر الجنس أحد التمارين الرياضية والتي قد تماثل المشي لمدة 30 دقيقة، وهو الأمر المفيد لصحة القلب أيضًا.

سابعًا: الجنس يعزز الصحة العقلية
تشير الدراسات البحثية إلى أن ممارسة الجنس تحسن الوظائف الدماغية والذاكرة، كما أن ممارسة الجنس بين الزوجين تقلل من التوتر والقلق وتحسن المزاج مما ينعكس إيجابًا على الصحة العقلية.

ثامنًا: ممارسة الجنس تمنع سلس البول
تعمل ممارسة الجنس على تقوية عضلات قاع الحوض، الأمر الذي يحد من مرض سلس البول والتبول اللاإرادي.

تاسعًا: الممارسة الجنسية تمنع التجاعيد
إن ممارسة الجنس بين الزوجين ينظم إفراز الزيوت في البشرة، كما أن الجنس يزيد من الدورة الدموية للوجه وباقي الجسم، فيضخ الأكسجين للبشرة، كما أن هزة الجماع تعمل على ارتفاع في هرمون الأستروجين عند النساء، الأمر الذي يقلل من ظهور التجاعيد.

عاشرًا: الجنس يحرق السعرات الحرارية
ما أجمل أن تجمع بين المتعة والسعادة وبين ممارسة الرياضة وحرق السعرات الحرارية في آن واحد.
إن ممارسة الجنس بين الزوجين توفر الاثنين معًا.

عزيزي القارئ: إن الممارسة الجنسية قد تصرف ما بين 200-600 سعرة حرارية في كل مرة جماع، وقد يصل إلى أكثر من ذلك، والأمر بالطبع يعتمد على كثرة الحركة وقلتها.

عزيزي القارئ: أن فوائد ممارسة الجنس لا تقتصر على سن معين، بل فوائده تمتد إلى كبار السن، فقد زعمت دراسة بريطانية في (2019م) أن العلاقة الجنسية لها فوائد لكبار السن في تحسين جودة حياتهم حتى ولو كان الأمر مقتصرًا على تبادل القبلات، واكتشف الباحثون‭‭ ‬‬خلال دراستهم التي شملت 7000 رجل وامرأة تراوحت أعمارهم بين 50 و89 سنة أن الذين مارسوا نشاطًا جنسيًا كانت جودة حياتهم أفضل بكثير من الذين لم يمارسوا أي نشاط جنسي.


المراجع

https://www.dw.com/ar/ 

https://arabic.cnn.com/health/

https://www.dw.com/ar/

إنّ محتوى موقع "دكتور تواصل" هو محتوى استرشادي فقط؛ لذا فإن المعلومات التي يقدمها لك ليست بديلًا عن استشارة الطبيب كما أنها على مسؤولية أصحابها من الأطباء والباحثين والمصادر المعتمدة.

تعليقات

0 تعليق
لإضافة تعليق اضغط هنا لتسجيل مستخدم جديد

جميع الحقوق محفوظة دكتور تواصل © 2019 Copyright